العدد : ١٤٤٥٣ - الأربعاء ١٨ أكتوبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٨ محرّم ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٥٣ - الأربعاء ١٨ أكتوبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٨ محرّم ١٤٣٩هـ

قضـايــا وحـــوادث

تزوير في محررات رسمية لجلب خادمة إلى بحريني

الاثنين ٠٧ ٢٠١٧ - 10:21

قررت المحكمة الكبرى الجنائية الاولى برئاسة القاضي إبراهيم الزايد، وعضوية القاضيين وجيه الشاعر ومدحت حمودة وأمانة سر يوسف بوحردان، تأجيل قضية متهمتين بتزوير محرر رسمي لاستخراج التأشيرة والاقامة من شؤون الجنسية والجوازات، وذلك إلى جلسة 9 أكتوبر المقبل لإعلان المتهمة الاولى.

وكان بلاغ قد ورد من الادارة العامة لشؤون الجنسية والجوازات والاقامة يفيد بأن المجني عليه وهو بحريني قد تعرض للتحايل من قبل أحد مكاتب جلب الخدم، اذ قام بتزوير توقيعه لجلب خادمة اخرى تحت كفالته من دون علمه.

وجاء في محضر بلاغ من الإدارة العامة لشؤون الجنسية والجوازات والإقامة ان المواطن أبلغ بقيام مكتب للأيدي العاملة بالتحايل عليه وبتزوير توقيعه لجلب خادمة اخرى تحت كفالته ومن دون علمه، وقال المجني عليه (43 سنة) إن في نهاية شهر نوفمبر 2015 توجه إلى مكتب جلب أيدي عاملة بمنطقة المنامة وقام بتقديم طلب تأشيرة لجلب خادمة والأوراق الخاصة به، وقام بتكليف المكتب بجلب خادمة اليه، إلا أنهم ابلغوه بأن الخادمة التي قام باختيارها حامل وتم رفض طلبه وطلبوا منه اختيار خادمة اخرى، وعليه اختار مرة ثانية، وكان ذلك في شهر يناير 2016.

وبعد استخراج تأشيرة جديدة قام بالمتابعة معهم ولكنهم كانوا يقومون بمماطلته، وسألوه ان كان يرغب في انهاء المعاملة معهم، فأبلغهم أنه فعلا يرغب في انهاء المعاملة معهم نهائيًا وكان ذلك في أبريل 2016، وقاموا بتسليمه المبلغ الخاص به وجميع الاوراق التي قام بتسليمها لهم عدا التأشيرة الاصلية ومن ثم ابلغوه انهم سيقومون بتحويلها إلى كفيل اخر وطلبوا منه التنازل عن ذلك من أجل تحويل الكفالة وقاموا بتسليمه بعد ذلك استمارة خاصة بالجوازات فقام بالتوقيع على ذلك رغم عدم وجود اي معلومات عليها وقالوا له ان ذلك من اجل تحويل الخادمة إلى كفيل اخر كما طلبوا منه التوقيع على ورقة اخلاء طرف.

ثم اتفق معهم على تسليمه التأشيرة بعد الغائها لكي يقوم بإصدار تأشيرة جديدة، ثم قام بالتواصل معهم لاستلام تأشيرته بعد انتهاء التحويل حتى وصلت له رسالة من ادارة الجوازات تفيد باستلام الطلب وكان يعتقد أن ذلك هو طلب التحويل، فتواصل مع المكتب بسبب انه علم أن التأشيرة مازالت في الجوازات وبعدها بعدة أيام وردته رسالة اخرى مفادها قبول الطلب، فاتصل بصديق له يعمل في الجوازات وابلغه بوجود طلب تأشيرة باسمه لخادمة من الجنسية الفلبينية، وقام بالاستفسار عن رقم المخلّص واسمه.

وبالفعل اتصل بالمخلص، والذي تبين له انه مرتبك حينما تحدث معه، حيث سأله عما إذا كان قد قام بتقديم طلب باسمه، فأبلغه المخلص أن المكتب هو من طلب تقديم الطلب باسمه وأنه مجرد مخلص ولا يعلم شيئا، ثم قام بالاستفسار من المكتب فابلغته الموظفة الآسيوية ان تأشيرته منتهية وأن عليه التوجه إلى هيئة تنظيم سوق العمل واستخراج رخصة عمل من جديد، فأبلغها كيف للتأشيرة ان تنتهي وأنهم قدموا طلبًا بشأنها في ذات ذلك اليوم، فكان واضحا عليها الارتباك وأبلغته أنه لا علم لها بذلك وأن زميلتها الاخرى فعلت ذلك كما أضاف بشأن ذلك انه بنفس الوقت عاد المخلص إلى الجوازات وقام بسحب الطلب من قسم التأشيرات الا ان القسم قام بالتحفظ على الاستمارة ورصيد تقديم الطلب لتشككهم بالموضوع، وأضاف أيضًا أنه بعد اطلاعه على استمارة الطلبات تبين أن التوقيع المستخدم باسمه لا يعود اليه وإنما هو توقيع مشابه لتوقيعه ولا علم له بالخادمة المبين اسمها بالطلب.

كما تبين له بعد ذلك أنه بشأن استلامه الرسالة الاولى من الجوازات ان الطلب كان هو طلب تحويل الخادمة إلى كفيل اخر إلا أنه تم رفض ذلك من قبل الأمن، أما الرسالة الثانية فكانت هي رسالة بسبب تقديمهم طلب آخر ومزور من أجل الاستفادة من التأشيرة الخاصة به لجلب خادمة أخرى.

وأبلغ عن مكتب للأيدي العاملة لقيامهم بتزوير توقيعه من أجل جلب خادمة من دون علمه إلا أن النيابة اتهمت الآسيويتين من دون صاحب المكتب. 

 أسندت النيابة العامة إلى المتهمتين (الاولى 47 سنة الثانية 56 سنة) أنهما في غضون 2016، اشتركتا مع موظف حسن النية وآخر مجهول بطريق الاتفاق والمساعدة في ارتكاب تزوير في محرر رسمي وهو استمارة طلبات الحصول على التأشيرة والاقامة من شؤون الجنسية والجوازات والإقامة، وذلك بجعل واقعة مزورة في صورة واقعة صحيحة مع علمهما بتزويرها، بأن امدتا الموظف العام بمعلومات وبيانات الاستمارة المغايرة للحقيقة في حال تحريرها فيما اعدت لتدوينها وقد وضع عليها توقيع مزور منسوب صدوره عن المجني عليه من قبل مجهول، وذلك بنية استعمالها كمحرر صحيح فتمت تلك الجريمة بناء على الاتفاق وتلك المساعدة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news