العدد : ١٤٤٢٧ - الجمعة ٢٢ سبتمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٢ محرّم ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٢٧ - الجمعة ٢٢ سبتمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٢ محرّم ١٤٣٩هـ

الثقافي

سرديات: المحرق العريقة عاصمة للثقافة الإسلامية

بقلم: د. ضياء عبدالله خميس الكعبيّ

السبت ٠٢ ٢٠١٧ - 00:30

هي أشهر قليلة جدًا تفصلنا عن حدث ثقافي في غاية الأهمية في البحرين الغالية وهو الاحتفاء باختيار مدينة المحرق العريقة كي تكون عاصمة للثقافة الإسلامية في عام 2018. وقبل أن أتوغل في التفاصيل أحب أول الأمر أن أشكر القائمين على هذا الحدث الثقافي الجليل في تاريخ البحرين الثقافي وتأتي في مقدمتهم معالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار، وهي بحراكها الثقافي الفاعل والنشط وبرؤيتها المستنيرة استطاعت ابتكار مشاريع ثقافية في غاية التميز لا تليق إلا بالبحرين العريقة تاريخيًا والشامخة بجذورها في الحضارة.

سنة كاملة تفصلنا كذلك عن مشروع ثفافي في غاية الأهمية كان يمثل حلمًا تأسيسيًا للشيخة مي بنت محمد وهو «طريق اللؤلؤ»، وقد لمستُ عن قرب متابعتها الدؤوب لهذا المشروع الثقافي الاستثنائي جدًا في تتبع مسارات طريق اللؤلؤ الذي كانت البحرين مساره الرئيس خليجيًا، ولمستُ عن قرب كذلك حرصها الشديد ومتابعتها الشخصية لتذليل العقبات والصعوبات خلال سنوات طويلة من العمل الجاد. فالشكر الجزيل لهذه السيدة التي وهبت نفسها للارتقاء بالثقافة البحرينية من خلال رؤية راقية جدًا.

الذي أريد التنبه إليه هنا هو دور المثقفين والمهتمين بالشأن الثقافي في الترويج والتسويق لهذين الحدثين الثقافيين المهمين جدًا في تاريخ البحرين الثقافي، وهو دور نابع من الإحساس العالي بالمواطنة الحقة. 

ومن الآن أدعو أي مواطن مهتم بالشأن الثقافي بالكتابة في الوسائط التفاعلية عن هذه المشاريع الثقافية الاستثنائية والترويج لوجه البحرين الثقافي والسياحة الثقافية فيها. وما تقوم به هيئة البحرين للثقافة والآثار من التسويق الثقافي على درجة عالية من القوة والأهمية في الوسائط المختلفة ويأتي دور المثقفين البحرينيين كذلك للترويج لمثل هذه الأحداث الثقافية المهمة عبر نوافذهم الثقافية المختلفة التي يطلون فيها على العالم بما في ذلك العالم الافتراضي. وبذلك تتكاتف الوسائط الثقافية جميعها في إبراز السياحة الثقافية للغالية البحرين. وبالفعل هذا واجب علينا جميعا الكتابة والكتابة عن البحرين الثقافية وإبراز إشراقاتها وفيضها للعالم كله.

 

أستاذة السرديات والنقد الأدبي الحديث المساعد، كلية الآداب، جامعة البحرين.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news