العدد : ١٤٥٠٩ - الأربعاء ١٣ ديسمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٥ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٥٠٩ - الأربعاء ١٣ ديسمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٥ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

الثقافي

وهج الكتابة: الجميلة/ بلا رحمة.. كيتس

بقلم: عبدالحميد القائد

السبت ١٢ ٢٠١٧ - 01:00

بقاء الحال من المحال

الشعر يتشظى/يعانق الحياة بعشق/يتسامى/يطير

هكذا قال العرب «لكل زمان دولة ورجال» و«لكل مقام مقال»

الشعر يعني الشعور، والشعور حالة صريحة/هلامية أحيانًا لذلك يتصاعد ويتفاقم ويتطور، لذلك لا بد للشعر أن يتطوّر ويواكب نبض العصر وملامحه وجنونه. إنني أرى انه من غير المنطقي – مثلاً- ان نسمع اليوم، قصيدة تقليدية عمودية تحاكي البيداء والخيام وعصرًا مضى ولن يعود، تطور الشعر، ككل شيء حولنا وحتى داخلنا، ولم يظل على حاله. ففي أوروبا مر الشعر بمراحل عديدة حتى مرحلة الأدب الرومانسي في القرن التاسع عشر بعد أن قام الشاعران الإنجليزيان ويليام ووردز وورث وصامويل تايلر كولريدج معًا بتأليف كتاب في الأدب الرومانسي والحركة الرومانسية اسمه «الأناشيد الغنائية» (The Lyrical Ballads) وهو كتاب يتحدث بالتفصيل عن الرومانسية وحب الطبيعة ومغادرة قواعد الأدب المقيدة التي وضعها الأدباء الفيكتوريون والمدرسة الكلاسيكية الحديثة في القرن الثامن عشر، انه التطور الذي لا يقف أمامه أي سد! كانت هذه الحركة ضمن الاتجاه للثورة على كل القيم الكلاسيكية في أوروبا، والذي ساد في الربع الأخير من القرن الثامن عشر، تلك الحركة التي استلهمت نيرانها من أفكار جان جاك روسو في فرنسا التي كانت وقودًا للثورة الفرنسية عام 1789, وكانت تجسيدًا للنزعة التحررية في كافة مجالات الحياة. وكان من ضمن الشعراء الذين بروزا في حركة الشعر الرومانسي آنذاكجوزيف وارتون، توماس وارتون،وليام بلايك، ويليام ووردزوورث، صامويل تايلر كولريدج، بايرون، شيلي وجون كيتس. والأخير له إسهامات بارزة وإبداعات فريدة في الشعر الرومانسي. 

ولد جون كيتس في لندن من أب كان يعمل راعيًا للأغنام وحارسًا لمزرعة للحيوانات ولذلك عاش في محيط عائلة فقيرة جدا تعيش في نزل تملؤه الرطوبة، وقد عانت العائلة منها ولأنها لا تستطيع أن تغادره فقد خيّم الموت عليهم حيث لقى والده نحبه في حادثة عربة لركوب الخيل عندما كان كيتس في التاسعة في حين ماتت والدته بعده بسنوات بمرض السل، ولم يتمكن من استكمال دراسته فاضطر إلى أن يعمل.ولكن حياته المليئة بالمآسي لم تتوقف عن هذا الحد، بل تفاقمت عندما توفى أخوه بمرض السل أيضًا وساورته الشكوك بأنه ربما يكون مصابًا بنفس المرض أيضًا، وتأكد له ذلك عندما تدهورت صحته نتيجة حياة الفقر التي عاشها. عندما نشر أول قصائده قوبلت بنقد شرس واستهزاء بسبب مستوى تعليمه لكي يغتالوا جذوة الشعر فيه، لكن عندما نشر قصائده الغنائية في عام 1820م، التي تعتبر أجمل ما كُتب في الشعر الإنجليزي، استقبله الحاقدون بالكثير من الكتابات النقدية الحاقدةـ لكن قصيدته الغنائية «المرأة الجميلة بلا رحمة» عن حبيبته «فاني براون» التي كانت أول قصة حب فاشلة في حياته، ساهمت كثيرا في انتشاره:

أيتها النجمةُ الساطعةُ

هل أستطيع أن اثبت مثلك في مدار وأستريح؟

أرى سوسنةً على جبينكِ

مبللةً بقطراتِ الألم

وندى الحُمى الشديدة

وعلى خديكَ زهرة ذابلة

سرعان ما أدركها الشحوبْ

وأتى عليها الغروب.

في عام 1893 قام الرسام الإنجليزي جون وليام واترهاوس برسم واحدة من أشهر لوحاته مستلهمًا هذه القصيدة العظيمة. وفي رسالة كتبها كيتسالى حبيبته فاني براون يقول: (هذه اللحظة أحاول تذكر أبيات لكن من دون جدوى، عليّ ان اكتب لك سطرا أو اثنين لأحاول ان كان ممكنا إقصاءك عن ذهني، لكنني في أعماق روحي لا أستطيع ان أفكر بأي شيء آخر.. انتهى الوقت الذي كان لي فيه. من القوة الكافية التي تمكنني من نصحك وتحذيرك من الصباح الخالي من الوعود لحياتي، فحبي جعلني ذاتيًا، أنا لا أستطيع ان أوجد من دونك، أنا مهمل لكل شيء عدا رؤيتك، ويبدو ان حياتي تقف عند ذلك، أنا لا أستطيع أن أرى ابعد من ذلك. أنتِ تشربتني، لدي أحاسيس كأنني في طور الذوبان، سأكون في غاية البؤس من دون الأمل في رؤيتك قريبًا، سأكون شديد الخوف إذا فصلت نفسي بعيدًا عنك، هل قلبك لن يتغير أبدًا؟ بالنسبة إلى ليس هناك أي حدود لحبي لكِ.. والى الأبد). غادر كيتس إنجلترا وذهب ليعيش في إيطاليا،على أمل أن الجو الدافئ الجاف سوف يساعده، لكن ساءت صحته ومات بعد ستة اشهر في فبراير 1821 ودُفن في روما وعلى شاهد قبره كتب بنفسه «هنا يرقد شخص ما كُتِبَ اسمه على الماء». الآن أصبح المنزل الذي مات فيه متحفًا يدعى «متحف كيتس- شيلر» ولذلك حكاية: فعندما سمع صديقه الشاعر «شيلر» بموت كيتساصيب بالصدمة وكتب أجمل مرثية يكتبها شاعر لشاعر آخر، ولم يلبث شيلر ان مات وكان قد طلب من أصدقائه دفنه مع صديقه.

Alqaed2@gmail.com

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news