العدد : ١٤٤٢٧ - الجمعة ٢٢ سبتمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٢ محرّم ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٢٧ - الجمعة ٢٢ سبتمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٢ محرّم ١٤٣٩هـ

الاسلامي

(من وحي الإسلام) الفنون الإسلامية: صناعة السجاد ونسج الزرابي (8)

بقلم: يوسف الملا

الجمعة ٠٨ ٢٠١٧ - 10:53

‭{‬ الأشكال الزخرفية في السجاد الإسلامي: 

يتصف فن صناعة السجاد الإسلامي بمجموعة متنوعة من الأشكال الزخرفية الإسلامية والنباتات والأشكال الهندسية، بالإضافة إلى الكائنات من الطيور، والحيوانات والكتابات العربية اذ يمثل بلا ريب دقة في الصناعة وجمال في الألوان المتجانسة ما جعل فعل السحر في الاستحواذ على إعجاب الناس وميلهم حيث يتباهى المسلمون بصناعتهم أمام الأمم الأخرى، وبحيازتهم للسجاد فالمتاحف الشرقية والغربية وقصور الثقافة والجوامع تحكي عظمة هذا الفن وروعته. 

وتشير بعض الدلائل التاريخية ان السجاد الإسلامي أكثر شهرة في الفترة الزمنية خلال الإمبراطورية الصفوية بين عامي (1501م -1731م) مثلاً والمعروفة فيه بسجاد (أردبيل) والموجود منه نموذج في متحف «فيكتوريا والبرت» اللندني، والتي في الواقع الآن مزيج من اثنين من السجاد الأصلي مع قطعة أخرى من الثاني في مدينة «لوس أنجلوس الأمريكية والمعروفة بسجادة اردبيل».

‭{‬ الألوان المستخدمة في صباغة السجاد:

ومنذ بداية نشر الإسلام الحنيف في إيران حتى العصر السلجوقي والايلخاني تم إبداع نقوش وتصاميم هندسية إلى جانب خطوط مستقيمة وكذلك الخطوط القومية المتبعة في صناعة السجاد وأهم خصائصه إدخال النمطين (الاسليمي والافشاني) في نسج السجاد والذي كان متداولاً لإنتاج أرقي الصناعات، والألوان هي كما يلي:

1- استخدام نبات الزعفران: ليعطي أفضل الألوان الصفراء حيث تضاف إليه قشور الرمان (القروف) ويقطف نبات الزعفران يدويًا كما يحصل على اللون الأصفر من أوراق الكرمة واللوز الأصفر المائل إلى الخضرة.

2- استخدام النيلة: والمستخلص من أوراق النيلة وأزهارها لإعطاء اللون الأزرق والكحلي بشكل تدرجاته وهو الأكثر استعمالاً في صباغة نسيج السجاد.

3- زهور نبات الفوّة لإعطاء اللون الأحمر القاني والأرجواني حسب عمر الجذور وكذلك استخدام حشرة القرمز (اللعلعي) لإعطاء اللون القرمزي، ويتفرع منه اللون البرتقالي حيث تطورت الأصباغ باستعمال التركيبة المكونة من المواد الكيميائية المختارة لجودتها!

4- جذور نبات الكركم ونبات الحناء لإعطاء اللون الأصفر والبيج، وخلطة مع أوراق التوت لإعطاء درجات اللون البرتقالي والبني.

5- اللون الأحمر من دودة القز، ودم الثيران والعجول لإعطاء الصبغات البرتقالية المحمرة والحمراء المتدرجة.

6- استخدام أوراق الشاي ونبات الكركديه (الخشاف) ونبات الشمندر: لإخراج الصبغة البنفسجية المستخلصة بعد مزجها مع بعض المواد الكيميائية!

7- أوراق البرسيم ونبات الحلبة: لإعطاء الصبغة الخضراء وخلطها مع بعض المواد الكيميائية واستخدام نبات الكاكاو للون البنيّ المخضر.

وقد ذكر الأستاذ الباحث الدكتور محمود الغزولي فقال: «إن أول من ابتكر الألوان القدماء المصريون وقد جاءت الفكرة بداية من صناعة ورق البردي للكتابة أولاً ثم تلاها ابتكار الحصيرة وبعدها السجادة وهذا مدون تاريخيًا على الجدران وتمثله سيدة فرعونية تجلس أمام النول».

