العدد : ١٤٤٢٥ - الأربعاء ٢٠ سبتمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٩ ذو الحجة ١٤٣٨هـ

العدد : ١٤٤٢٥ - الأربعاء ٢٠ سبتمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٩ ذو الحجة ١٤٣٨هـ

سفر وسياحة

جنة الله في الخليج العربي : خريف صلالة.. جمال وأصالة

كتب : علي عبدالخالق:

الأحد ٢٠ ٢٠١٧ - 01:00

بجبالها ووديانها وشواطئها وعيونها وكرم الضيافة العمانية في رحلة لن تُنسى


منذ لحظة وصولك إلى مطار صلالة الدولي، سوف تشعر بحفاوة الاستقبال وكرم الضيافة العمانية، حيث الابتسامة العريضة على وجوه الموظفين، وما شدني هو كشك صغير يجلس فيه رجل بالزي العماني المعروف، لحساب عدد السياح في صلالة، وليس ذلك فحسب، بل وحتى إرشادهم للأماكن السياحية المعروفة، والخدمات التي يمكنه الاستفادة منها طوال فترة إقامته.

المطار الجديد، شُيّد على مساحة بناء تبلغ أكثر من 150 ألف متر مربع، منها 65 ألف متر مربع لمبنى المسافرين الذي يستوعب مليوني مسافر سنويًا، والمساحات الأخرى موزعة على بقية المباني المصاحبة وعددها 27 مبنى، افتتحه السيد شبيب بن تيمور آل سعيد في يوم 11 نوفمبر 2015 تزامنًا مع احتفالات سلطنة عمان بعيدها الوطني (45) حيث بلغت كلفة المطار الإجمالية 365 مليون ريال عماني، وصمم بشكل حديث يتناسب مع جميع أنواع الطائرات ويقدم أفضل الخدمات ليشعر المسافر بأقصى درجات الراحة، ولا يبعد عن مركز المدينة سوى 10 دقائق فقط.

ومن المعروف عن مدينة صلالة أنها واحدة من أهم المدن السياحية في الخليج العربي، حيث تستقبل سنويًا ملايين السياح الذين يأتون من خارج وداخل عمان للاستمتاع بجوها في فصل الصيف حيث تعيش مدينة صلالة وما جاورها من ولايات أجواء استثنائية في الصيف يعرف محليًا بـ «خريف صلالة».

وتعتبر صلالة العاصمة الثانية لعمان، وعاصمتها السياحية والتجارية الأولى، وتتميز بمقومات سياحية طبيعية حباها الله بها لما تتمتع من مناظر خلابة، ومساحات خضراء شاسعة، ووديان وعيون طبيعية، وتشتهر بالبخور واللبان وتكثر فيها أشجار النارجيل الاستوائية التي لها ثمرة تشبه جوز الهند وتباع هناك بكثرة، وإذا كنت من محبي الموز والفافاي فيمكنك الحصول عليهما بسهولة حيث تتوافر على جوانب الطرقات حيث تقطف من المزرعة وتباع مباشرة.

منطقة «البليد» التي تعتبر واحدة من أبرز المعالم الأثرية في صلالة، فهي شاهدة على المكانة التاريخية لهذه المدينة الخضراء، حيث الحصن الشهير، وبقايا أرصفة الميناء، والمساجد والمباني، والمقابر المنتشرة على مساحة واسعة منها.

ومن الآثار الدينية الموجودة في صلالة، المساجد القديمة، مثل مسجد الشيخ أحمد بن عفيف، ومسجد عفيف بن أحمد في الحافة، والتي تعتبر من أقدم المساجد بها، إضافة إلى خمسة أضرحة وهي: ضريح النبي أيوب، وضريح النبي عمران، وضريح سالم بن عربية، وضريح هود بن عامر، وضريح جنيد، وأحد المعالم البارزة بالمدينة مسجد السلطان قابوس.

إلى جانب الآثار القديمة وسحرها الخاص، تبقى للطبيعة مكانتها أيضا في صلالة، حيث شواطئ ريسوت والدهاريز والمغسيل وصلالة، وعيون رزات وجرزيز وكور وصحلنوت، وأودية أرزات ونحيز وعربوت وجرزيز وعدونب وعشوق ودربات، وتكتمل عناصر اللوحة الطبيعية في العاصمة الإقليمية لمحافظة ظفار بعدد من الحدائق والمنتزهات الحديثة التي تزيد من روعة المكان ورونقه، فهناك حدائق صلالة العامة، السعادة العامة، الدهاريز، عين رزات، ومنتزهات صلالة الجديدة، القوف، المعتزة.

علاوة على ذلك، تحتضن مدينة صلالة ميناء صلالة للحاويات، الذي يعتبر ثاني ميناء في عمان، وثاني أكبر ميناء للحاويات في الشرق الأوسط، ولديها أيضًا المناطق الصناعية وأهم المراكز والمرافق الحيوية من أجهزة حكومية ومؤسسات القطاع الخاص بالإضافة إلى أهم الفنادق والمراكز السياحية والترفيهية.

مهما وصفنا صلالة، لن نوفي حقها، فمن يزور هذه المدينة ويجول حولها سيشعر بمقوّمات سياحية فريدة، مرورًا بالقلاع والحصون التي تحكي عراقة الماضي، والعيون والشواطئ والخلجان الزاخرة بالرمال الذهبية اللامعة، صعودًا إلى الجبال الشاهقة والسهول الخصبة والصحارى الخضراء. 

الاستيقاظ في الصباح الباكر، سيجعلك تعيش أجمل صباحاتك، فتداعبك نسمات الهواء العليل، والغيوم العابقة بالرذاذ والتي يستمتع بها مئات الآلاف من المواطنين والمقيمين والزوار والسياح من مختلف أنحاء العالم.

ولمحبي التخييم، تعتبر سهول صلالة موقعًا استثنائيًا، ففي فصل الخريف يقوم الكثير من سكان محافظة ظفار بنصب خيمهم في كل من سهلَي صحلنوت وأتين، وهو تقليد قديم لأهالي المحافظة في هذا الموسم. ويمكنك ممارسة الأنشطة السياحية الأخرى مثل: التزلج على الرمال في الصحراء، والغوص، وتسلق الصخور، وركوب الأمواج، واستكشاف الكهوف، ومراقبة الطيور، ومصارعة الثيران، وسباقات الهجن.

وأخيرًا، عندما ستعود إلى المطار مودعًا هذه الجنة المصغرة، احرص على الخروج قبل موعد رحلتك بست ساعات على الأقل! حتى تتمكن في ثلاث ساعات ربما تكون غير كافية، من الاستمتاع بمهرجان صلالة السياحي الذي يقام في مركز البلدية الترفيهي في منطقة إيتين القريبة جدًا من المطار، ويقام المهرجان سنويًا من 15 يوليو حتى 31 أغسطس، ويضم قرية للتسوق العائلي ومنطقة الألعاب الكهربائية والهوائية والقرية التراثية ومطاعم ومعارض، ويتميز بعروضه الموسيقية والثقافية، ويشتمل على عروض حيّة من الفن العماني والرقصات الشعبية المحلية والفنون التراثية، إضافة إلى الحفلات الغنائية الساهرة والعروض الرياضية، ولكن لا تنسى رحلتك وتفوتك الطائرة!

كن واثقًا من ذلك، ستعود إليها مجددًا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news