العدد : ١٤٤٨٧ - الثلاثاء ٢١ نوفمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٣ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٨٧ - الثلاثاء ٢١ نوفمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٣ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

الاسلامي

(من وحي الإسلام) الفنون الإسلامية: صناعة السجاد ونسج الزرابي (6)

بقلم: يوسف الملا

الجمعة ٢٥ ٢٠١٧ - 10:47

* سادسًا: صناعة السجاد الصيني:

يشكل السجاد عنصرًا مهمًا في تنسيق الديكور حيث يؤمن الدفء للغرف، ويبرز فخامة المفروشات وجمالياتها، ويساعد على اشاعة جو من الهدوء والبهجة بخفضه نسبة الضجيج وعزل الصوت.. ويعتبر خبراء الديكور الداخلي أن السجادة يمكن أن تشكل قطعة زخرفية مهمة للمنزل، وخصوصًا إذا ما اختيرت النوعية الجيدة التي تلائم الطابع العام للمنزل.. ورغم أن السجاد لا يتأثر بعوامل الزمن فقد تزداد قيمته مع الوقت، ويتحدد سعر القطعة بحسب الجمال والحجم، وجودة الحرفية في التصنيع والتصميم، وكلما كان الرسم دقيقًا والتفاصيل متعددة والعقد كثيرة إرتفعت قيمتها المادية والجمالية.

والسجاد الصيني يتميز غالبًا بنقوشه الهادئة الكلاسيكية مثل الورود والازاهير والمناظر الطبيعية وبعض الكائنات الحية كالحيوانات والطيور، وبغنى ألوانه وتنوعها، وقد تستخدم فيه الآليات الصناعية بكثرة في هذه الأيام بما يعمل على توفره ورواجه، ورخص ثمنه واسعاره المتدنية.. وتدخل في صناعة السجادة الواحدة في بعض الأحيان نوع من الخامات حيث يستخدم عادة الأصواف الراقية والحرير الطبيعي على وجه السجادة إلى جانب استخدام أصواف «حيوان اللاما» في نسج السجاد النادر.

* السجاد الصيني أو الشينوا:

يصنع السجاد في العاصمة بكين، ويختلف هذا النوع من السجاد عن سجاد الشرق الأوسط وهي أن خيوط الطول والعرض من القطن الكثيف الناعم مع كثرة وجود رسومات السمك والزهور والطيور والمزهريات والقصور وبعض حروف الكتابة الصينية إلى جانب جودة الصناعة وعراقة الإنتاج.

والصين تمتاز بأرقى أنواع الصوف حيث يؤخذ غالبًا من حيوان اللاما الشبيه بالقعود (صغير الإبل) حيث إن الصين منعت في الآونة الأخيرة بسبب ندرته وجودته، وتحدد عدد العقد الموجودة في السجادة قيمتها فالعقد في السجادة تعني (عدد العقد في السنتمتر الواحد) في أثناء غزلها، فهناك سجادة فيها 12عقدة وأخرى 24عقدة في السنتميتر أو 64 عقدة في السنتميتر.. وكلما زاد عدد العقدات ارتفعت قيمة السجادة لأنها تستغرق فترة أطول في الصنع. 

* تحتاج معاملة خاصة اثناء التنظيف.

يعتبر السجاد الحريري الصيني ذا قيمة عالية لجودته، ولكنه يحتاج معاملة خاصة أثناء التنظيف والاستعمال اذ أنه ذا حساسية خاصة في التعامل وفي المكان المستخدم في فرشه ويفضل استخدامه في غرف الصالونات القليلة الاستعمال والبعيدة عن أشعة الشمس اذ ان خيوطه دقيقة، ولا تحتمل الاستخدام الشاق مع كثرة التنظيف لها اذ يعرضها للتلف وتحول الالوان.

وتستورد بعض الاقطار العربية ودول الخليج العربي الكثير من السجاد الشينوا والصيني للفرش والزينة وتقديم الهدايا والاحتفاظ بها كتحفة فنية وتعليق قسم منها على الجدران وواجهات الصالات.

* سابعًا صناعة السجاد الكردي:

يمتاز السجاد الكردي بصناعته في كردستان العراق، ويمتاز أيضًا بنقوشه القبلية وجمال ودقة نسجه ولكن لم تستطع الصناعة الكردية اليدوية هذه أن تواجه نظيراتها من السجاد التركي أو الإيراني فاستسلم بعض الحرفيين عن العمل بينما اغلقت بعض المصانع وكادت تندثر هذه المهنة العريقة حيث كانت تمثل جزءًا من التراث الشعبي الكردستاني في وقت ما، وقد اتجه بعض الصناع إلى اعمال أخرى بالعراق.

