العدد : ١٤٣٩٢ - الجمعة ١٨ أغسطس ٢٠١٧ م، الموافق ٢٦ ذو القعدة ١٤٣٨هـ

العدد : ١٤٣٩٢ - الجمعة ١٨ أغسطس ٢٠١٧ م، الموافق ٢٦ ذو القعدة ١٤٣٨هـ

قضـايــا وحـــوادث

الحبس والإبعاد لآسيوي بتهمة اختلاس 2000 دينار من شركته

الجمعة ١١ ٢٠١٧ - 10:46

قضت المحكمة الكبرى الجنائية الثانية برئاسة القاضي إبراهيم الزايد، وعضوية القاضيين وجيه الشاعر ومدحت حمودة وامانة سر يوسف بوحردان، غيابيا بتأييد الحكم بالحبس 3 أشهر، مع النفاذ والابعاد النهائي عقب تنفيذ العقوبة المقضي بها، لآسيوي (32 سنة) بتهمة سرقة 2000 دينار، من الشركة التي يعمل بها. 

أسندت النيابة العامة الى المتهم أنه في 5/7/2017 اختلس المنقولات المملوكة للشركة المجني عليها والتي وجدت في حيازته بسبب عمله. 

كانت الشركة المجني عليها قد تقدمت ببلاغ إلى مركز الشرطة، بقيام المتهم والذي يعمل منظفا بمكتب الاستقبال بالشركة، باختلاس مبلغ وقدره 2000 دينار بحريني من الشركة والهروب إلى جهة غير معلومة، وتضمن البلاغ أنه قام باستلام هذا المبلغ من أحد الأشخاص مقابل قيامه بتسجيل اسمه في دورة تابعة للشركة المجني عليها، وطلب منه المتهم الحضور في اليوم التالي لاستلام الرصيد الخاص بالمبلغ إلا أنه لاذ بالفرار إلى جهة غير معلومة مختلسا المبلغ سالف الذكر اضرارا بالشركة المجني عليها. 

وأوضح المتهم انه منذ أكثر من 4 سنوات، ولكونه مريضا ووالدته مريضة وموجودة في بنغلاديش فقد طلب من الشركة اجازة للسفر من أجل العلاج، فوافقت الإدارة في البداية مقابل ان تكون التذكرة على نفقته ووافق على ذلك، لكن ادارة الشركة غيرت رأيها وابلغوه انهم سيلغون إقامته وسيكون سفره، فوافق على ذلك، وطلب منهم عمل حساب نهائي ليقوم بسداد المبالغ التي عليه ومنذ حوالي شهر ونصف لم يتم انهاء إجراءات معاملته، فتوجه الى مقر الشركة وتحدث مع مسؤولة الموظفين فقالت له انه يجب عليه دفع مبلغ 500 دينار، وعليه ابلغهم انه موجود في سكن الشركة الى حين إنجاز معاملته لدفع المبلغ، إلا أنها أبلغته انه يجب عليه الخروج من السكن فجلس مع اخيه في مسكنه، وظل يتواصل مع الشركة هاتفيا.

وافاد المتهم ان ما يدعونه عليه بالسرقة والهرب هو بلاغ كيدي، وادعاء كاذب لا صحة له ولم يحدث ولا يعرف سبب تقديم بلاغ ضده وانه يعتقد ان سبب ذلك هو كونه قد طالبهم بزيادة راتبه وأبلغهم في حال عدم زيادة الراتب سوف يقوم بتحويل اقامته إلى كفيل اخر.

وقالت محكمة أول درجة أن العقوبة تصل إلى الحبس بما لا يزيد على 10 سنوات إلا أنها حكمت عليه بالحبس 3 أشهر مع النفاذ. 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news