‭{‬ حقائق سجادية موثوقة: 

أ- صدرت إيران ما قيمته حوالي (517 مليون دولار) من السجاد المنسوج يدويًا في عام 2002م، وبلغت الصادرات الإيرانية إلى الولايات الأمريكية (635 مليون دولار) في عام 2005م وفقًا للأرقام الصادرة عن الشركة المملوكة للدولة للسجاد ومعظمها من أرقى المنتجات اليدوية.

ب- في أكتوبر عام 2007م كشف المركز الوطني للسجاد الإيراني في المرتبة الأولى من الصادرات غير النفطية في البلاد ويشارك ما يقرب من (5 ملايين عامل) في صناعة السجاد ما يجعلها من أكبر الشركات المنتجة في البلاد.

جـ- خلال العهود السلجوقية والايلخانية بلغ نسج السجاد عند ازدهاره لدرجة انه تمت تغطية نفقات بناء جامع «خان غازان»، في مدينة تبريز شمال غرب إيران، وكان إنتاج الصوف الناعم للحياكة من الأغنام المخصصة في تربيتها لذلك وكانت صناعة السجاد تعود إلى العهود التيمورية في إيران.

د- في القرن الثامن الهجري كان إقليم أذربيجان يقوم بدفع الضرائب عن طريق إرسال 600 سجادة إلى الخلفاء العباسيين في بغداد كل عام عبارة عن سجادات الصلاة وربما كان يدفع أيضًا الزكوات بالسجاد.

هـ- تعتبر الدولة الإيرانية اكبر مصدر للسجاد اليدوي في العالم حيث بلغت الصادرات 420 مليون دولار أي ما يقارب ثلاثين في المئة من السوق العالمية، ويقدر عدد العاملين النساجين 2.1 مليون نسمة في إنتاج السجاد للسوق المحلية والعالمية، وتعتبر الصادرات الإيرانية من السجاد إلى نحو 100 دولة حول العالم، وتشكل أهم الصادرات غير النفطية. 

و- في حفر أثريّ فريد عام 1949م عثر على سجادة (بازريك) بين الثلوج من «وادي بازريك» في جبال التاي في سيبيريا قرب قبر الأمير محشوش، وأشار الاختبار (الكربون المشع) أن النسيج كان في القرن الثامن قبل الميلاد، وتبلغ مساحة السجادة 3.9 قدم طولاً في 5.6  قدم عرضًا وتتضمن (36 عقدة لكل سنتمتر مربع) وتعتبر هذه السجادة من أقدم السجاجيد في العالم، وتحمل اللون الأحمر القاني وصور قوامها الغزلان والفرسان والزخارف الرائعة المحلية.

ز- عرف الأوروبيون السجاجيد الشرقية، ومنها ظهرت في لوحات رسامي «عصر النهضة في ايطاليًا» بعد أن ادخل المسلمون العرب السجاد الإسلامي إلى مقاطعات الأندلس ومنها انتقلت إلى أنحاء أوروبا جميعها فيما بعد.

حـ- أغلى سجادة حريرية بيعت في سوق الزل بمدينة الرياض السعودية ويقدر ثمنها (250 ألف ريال) سعودي تحمل أجمل الزخارف الإسلامية وصور النباتات والأزهار.. وكان في الماضي تدفع مهر العروس بواقع ثلاثين سجادة أصلية لأهل العروس المصنوعة من الزل التبريزي والكاشاني والتركي الأناضولي التي لا يمكن تقليدها، مقاسها 13 قدمًا طولاً في 8 أقدام عرضًا وهو أغلى مهر قدم لعروس تم عقد قرانها قبل سنين بالرياض تقريبًا.

ط- أقدم سجادة صوف إيرانية يعود تاريخ إنتاجها إلى القرن التاسع الهجري يحتفظ بها متحف (مولدي بتزولي) في ميلان الإيطالية يعود تاريخها إلى عام 929هـ وتحمل اسم صانعها (غياث الدين جامي) وهي عبارة عن تحفة نادرة مساحتها تبلغ 12 مترًا طولاً في 6 أمتار عرضًا، ومحفوظة في متحف (فيكتوريا والبرت) اللندني وكانت قبل ذلك في أردبيل بضريح الشيخ صفي الدين (جد الأسرة الصفوية) تحمل بوسطها سرة كبيرة وحولها جامات صغيرة ذات أرضية بيضاء تزينها الأزهار ونباتات وألوان براقة غاية في الجمال ودقة في الصناعة.