وتقول السيدة (جنار الجاف) من إقليم كردستان «انها تفضل هي واخواتها السيدات شراء السجاد اليدوي الكردي لكن اثمانه العالية حالت دون ذلك، لذا اتجهت إلى شراء السجاد المستورد إلى العراق والأخف وزنًا والأرخص ثمنًا رغم ان السجاد الكردستاني يتصف بجماله وأناقته ونقوشه المميزة ويعبر في الوقت ذاته عن هويتها إلى جانب انه يخدم الأجيال مستقبلاً» وأيضًا: «وتأسف جنار للكساد والتراجع الذي شمل الصناعة المحلية العريقة» للسجاد والبسط اليدوية والزل وأضافت الأخت جنار «أن للصناعة حاجة إلى الاستمرارية والدعم الحكومي وانشاء المعامل المتخصصة في صناعة السجاد اليدوي، لحماية المهنة التراثية من الاندثار والإنقطاع» [ الجزيرة نت ]. 

* حرفة صناعة السجاد وانخفاضها:

يعد السجاد الكردي بلا ريب أحد أهم الملامح التراثية في إقليم كردستان العراق، واخذ أنماطًا واشكالاً متعددة عبر الزمن، وادخل الحرفيون عليه إضافات معاصرة من خلال الآلات البسيطة والانوال اليدوية..

وتنتشر محلات السجاد والفرش بمحافظات الإقليم، ولها زبائن محليون وعدد من الأجانب والسائحين العرب، ولكن حجم الإقبال عليه يعد منخفضًا بعض الشيء مؤخرًا، ويعود ذلك إلى عوامل منها وفرة السجاد الصناعي المستورد من الاسواق الأجنبية وخاصة الإيرانية والتركية والماليزية.

ويرى في مدينة أربيل العراقية ان أهم تراجع الاقبال على السجاد عائد إلى ارتفاع أسعاره من جهة، وطول الفترة المطلوبة لإنتاج هذا النوع من السجاد والكميات التي تلبي الذوق العام من جهة أخرى، كما أن المحلات التي تتداول الحرفة قليلة جدًا بحيث باتت تتركز في زوايا محدودة ومتخصصة للتراثيات في أربيل، ثم أن جودة الصوف وصناعته تحتاج إلى عناية هامة.

* اقتناء الأثرياء والأجانب للسجاد:

إن هذا النوع من السجاد اليدوي غالبًا يقتنيه الأغنياء وميسورو الحال وكذلك السائحون الأجانب والأفراد الذين يقومون بزيارة العتبات المقدسة وبعض أبناء الخليج العربي، ويعتبر السجاد كتحفة فنية وتراثية تمثل تراث كردستان العراق لا بد منه غير أن كلفة صناعته زادت عما قبل وأصبح من الصعب أن يشترى للاستخدام المنزلي كما كان شائعًا في الماضي، وخصوصًا مع توفر بدائل عملية ذات أسعار مناسبة في الوقت الحاضر يمكن الحصول عليها.

إن جودة السجاد الكردي تعود إلى طريقة نسجه، ونوعية الصوف المستخدم فيه خصوصًا الصوف الطبيعي وألوانه المستخدمة لذلك يعتبر من أرقى أنواع السجاد في العراق عمومًا.

* أنواع السجاد الكردي المعروفة:

يشمل السجاد الكردي اليدوي ثلاثة أنواع رئيسية هي السجاد الأربيلي، وسجاد دزيبي، وأخرها السجاد الزاخوي، علاوة على انواع متنوعة طبقًا للعملية التصنيعية المتوارثة والمنطقة التى تنسج فيها.. واما البساط والسجاد والنادر منه خصوصًا ينسج بعضه حرفيو العشائر الكردية العراقية لسد احتياجاتهم للحياة اليومية والتي تعتمد في مواده الاولية غالبًا على صوف الماعز وشعر الأغنام ووبر الإبل مستخدمين فيها الألوان المتلائمة مع البيئة والطبيعة الكردستانية من الأزهار والنباتات الطبيعية الموجودة والمتيسرة.

والعراق هو من الناحية الطبوغرافية يحتوى على أراض شاسعة معطاءة تزخر بالمراعي الوفيرة حيث تتوافر النباتات والاعشاب والثروة الحيوانية التي تستجلب الماعز والأغنام والخرفان التي تعين الحرفيين النساجين على انتاج السجاد اليدوي والبسط البدائية في ظل الأجواء الكردستانية لدعم هذه المهنة التراثية الأصيلة إلى جانب توفر الأيدي العاملة والفنيين من أبناء البلاد في وادي الرافدين. 

 [الهوامش: صناعة السجاد بكردسان، مهنة تراثية: الجزيرة نت، أفضل انواع السجاد: تأليف الاستاذة نادية راضي عام 2014م، السجادة الإسلامية، دقة في الصناعة وجمال في الألوان: الأستاذ مجدى عثمان القاهرة 2016م، السجاد الإسلامي فن وعراقة: موقع المبدعين العرب، السجادة في الفن التراثي الإسلامي: الموسوعة العربية]. 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news