العدد : ١٤٤٢٥ - الأربعاء ٢٠ سبتمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٩ ذو الحجة ١٤٣٨هـ

العدد : ١٤٤٢٥ - الأربعاء ٢٠ سبتمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٩ ذو الحجة ١٤٣٨هـ

نقرأ معا

مستقبل ذاكرة وطن.. المتاحف والأرشيفات والمكتبات

الخميس ٠٧ ٢٠١٧ - 10:24

أصدرت الهيئة المصرية العامة للكتاب، برئاسة الدكتور هيثم الحاج علي، في سلسلة دراسات مستقبلية كتابا بعنوان «مستقبل ذاكرة وطن.. المتاحف والأرشيفات والمكتبات والتراث الرقمي» تأليف الدكتور شريف كامل شاهين، وتقديم محمد فتحي عبدالهادي.

ويتناول الكتاب رحلة في ذاكرة الوطن ممثلا في الكتب، والمخطوطات، والوثائق، اللوحات الفنية، الصور، التراث الموسيقى، وغيرها وكل ألوان التراث الثقافي أو التراث التقليدي أو المادي والطبيعي. 

ويجيب الكتاب عن تساؤلات كثيرة، منها: من المسؤول عن تنظيم التراث الثقافي وتوثيقه؟ هل هي مسؤولية محلية أم عالمية؟ هل وضعت الاستراتيجيات المناسبة لحفظه وكيفية التعامل معه؟

ويقدم لنا المؤلف قراءة متأنية في ذاكرة الوطن الثقافية، مع ربطه رقميا بالمنظومة الوطنية أولا والعالمية ثانيا، مع استعراض شامل لكل الجهود التي بذلت في هذا المجال من أجل توثيق هذا التراث الإنساني.

وينقسم الكتاب إلى ستة فصول يأتي الفصل بعنوان أشكال التعبير الثقافي والمعرفة والذاكرة والتراث، ويستعرض الفصل الثاني التطور التاريخي لتسجيل ذاكرة المجتمعات وتنظيمها وتوثيقها.

ويتناول الفصل الثالث التراث الرقمي ومستقبل العالم، أما الفصل الرابع فيتناول أبرز مشروعات ذاكرة الوطن العربي، والفصل الخامس يتناول مقومات المنظومة الوطنية المتكاملة لذاكرة الوطن، وأخيرا الفصل السادس يستعرض مجموعة متنوعة من الدراسات العلمية والتقارير والمبادرات التي تدخل تحت مظلة التقارير العالمية والدراسات والأبحاث.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news