العدد : ١٤٤٨٩ - الخميس ٢٣ نوفمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٥ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٨٩ - الخميس ٢٣ نوفمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٥ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

الرياضة

كلام في الدوري الكروي

جانب من مباراة النجمة والمنامة

الأربعاء ١٣ ٢٠١٧ - 19:43

رصد ومتابعة: علي الباشا: انتهت الجولة الأولى من دورينا (دوري بنك البحرين الوطني) بحصيلة جيدة من الحقائق، أولاها تتمثل في نسبة التهديف وهي تفوق الثلاثة أهداف في المباراة، وأيضاً أن البطل بدأ قويا في خطوات الدفاع عن اللقب، وكذلك أن الفريقان الأكثر من حيث عدد مرات الفوز باللقب بعثا بجرس إنذار للبقية، بأن التحدي بدأ، وأن المنافسة ستكون قوية، وهذا الميدان ياحميدان!

إذاً هي خمس مباريات لم يخرج منها أي لقاء بصورة سلبية، ولا تعادل، وافتتاحية التهديف كبيرة وتؤطر إلى اندفاع هجومي من البداية، فعدد 16 هدفا، ليس قليلاً، لأن النسبة هنا تزيد على الثلاثة أهداف، ونأمل ألّا تتراجع، وأكثر المباريات تهديفا هي المالكية والرفاع الشرقي بخمسة أهداف للأول مقابل اثنين للثاني.

نتائج الجولة الأولى:

ويتفق كثير من المتابعين بأن الجولة الأولى تمرّدت على البداية الصعبة، والتي تتميز عادة بالرهبة والحذر الزائد، والخوف من الخسارة، فلم يكن طبيعيا أن تأتي الغالبية من المباريات مفتوحة، بغض النظر عن الأهداف التي سجلت، فهناك فرص أيضاً أهدرت في اللعب المفتوح، لأن حالات التسرع والارتباك داخل الصندوق كانت موجودة.

وعلى أية حال النتائج التي خرجت بها المباريات الخمس كانت على النحو التالي: فوز الرفاع على الأهلي بثلاثية نظيفة، والمسجلون هم محمد دعيج 27 و كميل الأسود 67 و دانيللو 72، وفوز المالكية (حامل اللقب) على الرفاع الشرقي بخمسة أهداف لهدفين، والمسجلون للمالكية هم أسراء عامر (هاتريك) 74 و84 و92 وأحمد يوسف 30 وعيسى البري 60، وللرفاع الشرقي، سليمان كاندا 10 وسامي الحسيني 88، وفوز الشباب على الاتحاد بهدف دون رد، والمسجل هو عزيز سعيد 38، وفوز النجمة على المنامة بهدفين لهدف، والمسجلون، للنجمة أوتشي من ركلتي جزاء 67 و72، وللمنامة برونو أوليفيرا 10، وفوز المحرق على الحد بهدفين نظيفين، والمسجلان للمحرق جمال راشد 35 والسوري محمد وائل 52.

فريق الجولة:

أعتقد بأن الكل يجزم بأن فريق الجولة الأولى هو المالكية، فنتيجته الخماسية في الأصل لم تكن يتوقعها أحد وذلك لعدة أسباب، فالفريق يعرف أن كونه بطلا سيكون محل مراقبة من الفرق الأخرى، وسيكون لاعبوه تحت الضغط، وهو ما حصل حين تخلف بهدف وكان مبكراً ولكن لاعبوه لم يرتبكوا ولم يتأثروا بل على العكس عاد الفريق ليمارس أفضليته عبر اللعب الجماعي، وبالذات في الشوط الثاني، والذي سجل فيه الفريق أربعة من أهدافه، وأكد بأنه قادر فعليا أن يدافع على لقبه، واللقاء المقبل له أمام المحرق سيكون بالفعل الاختبار الحقيقي، ومع ذلك يمكن القول أن المالكية كان يتحرك بشكل منظم، ويرسم أهدافه بعناية وكان ضابط ايقاعه أسراء عامر، وهو بالمناسبة مفتاح اللعب الملكاوي، وعموماً النتيجة هي شبه مفاجئة، وفي الجانب الآخر لم يكن الرفاع الشرقي قادراً على مجاراة المالكية في الشوط الثاني، وبالذات من خلال دفاعه المفكك و الثغرات التي فيه، وهو لم يتمكن من فك التكتل الملكاوي أمام صندوق الحارس كريم فردان.

جرس إنذار:

وقد كانت المباراة الافتتاحية للدوري، والتي هي عبارة عن قمة استثنائية، ولكنها في الواقع لم تكن كذلك، لأن الأفضلية للرفاع، عدا مرات قليلة يظهر فيها الأهلي، وسر تفوق الرفاع يكمن في أفضليته الهجومية، والتبديلات الناجحة للمدرب الصربي سلوبودان حيث حرك بفاعلية خط الوسط بقيادة حسين سلمان ومعه الأسود وسيد ضياء، مع دور لوجستي للاعبي الأطراف، ويمكن القول أن التغييرات التي حصلت مكنت الفريق من الاطمئنان على النتيجة، لأن الهدفين الثاني والثالث كانا من جملتين تكتيكيتين، وكان فيهما البديل الشاب محمد مرهون قاسما مشتركا، بينما في جانب الأهلي فقد عانى الفريق من قلة الانسجام والتجانس بين المجموعة وبالذات في خط الظهر وسوء اتصاله بخط الوسط.

