العدد : ١٤٣٩٠ - الأربعاء ١٦ أغسطس ٢٠١٧ م، الموافق ٢٤ ذو القعدة ١٤٣٨هـ

العدد : ١٤٣٩٠ - الأربعاء ١٦ أغسطس ٢٠١٧ م، الموافق ٢٤ ذو القعدة ١٤٣٨هـ

مصارحات

إبـــراهيـــم الشيــــــــخ

eb.alshaikh@gmail.com

كلمات من القلب..

عندنا يخرج الحديث من القلب إلى القلب تجده يصل ويتجاوز مداه في التأثير، لأنه من قلب صادق، محب لأمته وخليجه ووطنه.

في مقابلته مع صحيفة السياسة الكويتية التي نُشرت بالأمس، لم يفت رجل الدولة خليفة بن سلمان، على الرغم من الظروف المعقدة والصعبة التي تعيشها الأزمة الخليجية، لم يفته تأكيد أن منظومة الخليج العربي «سوف تبقى وتستمر، وعلينا أن نحافظ عليها ونعض عليها بالنواجذ».

رئيس الوزراء قال في مقابلته: «عندما تبرز قضية معينة يترك الأمر للقادة الذين يجب أن تكون اجتماعاتهم مستمرة، ونحن لمسنا قوة المجلس في محطات عدة آخرها عندما تعرضت السعودية لعدوان إيراني عبر الحوثيين، ولذلك فإننا نتمنى أن يكون هذا الدور متفهمًا من كل قادة المجلس، وأن يكون الجميع على قناعة أن العمل الفردي لا يحفظ أمن المنطقة».

قوة المجلس وجدناها في وقفتها مع البحرين في أزمة 2011 وما قبلها، ووجدناها في غزو الكويت 1990 الذي مرت ذكراه منذ أيام قليلة، وسيظل المجلس حاضرا في جميع قضايانا المصيرية بإذن الله. 

المحك في القضية الحالية، أن جميع المواقف السياسية والاقتصادية والإعلامية التي كانت موجهة ضد البحرين من الجارة والشقيقة قطر، يجب أن يوضع لها حد وأن تنتهي، وأن تعالج بحكمة قادة المجلس بما يحفظ أواصر العلاقات الخليجية، ولا يسمح لأي كان أن يفسدها. 

«البحرين بألف خير، والمملكة تخطت تبعات العدوان الإيراني عليها»، وهذا جزء آخر مهم من الحديث، وفيه رسائل كثيرة أظنها وصلت.

البحرين بخير وستظل بخير بإذن الله، وجميع من يتآمر عليها ويكيد لها -أيا كان- لن ينجح في مسعاه، لأن القلوب مجتمعة ومتكاتفة، في الداخل مع قيادتها، وفي الخارج مع خليجها وعمقها الاستراتيجي.

برودكاست: سيكتب التاريخ وفاء خليفة بن سلمان النادر للوحدة الخليجية.

كان له موقفه المشهود في غزو الكويت، ثم تتالت مواقفه الداعمة للاتحاد الخليجي، والتي يشهد بها البعيد قبل القريب. 

مهما حدث من عقوق وتعديات من البعض، استمر هذا الرجل في إخلاصه لذلك الحلم، وخلفه جميع القلوب الخليجية الصادقة، التي تؤمن بأننا وإن كنا 6 دول، إلا أن كياننا واحد، وسيبقى كذلك.

إقرأ أيضا لـ"إبـــراهيـــم الشيــــــــخ"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news