العدد : ١٤٤٢٧ - الجمعة ٢٢ سبتمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٢ محرّم ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٢٧ - الجمعة ٢٢ سبتمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٢ محرّم ١٤٣٩هـ

المال و الاقتصاد

مـوديـز: 30 مـلـيـار دولار خـرجت من مصارف قـطـر فـي شـهـريـن بـسـبـب الـمـقـاطـعـة

الخميس ١٤ ٢٠١٧ - 01:25

قدرت وكالة «موديز» الدولية للتصنيف الائتماني أن قطر أنفقت ما يُقدر بـ38.5 مليار دولار، ما يعادل 23% من إجمالي الناتج المحلي في الدولة، بعد انهيار اقتصادها خلال أول شهرين من اندلاع أزمة قطع العلاقات. ولكنها توقعت ألا تضطر قطر إلى الاستدانة من الأسواق الدولية هذا العام.

وقالت «موديز» في تقرير صدر أمس الأربعاء، اطلعت عليه CNN: «بعد مرور أكثر من ثلاثة أشهر على بدء الخلاف الدبلوماسي تواجه قطر تكاليف اقتصادية ومالية واجتماعية كبيرة ناجمة عن قيود السفر والتجارة ذات الصلة. وسيعتمد مسار الائتمان المستقبلي في قطر بشكل كبير على تطور النزاع».

وأضافت الوكالة في تقريرها: «وكان الأثر حتى الآن أكثر حدة بالنسبة إلى قطاعات التجارة والسياحة والمصارف في قطر. وخرجت تدفقات رأسمالية كبيرة تقدر بـ30 مليار دولار من النظام المصرفي في قطر في شهري يونيو ويوليو الماضيين، مع توقع مزيد من التراجع، نظرًا إلى عدم رغبة البنوك الخليجية في تجديد فترة تجميد الودائع». 

وتقدر موديز أن قطر استخدمت 38.5 مليار دولار (أي ما يعادل 23 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي) لدعم الاقتصاد في الشهرين الأولين من العقوبات.

وتابعت الوكالة: «ورغم أن مشاعر المستثمرين الأجانب السلبية زادت أيضًا تكاليف التمويل في قطر وأدت إلى تدفق رأس المال إلى الخارج، فإن موديز لا تتوقع أن تقدم قطر على الاستدانة من أسواق رأس المال الدولية هذا العام. ومن شأن ذلك أن يخفف عن قطر (آثار) ارتفاع تكاليف التمويل في الوقت الحاضر».

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news