العدد : ١٤٤٨٩ - الخميس ٢٣ نوفمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٥ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٨٩ - الخميس ٢٣ نوفمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٥ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

أخبار البحرين

البحرين وكوريا الجنوبية تبحثان تنفيذ البنية المعلوماتية لـ«الضمان الصحي»

الخميس ١٤ ٢٠١٧ - 01:25

شهدت العاصمة الكورية سيئول جلسة المباحثات المشتركة بين رئيس المجلس الأعلى للصحة الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة ووزيرة الصحة الأستاذة فائقة بنت سعيد الصالح مع رئيس وأعضاء مجلس إدارة الهيئة الكورية للتقييم والمراجعة للتأمين الصحي (هيرا)، وذلك لبحث مستجدات التعاون بين البلدين في نظم المعلومات الصحية لنظام الضمان الصحي الوطني «صحتي».

وأكد رئيس المجلس الأعلى للصحة الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة، ووزيرة الصحة الأستاذة فائقة بنت سعيد الصالح، أن الاستفادة من خبرات الدول الصديقة ومنها جمهورية كوريا الجنوبية، في مجال تصميم وتنفيذ بنية تحتية قوية وفاعلة لتشغيل نظم المعلومات الصحية والصحة الإلكترونية، تعد إحدى الركائز التي يقوم عليها نظام الضمان الصحي الذي تتطلع مملكة البحرين إلى تنفيذه.

وخلال جلسة المباحثات أعرب رئيس المجلس الأعلى للصحة ووزيرة الصحة عن اعتزازهما بالتوجيهات الدائمة لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، مؤكدين دعم حكومة مملكة البحرين برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، للتعاون الثنائي بين البلدين من خلال تنفيذ اتفاقية التعاون المشترك مع الهيئة الكورية للتقييم والمراجعة للتأمين الصحي (هيرا).

وأعرب الطرفان البحريني والكوري عن ارتياحهما لسير التعاون المشترك والالتزام بالأطر الزمنية في تنفيذ اتفاقية التعاون التي تختص بالأنظمة المعلوماتية المعنية بنظام الضمان الصحي، كما تطرق الاجتماع إلى مراجعة الوضع الحالي ووضع الحلول المناسبة لأي معوقات تواجه المشروع، والاتفاق على الخطوات القادمة، وخلق نظام موحد لمخزون المعلومات الإلكترونية الصحية الوطني، والربط بين جميع المؤسسات الصحية بالقطاعين العام والخاص. 

وفي هذا الإطار، أشار رئيس المجلس الأعلى للصحة إلى أنّ إحدى الأولويات الاستراتيجية في الخطة الوطنية للصحة هي العمل على بنية تحتية قوية وفعالة لتشغيل نظم المعلومات الصحية والصحة الإلكترونية، إذ إننا بحاجة إلى نظام معلومات صحي متكامل يتمكن من جمع وتحليل وتخزين البيانات والإحصائيات الصحية المتعلقة بالوضع الصحي على مستوى المملكة بالتعاون مع الجهات الأخرى ذات العلاقة؛ وذلك لتمكين المعنيين بصنع القرارات من تحديد المشاكل والاحتياجات الصحية، ومن ثم صياغة البرامج والسياسات والخطط اللازمة للارتقاء بالصحة وتخصيص الموارد على النحو الأمثل.

من جانبها أكدت وزيرة الصحة الأستاذة فائقة بنت سعيد الصالح أنّ وجود نظام معلومات فعال وملف إلكتروني وطني موحد سيسهل عملية تشخيص الأمراض وعلاجها بالدقة المطلوبة، وكذلك يمنع ازدواجية الخدمات وبالأخص في وصف الأدوية والفحوص المخبرية والتصوير التشخيصي، ويساعد في رفع مستوى جودة الخدمات الصحية المقدمة للمرضى، بالإضافة إلى ما توفره نظم المعلومات الصحية من آليات فعالة لقياس ومراقبة الأداء والحصول على المؤشرات الإنتاجية للمرافق الصحية بسرعة وسهولة.

إلى جانب ذلك، أعرب رئيس الهيئة الكورية للتقييم والمراجعة للتأمين الصحي (هيرا) عن بالغ سروره بأن تشهد العلاقات البحرينية الكورية جانبًا جديدًا يُبنى على التعاون القائم بين البلدين الصديقين، مبديًا في الوقت نفسه أن تكون الهيئة الكورية شريكًا فاعلاً في تنفيذ الأنظمة المعلوماتية المعنية بنظام الضمان الصحي لمملكة البحرين.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news