العدد : ١٤٤٨٤ - السبت ١٨ نوفمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٩ صفر ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٨٤ - السبت ١٨ نوفمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٩ صفر ١٤٣٩هـ

سفر وسياحة

«ليـريـــك».. مدينة الجمال والهدوء في أذربيجان

الأحد ١٠ ٢٠١٧ - 01:00

فوق أعالي جبال تاليش حيث تشعر أنك تستطيع لمس السماء بيديك، تكتشف واحدة من أقدم وأجمل مدن أذربيجان الساحرة ألا وهي «ليريك». تقع منطقة ليريك بالقرب من الحدود الإيرانية في جنوب أذربيجان، تحديدًا بين الجبال الشاهقة في جبال تاليش والسهل الزراعي الواقع في الأراضي المنخفضة من مدينة لنكران.

وتشتهر ليريك بشعبها المُعمر، فقد عاش فيها أقدم رجل قروي معمر يدعى شيرالي بابا مسلموف، وقد أدرج اسمه من قبل في موسوعة غينيس للارقام القياسية حيث عاش لمدة 168 عامًا. 

الحد الأقصى لمعدل الأمطار السنوي في ليريك وجبال تاليش ما بين 1600 ملم إلى 1800ملم، والتي تهطل على طول طريق الأراضي المنخفضة من لنكران، ويعد سُرعة هطول الأمطار هناك هو أعلى نسبة في البلد.كما تغطيها الثلوج في الشتاء؛ لتصنع مناظر خلابة.

تعتبر ليريك المكان المناسب بشكل مثالي لأولئك السُياح الذين يريدون أن يكونوا بعيدًا عن الحياة الحضرية الصاخبة وينشدون التمتع بالهدوء، واستنشاق الهواء الجبلي النقي والتمتع بالنظر إلى الجبال الشاهقة، والأنهار الجارية والشلالات المنجرفة رائعة الجمال.

كما تشتهر ليريك بالمناطق الترفيهية الطبيعية، ومنها «بيولياديول» التي تبعد عن وسط منطقة ليريك مسافة نحو 20 كم. و«زياريقالا» التي تبعد عن ليريك مسافة نحو7 كم. ويمكنك اكتشاف ينابيع الماء العذب هناك، بينما في الغابات وعلى ضفاف الأنهار تتوافر الأجواء البيئية لصيد الحيوانات البرية مثل: الخنزير البري، الأرنب، الثعلب، والبط. وتعيش النمور في المناطق التي يصعب الوصول إليها داخل الغابات الجبلية.

بالإضافة إلى الطبيعة الفريدة فى هذه المنطقة، كانت ولازالت تشتهر بالثقافة الأصلية والتاريخ القديم، حيث تم العثور على أحد الكهوف يرجع تاريخه إلى العصر الحجري، ويسمى «قيز يوردو» ويقع بالقرب من قرية جبل «ميستان» على ارتفاع 2430 مترًا. بالاقتراب منه تستطيع رؤية النقوش القديمة فوق الصخور هناك،بينما تم اكتشاف أيضًا آثار لمباني قديمة في مرتفعات أوراند المعروفة في المنطقة. هذا إلى جانب العديد من المعالم التاريخية.

إذا رغبت في ممارسة السير على الأقدام فستجد أن منطقة ليريك نقطة انطلاق جيدة للمشي بشوارعها الممهدة. وتشتهر ليريك بحرفتين أساسيتين ألا وهما النسيج والسجاد، بالإضافة إلى تصنيع مختلف الأدوات المنزلية المصنوعة من الخشب والفخار.

من ناحية أخرى، إذا أردت المبيت في ليريك؛ لتكتشف طبيعتها الخلابة وأماكنها الساحرة، يمكنك البقاء في منازل السكان المحليين المرحبين بك كزائر خاص لمدينتهم المحبوبة، كما أن لديك الاختيارات بين العديد من المنتجعات الواقعة على طول الطريق في المدينة. 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news