العدد : ١٤٤٣١ - الثلاثاء ٢٦ سبتمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٦ محرّم ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٣١ - الثلاثاء ٢٦ سبتمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٦ محرّم ١٤٣٩هـ

عربية ودولية

وزير يمني يتهم المليشيا الانقلابية بتجنيد 20 ألف طفل

الخميس ١٤ ٢٠١٧ - 01:25

جنيف - الوكالات: اتهم وزير في الحكومة اليمنية المعترف بها دوليًا، امس الأربعاء، مليشيات جماعة أنصار الله الحوثية وحلفاءها بتجنيد 20 ألف طفل.

جاء ذلك في كلمة لوزير حقوق الإنسان اليمني، محمد عسكر ألقاها امس، في الدورة الـ36 لمجلس حقوق الإنسان في جنيف، حسبما نشرت وكالة الأنباء الحكومية اليمنية «سبأ».

وقال عسكر «إن المليشيا (مسلحي الحوثي وقوات صالح) أقدمت على تجنيد حوالي 20 ألف طفل، وزراعة ما يزيد على 200 ألف لغم أرضي».

واعتبر الوزير اليمنى «أن انتهاكاً صريحاً لحقوق الطفل ولاتفاقية حظر الألغام المضادة للأفراد المنضمة إليها أليم».

وطالب المجتمع الدولي بدعم بلاده لنزع تلك الألغام والتخلص منها، محملا ما وصفها بالجهات الانقلابية التي تسببت في مأساة اليمن المسؤولية الكاملة عن القتل والدمار، مشددا على تقديمها للعدالة ومحاسبتها على جرائمها.

وتابع عسكر: «انقلاب مليشيا الحوثي وصالح على الشرعية تسبب في كارثة حقيقية في اليمن على كل الأصعدة».

وأكد الحاجة الملحّة الى موقف دولي ضاغط وموحد من أجل القضاء على الانقلاب في اليمن، وإيجاد الحلول واستعادة الدولة وفقاً للمبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني الشامل والقرارات الدولية، وخاصة قرار مجلس الأمن رقم 2216 الهادف إلى عودة كافة مؤسسات الدولة.

واستطرد عسكر قائلا: «ما يجري في اليمن هو انقلاب كامل على الشرعية عبر مليشيا مسلحة مدعومة من بعض الوحدات المتمردة من الجيش والأمن، وليس اختلافاً في وجهات النظر السياسية كما يعتقد البعض».

واتهم عسكر الحوثيين وقوات صالح بارتكاب جرائم وانتهاكات طالت مؤسسات الشرعية ومساكن المسؤولين، وقتل المئات من المدنيين والعسكريين المنتمين للسلطات الشرعية، وشن حملات اختطافات واسعة، واجتياح مسلح للعاصمة صنعاء واحتلالها حتى اليوم، وهو ما استدعى طلب الرئيس عبدربه منصور هادي تدخل التحالف العربي، مطلع عام 2015 وأجبر الحكومة على استخدام القوة العسكرية لمواجهة وإيقاف حرب الانقلابيين المدمرة والخطيرة على اليمن والإقليم كله.

على الصعيد الميداني أعلنت قوات الجيش اليمني امس وقوع خسائر بشرية ومادية كبيرة في صفوف مسلحي جماعة أنصار الله الحوثية، وقوات صالح خلال مواجهات بمحافظة الجوف، المحاذية للحدود السعودية، شمالي البلاد. 

وذكر موقع (26 سبتمبر) الناطق باسم الجيش اليمني أن «اشتباكات عنيفة دارت مساء الثلاثاء، بين قوات الجيش الوطني والمليشيات الانقلابية في جبهة الخنجر بمحافظة الجوف، ما أسفر عن مقتل عدد من عناصر المليشيات». 

وأضاف أن «المواجهات أسفرت عن خسائر مادية كبيرة في صفوف الحوثيين وقوات صالح». 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news