العدد : ١٤٣٩٨ - الخميس ٢٤ أغسطس ٢٠١٧ م، الموافق ٠٢ ذو الحجة ١٤٣٨هـ

العدد : ١٤٣٩٨ - الخميس ٢٤ أغسطس ٢٠١٧ م، الموافق ٠٢ ذو الحجة ١٤٣٨هـ

سفر وسياحة

تذهلك بحكاياتها: 10 مواقع ضمن «التراث العالمي» في تركيا

الأحد ١٣ ٢٠١٧ - 01:00

بعد نجاح تركيا مؤخرا في إدراج مدينة أفس في ولاية إزمير ضمن قائمة اليونسكو للتراث العالمي، بلغ عدد المواقع التركية المدرجة ضمن قائمة المنظمة الأممية 15 موقعا، حيث انضمت الدولة الى قائمة التراث العالمي لأول مرة عام 1985 بخمسة مواقع هي منتزه جوريم الوطني ومواقع كابادوكيا الصخرية، والمسجد الكبير ومشفى ديورجي، والمناطق التاريخية في إسطنبول. نختار لك منها 10 مواقع سياحية مذهلة يحمل كل منها حكاية. 

1- المسجد الكبير ومشفى ديورجي 

أسسه الأمير أحمد شاه بن سليمان شاه مينغوقجلي في عام 626 هجرية، 1229 ميلادية. يشغل المسجد والمشفى المجاور له من الجنوب مساحة مستطيلة الشكل مقدارها 64X32 مترا. يمكن الدخول إلى هذا المسجد ذي الطراز الملكي عبر مدخلين، أحدهما من جهة الشمال، والآخر من جهة الغرب. ثمة ثغرة في الطرف الجنوبي للواجهة الشرقية تستخدم اليوم نافذة، بينما كانت في الأصل مدخلا إلى مقصورة السلطان. ويوجد دعامة ضخمة بنيت في العهد العثماني لتدعيم المئذنة الاسطوانية القائمة في الزاوية الشمالية الغربية.

تتألف قاعة الصلاة من خمسة أجنحة تشكلها أربعة صفوف من القناطر (العقود) الممتدة بشكل متعامد على جدار المحراب. وفي كل صف هناك أربع دعامات جسرية متصلة بعضها ببعض، ومتصلة بالجدران أيضا من الشرق إلى الغرب. ثمة 25 فسحة تكونها 16 دعامة، وهذه الفسحات مغطاة بالقباب والقناطر. الفسحة الموجودة أمام المحراب تعلوها قبة ذات 12 فصا. وزودت الفسحة المركزية مغطاة بقبة بيضوية الشكل بحوض للثلج. معظم الأقبية الثمانية التي تعلو فسحات الجانبين الشرقيين نجمية الشكل. وقد تعرض القسم العلوي من المبنى وكذلك الواجهة الغربية إلى الانهيار جراء زلزال وقع في بداية القرن السادس عشر، ولذلك يعتقد أن القباب البيضوية الحالية حلت محل الأصلية.

بنيت دار شفاء ملك طوران بعرض المسجد نفسه. وتتبع تصميم المدرسة الأناضولية بثلاثة إيوانات وفناء مسقوف. يتألف المبنى من طابقين. يزين مدخله زخرفة هندسية ونباتية على نقش بارز وقوالب عميقة تذكر بخصائص الفن القوطي.

2- منتزه جوريم الوطني ومواقع كابادوكيا الصخرية 

تقع جوريم في منطقة نفسشهير وسط الأناضول، ويبلغ عدد سكانها 2550 شخصا. وتحتضن وادي جوريم وضواحيه أضرحة محفورة في الصخر تشكل شاهدا منقطع النظير على الفن البيزنطي في مرحلة ما بعد تحطيم الرموز الدينية، بالإضافة إلى مساكن وقرى خاصة بسكان الكهوف، ومدن جوفية متبقية من موطن بشري تقليدي تعود بداياته إلى القرن الرابع. انضمت حديقة جوريم الوطنية إلى قائمة اليونسكو عام 1985.

3- حاتوشا عاصمة الحيثيين

حاتوشا هي عاصمة الإمبراطورية الحيثية التي كانت تغطي معظم تركيا المعاصرة. كشف عنها تحت أنقاض موقع بوغاز كوي شمال وسط الأناضول على البحر الأسود. تقع المدينة في منطقة جبلية تتخللها مرتفعات مختلفة أهمها مرتفع بويوك قلعة وبويوك كايا.