شوط ولا أحلى:

في لقاء النجمة بالمنامة، فإن الأفضلية كانت للنجمة والذي كان متخلفا في الشوط الأول بهدف، ولكن النهاية كانت للنجمة، والسؤال لماذا لم يحافظ المنامة على تقدمه؟ فرغم الهدف مبكراً إلّا أن المنامة لم يواصل الضغط على النجمة المرتبك بداية، بل هو ظل على طريقته الدفاعية والتي عرضت إلى الاختراق كما فعل أو تشيه في الشوط الأول، وأيضاً لم يستثمر الجانب النفسي الذي يقف إلى جانبه بفعل كأس السوبر، لكن في الحقيقة النجمة الذي غاص في الشوط الأول وسط تركيبة غير مقنعة، أثبت مدربه عاشور على قدرته على معالجة الأمور، ولذا كان قادرا على كسر دفاع المنامة، وهو ما ترك دفاع الأخير ارتكاب خطأين مميتين نتج عنهما ركلتي جزاء.

دفعة معنوية:

في لقاء الصاعدين تبدو البداية صعبة، لعب متكافئ مع افضلية بسيطة للاتحاد، ولكن الأفضلية لا يؤخذ بها ما لم تكن تصاحبها تسجيل أهداف، والشباب حقق المطلوب وخرج بالنقاط الثلاث، والحذر كان غالبا بين الفريقين.

المحرق قادم:

وفي دربي المحرق تمكن المحرق من الفوز على الحد بهدفين نظيفين، والنتيجة طبيعية لكون المحرق أفضل من حيث الانسجام والتجانس وأيضاً الحضور الذهني و الاستقرار، واستغل الحالة التي كان عليها الحد، باعتباره الفريق الأكثر تغيرا في الدوري، ورغم كون اللعب انحصر وسط الملعب، إلّا أن المحرق كان يبحث عن الأطراف والنقاط الثلاث، ويمكن القول أنه استفاد من رحلة العين ليفرض أفضليته، ومن الطبيعي أن يكون الأفضل، لأن الفريق الآخر لازال يعاني من التغييرات الكبيرة في صفوفه.

الهدف الأفضل:

أفضل هدف في الجولة كان للرفاع وهو الهدف الثاني الذي سجله اللاعب كميل الأسود لأنه جاء من جملة تكتيكية بدأها البديل داود سعد كأرضية بالعرض إلى البديل الآخر محمد مرهون فقرأ بالعين الخلفية قدوم كميل الأسود فتركها مشتتا انتباه المدافعين فاستلمها الأسود ولعبها بكل احترافية على يمين الحارس احمد مشيمع، وكان ذلك في الدقيقة 67.

نجم الأسبوع:

يمكن القول أن اللاعب أسراء عامر (المالكية) هو أفضل لاعبي الجولة من حيث الأداء والتحرك داخل الملعب قائدا لفريقه، صانعا للفرص ومسجلا أول هاتريك في الدوري.

الهاتريك والهداف:

شهدت الجولة تسجيل أول هاتريك عبر اللاعب أسراء عامر والذي تصدر لائحة الهدافين بثلاثة أهداف هاتريك، ويليه بهدفين لاعب النجمة أوتشي بهدفين.

ثلاث ركلات جزاء:

احتسبت في الجولة الأولى ثلاث ركلات جزاء، اثنتان في لقاء النجمة والمنامة لصالح النجمة وسجلتا من قبل اللاعب النيجيري أوتشي، وواحدة في لقاء المالكية والرفاع الشرقي لصالح الأول وسجل منها أسراء عامر هدفا.

المتصدرون:

يتصدر الترتيب بعد الجولة الأولى كل من المالكية 3 نقاط (5-2)، ويليه الرفاع 3 نقاط (3-0)، المحرق 3 نقاط (2-0)، النجمة 4 نقاط (2-1)، الشباب 3 نقاط (1-0).

مباريات الجولة الثانية:

ستقام مباريات جولة الثانية بدءا من يوم الجمعة بلقاءين على ستاد خليفة، يجمع الأول الاتحاد مع الحد (6:20)، ثم الشباب مع المنامة (8:35)، وفي يوم السبت تقام ثلاث مباريات، اثنتان على الوطني فيلعب أولا فريقا المحرق والمالكية (6:20)، ثم النجمة والرفاع (8:35)، وعلى ملعب ستاد خليفة يلتقي فريقا الرفاع الشرقي والأهلي (6:20).

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news