العدد : ١٤٤٥٥ - الجمعة ٢٠ أكتوبر ٢٠١٧ م، الموافق ٣٠ محرّم ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٥٥ - الجمعة ٢٠ أكتوبر ٢٠١٧ م، الموافق ٣٠ محرّم ١٤٣٩هـ

عربية ودولية

التحالف العربي في اليمن يدعو الأمم المتحدة إلى «إدارة أمن» مطار صنعاء

{ التحالف: إغلاق مطار صنعاء جاء بسبب قيام الانقلابيين بتهريب الأسلحة.

السبت ١٢ ٢٠١٧ - 01:00

الرياض - الوكالات: دعا التحالف العربي في اليمن، الأمم المتحدة الخميس إلى المساعدة في إعادة فتح مطار صنعاء، في موقف يبدو أنه يأتي استجابة للمطالب التي عبّرت عنها منظمات إغاثيّة في هذا السياق. 

ووجّه المتحدّث الرسمي لقوات «تحالف إعادة الشرعية في اليمن» العقيد الركن تركي المالكي الخميس في تصريح نقلته وكالة الأنباء الرسمية السعودية (واس) دعوة إلى الأمم المتحدة «للمساهمة في استئناف تسيير الرحلات التجارية ونقل الركاب لمطار صنعاء، من خلال إدارة أمن مطار صنعاء العاصمة وضمان مخاوف الحكومة اليمنية الشرعية». 

وأوضح أن «إغلاق مطار صنعاء واقتصاره على الرحلات الإغاثية جاء بسبب المخاوف على سلامة الطائرات المدنية والرحلات التجارية المتجهة للمطار، وبسبب ممارسات المليشيا الحوثية المسلّحة من خلال عمليات تهريب الأسلحة». 

وأضاف المالكي «لذلك فقد تم تخصيص المطارات اليمنية بالمناطق المحررة والآمنة كمطارات بديله وبطلب من الحكومة اليمنية الشرعية». 

وأكد أنّ «قيادة التحالف قد قامت منذ بدء العمليات العسكرية ولا تزال بتسخير كل الإمكانات والجهود لوصول الرحلات التجارية ورحلات نقل الركاب والرحلات الإغاثية إلى جميع مطارات الجمهورية اليمنية (صنعاء، عدن، الحديدة، سيئون، المكلا، سوقطرة) عبر إصدار التصاريح الجوية لجميع الطلبات الواردة إليها وتخصيص مطار بيشة الإقليمي لتنظيم حركة النقل الجوي وبما ينسجم مع تطبيق القرار الأممي (2216)». 

على الصعيد الميداني أفادت قوات الجيش الوطني اليمني الموالية للحكومة الشرعية، أمس الجمعة، بمقتل ما لا يقل عن 11 عنصرا من الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع، علي عبدالله صالح، وإصابة آخرين إثر معارك بمحافظة الجوف شمال شرق صنعاء. 

ونقل موقع الجيش «سبتمر نت» عن مصدر ميداني قوله، إن قوات الجيش الوطني تصدت فجرا لهجوم عنيف شنته المليشيا الانقلابية على مواقعها في جبهة العقبة شمالي محافظة الجوف. 

وأشار المصدر إلى أن معارك عنيفة اندلعت بين الطرفين عقب الهجوم استمرت لساعات واستخدمت فيها مختلف أنواع الأسلحة. 

وأضاف أن «المليشيا شنت الهجوم عبر ثلاثة محاور من الشرق والغرب وقلب جبهة العقبة التي يسيطر الجيش الوطني على معظم أجزائها». 

وأكد أن قوات الجيش الوطني تصدت للهجوم، في حين خلفت المعارك ما لا يقل عن 11قتيلا من عناصر المليشيات، بينهم قائدان ميدانيان أحدهما يدعى محمد القاضي، علاوة على تدمير عربة عسكرية، فيما قتل ثلاثة من الجيش الوطني بينهم القيادي محسن مرعي. 

وتعد جبهة العقبة إحدى أهم الجبهات المشتعلة التي ترابط فيها وحدات من المنطقة العسكرية السادسة، ويقع في إطارها الخط الدولي الوحيد الرابط بين اليمن والسعودية عبر منفذ البقع الاستراتيجي. 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news