أحاط بالمدينة سور دفاعي أول، يليه سور ثان سماكته 8م، تعلوه الأبراج، وتخترقه ثلاث بوابات كبرى، تحرسها تماثيل «أبي الهول» عند البوابة الجنوبية و«الأُسُود» عند البوابة الغربية و«المحاربين» عند البوابة الشرقية، ويقود إلى داخل المدينة نفق حجري سرّي بطول 71م، تغطيه البلاطات الحجرية.

4- جبل نمرود 

جبل النمرود من أكثر الأماكن السياحية الجذابة في تركيا، ويبلغ ارتفاعه 2000 متر، وتقع أنقاض مملكة كوكاجين على قمته، واستمدت منه قوتها في القرن الأول قبل الميلاد. ويقع الجبل على بعد 40 كم شمال كاهتا بالقرب من مدينة أدي يامان. ويعد جبل النمرود جزءا من حلقة جبل الثور على ضفة نهر الفرات. وقد انضم الجبل إلى قائمة اليونسكو عام 1987.

5- مدينة ليتون التاريخية 

يروى أن المدينة شيدت في القرن السابع قبل الميلاد، وحملت لقب «ليتو» المرأة التي أنجبت من «زيوس» الذي كان يعده الإغريق إله الآلهة في اعتقادهم. وتشير الروايات القديمة إلى أن ليتو قرّرت الهرب من غضب «هيرا» زوجة زيوس السابقة، بعد أن أنجبت منه توأمها أرتميس وأبوللون واستقرت في هذا المكان. وتشير أعمال التنقيب التي أجريت في المنطقة إلى أن القطع الأثرية التي عثر عليها تعود إلى القرن السابع قبل الميلاد. انضمت المدينة إلى قائمة اليونسكو عام 1988.

6- طروادة 

مدينة طروادة أو تروي مدينة بحريّة تاريخيّة قديمة تقع في آسيا الصغرى وتحديدا في منطقة الأناضول، وقد كانت تعرف بحصانتها وغناها وازدهارها. وبحسب الأسطورة فإن المدينة اكتسبت غناها وقوّتها من أن الاله بوسيدون إله البحر قام ببنائها ومعه أبولو إله الفن والشعر. انضمت المدينة إلى قائمة اليونسكو عام 1998.

7- مدينة شاتال هويوك 

إحدى أقدم المدن المعروفة هي مدينة تشاتال هويوك في الأناضول في تركيا، حيث يعود تاريخها إلى ما قبل 6000 سنة قبل الميلاد، وتقع حاليا بالقرب من مدينة كونيا وسط تركيا. انضمت المدينة إلى قائمة التراث العالمي لليونسكو عام 2012.

8- قرية جومالي كيزيك 

تقع قرية جومالي كيزيك شرق مدينة بورصة على طريق العاصمة التركية أنقرة، وتبعد عن مدينة بورصة 13 كم. وهي واحدة من القرى الخمس الموجودة على حواف «أولوداغ». وترتبط القرية بمنطقة (عثمان غازي). يعود تاريخ هذه القرية إلى ما قبل 700 سنة وهي إحدى القرى النادرة التي تمكّنت من المحافظة على البناء المعماري العائد للحقبة العثمانية والتي لا تزال تحتفظ بطراز الحياة التقليدية. انضمت القرية إلى قائمة التراث العالمي عام 2014.

9- مدينة بيرجامون 

تقع مدينة بيرجامون الأثرية القديمة بالقرب من مدينة برجاما المعاصرة. تعاقب الفرس والإغريق على حكم هذه المدينة في العصور القديمة، ثم بلغت المدينة أوجها حين أصبحت عاصمة لمملكة بيرجامون خلال الفترة الهلنستية تحت حكم الأتالية بين عامي 281-233 قبل الميلاد. وقد انضمت المدينة إلى قائمة التراث العالمي عام 2014.

10- مدينة أفس

مدينة أفس أو أفسس إحدى عجائب الدنيا القديمة أسستها مدينة روما في عصر الدولة اليوناينة القديمة وقد بلغ عدد سكانها 255 ألفا وذلك قبل الميلاد بقرون، وقد أهلها ذلك لتصبح واحدة من أكبر المدن في العالم القديم حيث كانت تعتبر تركيا من أهم دول العالم القديم في آسيا الصغرى. من أهم معالم المدينة معبدها الرئيسي الذي أقيم على ضريح متهدم، ويعتبر المكان المفضل للسياح عند زيارتهم للمدينة. كذلك مجمع أفسس الذي يعد واحدا من سبع كنائس ذكرت في سفر الرؤيا، في الكتاب المقدس. وقد انضمت إلى قائمة التراث العالمي في العام الماضي.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news