العدد : ١٤٤٣٠ - الاثنين ٢٥ سبتمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٥ محرّم ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٣٠ - الاثنين ٢٥ سبتمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٥ محرّم ١٤٣٩هـ

أخبار البحرين

العباسي يمثل جامعة الخليج العربي في المؤتمر السنوي الـ 125 لجمعية علم النفس الأمريكية

الخميس ١٤ ٢٠١٧ - 11:10

شارك المحاضر ببرنامج تربية الموهوبين بكلية الدراسات العليا بجامعة الخليج العربي الدكتور أحمد محمد العباسي في المؤتمر السنوي لجمعية علم النفس الأمريكية الذي أخيراً في العاصمة الأمريكية واشنطن، وحضره ما يقارب 12 ألف مشارك ومشاركة من مختلف دول العالم.

ومن خلال مشاركته في المؤتمر، عرض الدكتور العباسي ورقة علمية تطرق فيها إلى العلاقة بين الإبداع والقدرة على توليد وإيجاد المشكلات، إذ استعرض نتائج دراسة تحليلية استخدم فيها أسلوب "التحليل البعدي" لعينة مكونة من 40 دراسة سابقة، تضمنت أكثر من 6000 مشارك من الذكور والإناث من مختلف الفئات العمرية، حيث درس الباحث العلاقة بين القدرة على إيجاد المشكلات وكل من العملية الإبداعية (أي العمليات العقلية المرتبطة بالإبداع كحل المشكلات والتفكير التباعدي)، والسمات الإبداعية (وهي الخصائص الشخصية التي يتميز بها الأشخاص المبدعون كالاستقلالية والميل إلى المخاطرة)، والمنتج الإبداعي (وهو أي منتج يتسم بالأصالة والفاعلية/القيمة). وقد تم اعتبار كل من العمر، النوع الاجتماعي، مقاييس الإبداع، مؤشرات التفكير التباعدي، ومجال إيجاد المشكلات متغيرات وسيطة.

حملت الورقة العلمية التي قدمها العباسي عنوان "التطورات في أبحاث الإبداع وحل المشكلات" ضمن القسم العاشر للجمعية الأمريكية لعلم النفس "علم نفس الجمال، الإبداع، والفنون" وهي قيد النشر في إحدى المجلات العلمية المحكمة.

إلى ذلك، أشارت نتائج الدراسة إلى أن العلاقة بين الإبداع وإيجاد المشكلات هي أقوى من العلاقة بين الإبداع والذكاء، أي أن القدرة على إيجاد المشكلات الأصيلة هي أكثر ارتباطاً بالإبداع من الذكاء، وقال العباسي ان النتائج أشارت إلى وجود ارتباط أكبر بين إيجاد المشكلات والإبداع كمنتج (المنتج الإبداعي) مقارنة بالإبداع كعملية عقلية وسمات شخصية".

وأضاف: "من بين النتائج المثيرة للاهتمام أن العلاقة بين الإبداع وإيجاد المشكلات كانت أقوى لدى الأطفال مقارنة بالمراهقين والبالغين، وأن هنالك هبوطاً في العلاقة بعد مرحلة الطفولة والتي قد تكون نتيجة لعدد من العوامل منها تأثير التعليم التقليدي الذي يركز على وجود حل واحد فقط للمشكلة والالتزام المفرط بالقواعد وعدم تشجيع الخيال والتساؤل لدى الطلبة.

وفي السياق ذاته، أشارت النتائج إلى وجود ارتباط عال بين إيجاد المشكلات وكل من القدرة على توليد أكبر عدد من الأفكار للمشكلة الواحدة (الطلاقة) والقدرة على توليد أفكار أصيلة وغير شائعة (الأصالة).

هذا، وعرض العباسي خلال المؤتمر عدداً من التوصيات منها ضرورة تدريب الطلبة على ايجاد المشكلات وعدم الاكتفاء بتعليمهم كيفية حلها وهو ما يتفق مع ما أشار إليه العالم الفيزيائي ألبرت أينشتاين في كتابه "تطور الفيزياء" وهو أن "صياغة المشكلة هي في الغالب أكثر أهمية من حل المشكلة والتي قد تعكس مجرد مهارة رياضية أو تجريبية، مؤكداً إن طرح أسئلة جديدة، التفكير في احتمالات جديدة، والتفكير في مشكلة قديمة من زاوية جديدة يتطلب خيالاً إبداعياً ويمثل تقدماً حقيقياً في العلم.

 

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news