العدد : ١٤٤٥٣ - الأربعاء ١٨ أكتوبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٨ محرّم ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٥٣ - الأربعاء ١٨ أكتوبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٨ محرّم ١٤٣٩هـ

قضـايــا وحـــوادث

إغلاق مركز للطب البديل وإحالة صاحبه إلى النيابة

د. مريم الجلاهمة.

كتبت فاطمة علي:

الأربعاء ٠٩ ٢٠١٧ - 01:00

د. الجلاهمة: 5 أشخاص مرخص لهم بممارسة «الحجامة» والباقي مخالفون!! 


أغلقت الجهات الأمنية بالتعاون مع الهيئة الوطنية لتنظيم المهن والخدمات الصحية مركزا للطب البديل وأحالت صاحبه إلى النيابة العامة بعد ضبطه وهو يمارس «الحجامة» في مركز غير مرخص ويعمل بطريقة غير قانونية، ما يشكل خطرا على صحة المواطنين والمقيمين الذين يقصدونه لهذا الغرض. وقد تم ضبطه بناء على شكوى وردت إلى الهيئة. صرحت بذلك لـ«أخبار الخليج» الرئيس التنفيذي للهيئة الدكتورة مريم الجلاهمة.

وكشفت أن المسجلين في الهيئة والخاضعين للمراقبة والتفتيش الصحي هم خمسة ممارسين للحجامة، أربعة منهم بحرينيون وجميعهم حاصلون على شهادات تؤهلهم لممارسة هذا النشاط في مؤسساتهم الخاصة المرخصة من الهيئة، مؤكدة أن جميع هؤلاء يمارسون الحجامة بطريقة صحية ويستخدمون علبة الحجامة المرخصة من قسم السلامة الهندسية، والأجهزة كذلك.

ولفتت إلى أن عملية التفتيش التي قام بها مفتشو الهيئة الذين يحملون صفة الضبطية القضائية بالتعاون مع النيابة العامة ضبطت بحرينيا وهو يجري عملية الحجامة لأحد الأشخاص من غير تصريح قانوني، كما اتضح أيضا أن المقر مخالف صحيا وغير مرخص هو الآخر كذلك، ويعمل بطريقة غير قانونية، لافتة إلى أنه تم اتخاذ الإجراءات القانونية بحق الشخص المضبوط وتم تحرير مخالفة.

وقالت إن الهيئة الوطنية لتنظيم المهن الصحية تمتلك صلاحية مراقبة وتفتيش المؤسسات الصحية المرخصة والمسجلة في سجلاتها فقط، وأنها لا تمتلك الصلاحية لمراقبة وتفتيش الممارسين في المنازل والصالونات والمساجد وغيرها من الأماكن التي تعمل وتمارس الحجامة من دون ترخيص إلا في حال ورود شكوى إلى الهيئة يتم على ضوئها التفتيش بالتعاون مع الجهات الأمنية.

وبخصوص المخالفين من ممارسي الحجامة من دون ترخيص والترويج له عبر مواقع التواصل الاجتماعي قالت الجلاهمة إن الهيئة ليس لها دور في عملية ضبط المخالفين بصورة مباشرة ولكن من الممكن التعاون مع النيابة العامة في هذا الخصوص لكون المفتشين يحملون صفة الضبطية القضائية التي يمكن استخدامها عند الضرورة مع مثل هذه الحالات.

وحذرت الجلاهمة من التردد على الأماكن والمراكز غير المرخصة طبيا، حفاظا على سلامتهم وتفاديا لانتقال الأمراض المعدية إليهم، مؤكدة أن الحملات التفتيشية مستمرة في جميع الأوقات، وأنه لن يتم التهاون مع من يتلاعب بصحة المواطن والمقيم، وسيتم تطبيق جميع العقوبات والأنظمة بحق المخالفين. 

واختتمت الجلاهمة تصريحها بالتأكيد لطالبي خدمة الحجامة أن يتقصوا ويتأكدوا من المؤسسات الصحية المرخصة من الهيئة والتي تلتزم باشتراطات الصحة والسلامة، وخصوصًا الالتزام بمتطلبات مكافحة العدوى والتخلص من النفايات الطبية، وكذلك ممارسو الحجامة الذين يجب أن تكون رخصهم سارية الصلاحية، مؤكدة ضرورة التوجه إلى قسم الشكاوى بالهيئة لتقديم البلاغ الخاص حال تعرضهم لخطأ طبي أو أي مشكلة صحية تعرضوا لها في أي تدخل طبي ومنها الحجامة كذلك.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news