العدد : ١٤٤٩٠ - الجمعة ٢٤ نوفمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٦ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٩٠ - الجمعة ٢٤ نوفمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٦ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

عربية ودولية

إعصار «إيرما» يقطع الكهرباء عن نحو 5٫8 ملايين من المنازل والمصالح التجارية في فلوريدا

إعصار إيرما خلف أضرارا جسيمة في ايست نابلس بولاية فلوريدا. (ا ف ب)

الثلاثاء ١٢ ٢٠١٧ - 01:30

تامبا / فلوريدا ميامي (وكالات الأنباء): قال مسؤولون بولاية فلوريدا الأمريكية ومرافق كهرباء محلية إن الإعصار إيرما قطع الكهرباء عن نحو 5٫8 ملايين من المنازل والمصالح التجارية في فلوريدا حتى مع تراجع قوة الإعصار وزحفه نحو الساحل الغربي للولاية. 

وضرب الإعصار فلوريدا صباح الأحد عندما كان يصنف خطيرا من الفئة الرابعة  ثاني أعلى مستوى من خمسة مستويات لقياس شدة الأعاصير  على مقياس سافير- سيمبسون. ولكن فقد الإعصار قوته تدريجيا حتى ضعف وأصبح من الفئة الأولى في صباح أمس  الإثنين. 

وأغلب انقطاع الكهرباء كان في فلوريدا ولكن الإعصار تسبب أيضا في انقطاع الكهرباء عن حوالي 90 ألف من المنازل والمصالح التجارية في جورجيا ومن المتوقع أن يزيد العدد مع تحرك الإعصار شمالا. 

وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب حالة الكارثة الطبيعية في فلوريدا، في إجراء يتيح لهذه الولاية الجنوبية التي قال إنه سيزورها «قريبا جدا» الاستفادة من مساعدات فدرالية إضافية لمواجهة تداعيات الإعصار الضخم إيرما الذي بدأ باجتياحها تصاحبه رياح عاتية وأمطار غزيرة رغم أن قوته تراجعت إلى الدرجة الثانية. 

وقالت الرئاسة الأمريكية في بيان: إن إعلان حالة الكارثة الطبيعية في فلوريدا سيتيح للولاية الاستفادة من تمويل فدرالي يتضمن «منحا لتوفير سكن مؤقت وإصلاح المنازل، وقروضا بفوائد متدنية لتغطية خسائر العقارات غير المؤمنة، وبرامج أخرى لمساعدة الأفراد ومالكي المؤسسات على النهوض من تداعيات الكارثة».

 وتقول (اف.بي.ال) وهي وحدة في شركة (نيكست ايرا انرجي) للكهرباء بفلوريدا: إن استعادة الطاقة الكهربائية كاملة قد يستغرق أسابيع في مناطق كثيرة نتيجة لتلفيات متوقعة في نظام الشركة. 

وأضافت (اف.بي.ال) أن المحطتين النوويتين التابعتين لها بأمان وأنها أغلقت مفاعلا واحدا فقط من اثنين في محطة (تركي بوينت) التابعة لها على بعد نحو 48 كيلومترا جنوبي ميامي يوم السبت وذلك لأن الإعصار بدل مساره فيما تركت مفاعلات في الخدمة في محطة (سانت لوسي) التابعة لها على بعد نحو 190 كيلومترا شمالي ميامي. 

وقال محللون من جولدمان ساكس في إفادة أمس الإثنين: إنه من المتوقع أن يقوض الإعصار إيرما الطلب على الوقود لبعض الوقت وحذروا من أن إمدادات الوقود قد تظل في أزمة بسبب توقف منشات التكرير بعد الإعصار هارفي الذي ضرب تكساس الأسبوعين المنصرمين. 

وأوضحت هيئة الأرصاد الجوية  أن الرياح العاتية البالغة سرعتها 175 كلم/ساعة تعصف بمنطقة شاسعة هي عبارة عن دائرة مركزها عين الإعصار وشعاعها 130 كلم، في حين أن المناطق المحيطة بهذه الدائرة والواقعة ضمن مسافة 350 كلم من مركز الإعصار ستعصف بها رياح عاصفة إستوائية. 

 أما في أرخبيل كيز الواقع في أقصى جنوب الولاية والذي غادرته الغالبية العظمى من سكانه باستثناء حفنة قليلة تحدّت قرار الإخلاء الإجباري واضطرت للاحتماء في أقبية منازلها، فأدت رياح الإعصار إلى قطع الحبال في مرسى المراكب واقتلاع أشجار الجيل وتقطيع أسلاك الكهرباء في هذه السلسلة من الجزر الشهيرة بأنها مقصد لمحبي هوايتي الصيد والغوص. 

وبعدما أوقع 25 قتيلا في جزر الكاريبي وخلّف أضرارا مادية هائلة، حصد إيرما الأحد أولى ضحاياه في فلوريدا حيث قتل ثلاثة أشخاص في جنوب الولاية وغربها في حوادث سيارات تسببت بها على الأرجح الرياح العاتية والأمطار الغزيرة. ويشق الإعصار طريقه حاليا باتجاه شمال الغرب في وسط الولاية على مقربة من مناطق المترو في تامبا وأورلاندو.ومازالت الكثير من المناطق على ساحل الولاية الشرقي والغربي عرضة للأمواج العاتية إذ تتسبب الأعاصير برفع منسوب المياه في المحيطات الى درجات خطرة فوق المستوى الطبيعي. 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news