ي- يذكر عدد من المتخصصين في صناعة السجاد أن أفضل أنواع السجاد هو الأصفهاني والتبريزي والقمي والأناضولي وكذلك السجاد الأشموني المصري في الأسواق العالمية وتستخدم في ألوانها النباتات الطبيعية ما يزيدها جمالاً وأناقة مع الزمن.

ك- أكبر مساحة للسجاد هي سجادة جامع السلطان قابوس المعظم بعمان وسجادة كبيرة أخرى تغطي ساحة قصر بيلربى الصيفي الساحلي للسلاطين العثمانيين في الطابق العلوي شاهدتهما خلال زيارتي إلى سلطنة عمان وإسطنبول في تركيا قبل سنوات وتبلغ مساحة السجادة العمانية 4343 مترًا مربعًا، والتركية 1500 متر مربع.

‭{‬ تأثير البيئة الحياتية على السجاد:

قيل إن تصوير البيئة داخل السجاد ونسجه في صورة ورموز هو إحساس بالانتماء والمواطنة واستلهام للمفردات التاريخية للوطن لم أشاهده عبر زياراتي المتكررة لمصرنا الحبيبة وأرجو أن يأمر المسؤولون هناك. باتفاق مع الصناع أن يقوموا بعمل رسومات وأشكال تعبر عن كل مدينة مصرية بمعالمها الحضارية والتاريخية على السجاد المصنوع مثل مدينة الإسكندرية مناظر البحر والمراكب والصيادين والجو والأمواج والآثار الرومانية ومكتبة الإسكندرية العريقة على سطح السجاد، ومن أسوان والأقصر الآثار الفرعونية والمعابد، ومن القاهرة صورة الجامع الأزهر الشريف وجامع السلطان حسن والقناطر الخيرية، والآثار الفاطمية والمملوكية بما في ذلك الأسبلة والحمامات والأهرام وأبوالهول على السجاد المنسوج لبيعها إلى السائحين من العرب والأجانب.

كما أن هناك من المحميات الطبيعية وواحة سيوة ووادي الجمال بمرسي علم، وحمامات حلوان، ومعبد أبى سنبل وحديقة الخالدين، وجامع محمد علي وقلعة صلاح الدين الأيوبي مما يستحق تسجيله على السجاد المنسوج وبيعه، وتشجيع المنتجات الوطنية وتنمية الدخل القومي الوطني المصري والله الموفق إلى سبيل الفلاح.

تنظيف السجاد والعناية به: 

1- لتجنب الاصطدام بأطراف السجاد يفضل لصق قطع جلدية لثباتها، وإبعادها عن المداخل الداخلية للغرف حتى لا تتحول إلى ممسحة للأحذية فتفقد بالتالي رونقها. 

2- عدم استخدم السجاد الحريري صيفًا، فالخيوط الناعمة قد تعكس الحرارة إلى أجواء الغرفة، وينصح بعدم غسلها في الأشهر الأولى من شرائها للمحافظة على وبرها الناعم وألوانها الزاهية.

3- ضرورة تهوية السجادة دوريًا، وعدم ضربها للتنظيف تجنبًا عن إتلاف خيوطها. وتنظيفها كاملةً كل سنتين ويفضل الاستعانة بشركات التنظيف المتخصصة بالبخار لهذا الغرض.

4- عدم تعرض السجادة لحرارة الشمس مدة طويلة لإزالة الرطوبة منها، ولإزالة البقع والأوساخ المتراكمة تجنب استعمال الفرشاة القاسية خشية التأثير على لونها ووبرها.

 [ الهوامش: أفضل أنواع السجاد: الأستاذة نادية راضي عام 2014م، السجاد الإسلامي فن وعراقة: موقع المبدعين العرب، السجادة الإسلامية - دقة في الصناعة وجمال في الألوان: الأستاذ مجدي عثمان القاهرة 2014م، صناعة السجاد: منتديات ستارتايمز، السجاد والزل - سوق الزل بالرياض: موقع الأيام].

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news