العدد : ١٤٤٣٠ - الاثنين ٢٥ سبتمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٥ محرّم ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٣٠ - الاثنين ٢٥ سبتمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٥ محرّم ١٤٣٩هـ

الاسلامي

أُمتي.. أُمتي يا رب

الجمعة ٠٨ ٢٠١٧ - 11:06

السلام عليك يا رسول الله، السلام عليك يا نبع الرحمة، السلام عليك يا من تُحب أمتك وتبكي من أجلها، السلام عليك يا رحمة مهداة ويا نعمة مسداة، صلى الله عليه وسلم. ورد في صحيح مسلم كتاب الإيمان في باب دعاء النبي صلى الله عليه وسلم لأمته وبكائه شفقة عليهم أن النبي صلى الله عليه وسلم تلا قول الله عز وجل في إبراهيم «رب إنهنَ أضللن كثيرا من الناس فمن تبعني فإنه مني ومن عصاني فإنك غفور رحيم» (إبراهيم 36)، ومعنى الآية الكريمة كما ورد في صفوة التفاسير للشيخ الصابوني الجزء الثاني طبعة دار الصابوني أي يا رب إن هذه الأصنام أضلت كثيرا من الخلق عن الهداية والإيمان، فمن أطاعني وتبعني على التوحيد فإنه من أهل ديني، ومن خالف أمري فإنك يا رب غفار الذنوب رحيم بالعباد. وقال الله تعالى على لسان عيسى عليه السلام: «إن تعذبهم فإنهم عبادك وإن تغفر لهم فإنك أنت العزيز الحكيم» (المائدة 118)، فرفع النبي صلى الله عليه وسلم يديه وقال اللهم أمتي أمتي وبكى، فقال الله عز وجل يا جبريل اذهب إلى محمد وربك أعلم فسله ما يبكيك، فأتاه جبريل عليه السلام فسأله، فأخبره رسول الله صلى الله عليه وسلم بما قال وهو أعلم، فقال الله يا جبريل اذهب إلى محمد فقل إنا سنرضيك في أمتك ولا نسوءك. الله الله، رسول الله صلى الله عليه وسلم يبكي لأجلنا، إنها الرحمة في أبهى صورها، بل الشفقة في أعلى درجاتها.. جبريل ينزل من السماء بأمر من الله عز وجل ليطمئن قلب حبيب الله ومصطفاه، ويقول له يا محمد الله يقول لك إنا سنرضيك في أمتك ولا نسوءك، وهذا الحديث اللهم أمتي أمتي رواه عبدالله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما وأخرجه مسلم رقم 202 وانفرد به عن البخاري. وهنا البشارة العظيمة لأمة النبي صلى الله عليه وسلم، وهنا بيان لمنزلة النبي صلى الله عليه وسلم عند الله، إذ إن الله بلطفه وكرمه يرسل جبريل ليرى ما يُحزن النبي صلى الله عليه وسلم ويبكيه، مع أن الله عز وجل أعلى وأعلم، فهو الحبيب المقرب والنبي الرحيم بأمته والرسول القدوة، وهنا تتجلى كل صفات النبل والجمال والرحمة والشفقة في أخلاق المصطفي صلى الله عليه وسلم، فاللهم اجمعنا به يوم العرض عليك، فأكثروا من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم. 

أحمد أحمد عبده

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news