العدد : ١٤٤٢٥ - الأربعاء ٢٠ سبتمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٩ ذو الحجة ١٤٣٨هـ

العدد : ١٤٤٢٥ - الأربعاء ٢٠ سبتمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٩ ذو الحجة ١٤٣٨هـ

الثقافي

حدث في مثل هذا اليوم: رحيل الأديب والروائي «ميكا فالتري» الأكثر شهرة في فنلندا

إعداد – المحرر الثقافي:

السبت ٢٦ ٢٠١٧ - 11:02

في مثل هذا اليوم 26 اغسطس عام 1979 رحل عن دنيانا الأديب والروائي الفلندي «ميكا فالنتري» وهو روائي فنلندي ذو شهرة عالمية، نشر أول وأنجح رواياته التاريخية «سنوحي المصري» وموضوعها المتمثل في فساد القيم الإنسانية في العالم المادي، بدا بوضوح كنتيجة لأحداث الحرب العالمية الثانية، وأصبح الكتاب من أحسن الكتب مبيعا عالميا، وتم اقتباسه في فيلم هوليودي بنفس الاسم عام 1954.

ولد ميكا فالتري يوم 19 سبتمبر عام 1908 في مدينة هلنسكي بفنلندا وتوفي والده وهو في سن الخامسة فتولت أمه تربيته ورعايته، وكان الطفل يميل للأدب والقراءة منذ طفولته إلا أن والدته كانت ترغب في أن يدرس اللاهوت، وبالفعل عندما وصل فالتري الى سن الجامعة التحق بجامعة هلنسكي وتخصص في دراسة اللاهوت بناء على رغبة أمه، لكن لم يستطع أن يكمل في هذا الطريق فاتخذ قراره وترك دراسة اللاهوت ودرس الفلسفة والأدب حتى تخرج من الجامعة عام 1929.

وخلال دراسته الجامعية، شارك بالكتابة في عدة مجلات، وكتب الشعر والقصة، وقام بنشر أول كتبه عام 1925. ثم سافر إلى باريس عام 1927 وهناك كتب أولى رواياته المهمة «الخداع الأكبر»، وهي قصة عن الحياة البوهيمية، والتي تقع أحداثها في القرن السادس عشر، البطل كان فنلنديا ذهب إلى باريس في العشرينيات من عمره وعاش هناك حياة بوهيمية. وبعد التخرج عمل فالتري لفترة كبيرة كصحفي وكناقد، كما كتب لعدد من الجرائد والمجلات، وسافر الى العديد من دول أوروبا. وتولى منصب رئيس تحرير مجلة سومين كوفاهليتي.

وفي الوقت نفسه استمر في تأليف الكتب في شتى المجالات فكتب ما يقرب من 29 رواية، و15 مجموعة قصصية قصيرة، و6 مجموعات من القصص الخرافية، و6 مجموعات شعرية، و26 مسرحية، إضافة إلى سيناريوهات، تمثيليات إذاعية، قصص واقعية، ترجمات، مئات المراجعات والمقالات، فأصبح الأشهر عالميًا بين الكتاب الفنلنديين، وترجمت أعماله لأكثر من أربعين لغة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news