العدد : ١٤٤٥٧ - الأحد ٢٢ أكتوبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٢ صفر ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٥٧ - الأحد ٢٢ أكتوبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٢ صفر ١٤٣٩هـ

سفر وسياحة

مسرح البحرين الوطني: حكــايـة ألــف ليلــة وليلــة

الأحد ٠٦ ٢٠١٧ - 01:00

ارتباطا بحكاية ألف ليلة وليلة، صمم مسرح البحرين الوطني بتصميم معماري ساحر وأنيق ليضم ألف مقعد ومقعد تتوزع على مساحة تفوق 12 ألف متر مربع. يعد المسرح تحفةً معماريّة فريدة تقع على المساحة ما بين البحر وبحيرة متحف البحرين الوطنيّ، وتنعكس بتفاصيلها على سطح الماء، وكأنها بذلك صلة وصلٍ بين البحر والسّماء. للمسرح سقفٌ محبوك بعناية مستوحى من أسقف المنازل التّقليديّة البحرينيّة، لذا يبدو بهيئة أشرطة ألومنيوم تسمح بدخول الضّوء والهواء، أمّا تصميم المكان فرغم كونه معاصرًا بانحناءات دقيقة وجميلة، إلّا أنّ تغطيتها داخل الأوديتوريوم بخشب الدّردار بشكلٍ كاملٍ يمنحها شكل قوارب صيّادي اللّؤلؤ في المنطقة. تصميم المسرح مستوحى من تراث البحّارة، وتمتدّ السّاحة الخارجيّة له حتّى البحر، فيبدو المسرح وكأنّه يعوم فوق سطح الماء. كما يرتفع عن سطح البناء تكوينٌ معماريٌّ ذهبيّ يلمع وسط المبنى الزجاجيّ الخارجيّ للمسرح.

يعد مسرح البحرين الوطني أحد أكبر المسارح في العالم العربي، وهو ثالث أكبر دار أوبرا في الوطن العربي بعد دار الأوبرا المصرية ودار الأوبرا السلطانية العمانيّة. افتتح مسرح البحرين الوطني في نوفمبر 2012. برعاية كريمة وسامية من صاحب جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى. 

 

استضاف مسرح البحرين الوطني العديد من العروض العالمية في فنون المسرح والغناء والأوبرا وغيرها. فعلى صعيد الحفلات الغنائية والموسيقى، استقبلت خشبة المسرح فرقة أوركسترا القرن الروسي، أسطورة العزف «ياني»، حفل مغني الأوبرا الإسباني بلاسيدو دومينغو وعرض الباليه الروسي لفرقتي البولشوي والمارينسكي، وفرقة إلديفو.

والمسرح يوفّر مساحة للفعليات الثقافية، حيث استقبل في سنة 2013 معرض البحرين السنوي للفنون التشكيلية 39 وعرض الأزياء الشعبية الكورية، وعدد آخر من المؤتمرات الصحفية وحفلات توزيع الجوائز.

ويضم المسرح إلى جانب قاعته الرئيسية، كافيتريا وصالة خارجيّة تطلُّ على بحيرة المسرح وصالة صغيرة تتسع لـ 100 شخص مخصصة للتدريب، والمؤتمرات الصّحفية والاحتفالات الصّغيرة.

وهو يعتبر أهم تتويج لجهود المملكة في سبيل إثراء الثقافة المحلية على مدى عقود ماضية، إذ شهد تاريخها الحافل بالإنجازات تأسيس أول مدرسة في الخليج في العام 1925م، وتأسيس أول إذاعة أيضا في العام 1941م، إضافة إلى عدد كبير من الصالات الثقافية ومراكز العمل الثقافي.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news