العدد : ١٤٣٩١ - الخميس ١٧ أغسطس ٢٠١٧ م، الموافق ٢٥ ذو القعدة ١٤٣٨هـ

العدد : ١٤٣٩١ - الخميس ١٧ أغسطس ٢٠١٧ م، الموافق ٢٥ ذو القعدة ١٤٣٨هـ

سفر وسياحة

ما ســر النـــوافـــذ البيضاوية في الطائرة؟

الأحد ٠٦ ٢٠١٧ - 01:00

ستتحطم إذا كانت غير ذلك..


نوافذ الطائرة، بالتأكيد كلنا نشاهدها إما عند سفرنا مستقلين الطائرات، أو على شاشات التليفزيون والإنترنت، وكلنا نلاحظ شكل تلك النوافذ البيضاوية، ولكن هل تساءلت يومًا عن سبب تصميم تلك النوافذ بهذا الشكل البيضاوي؟ ولماذا لم يتم تصميمها على شكل المربع أو المستطيل؟

بالتأكيد هناك سبب يقف وراء الأمر، جعل مصممي الطائرات يفضلون الشكل البيضاوي لنوافذ الطائرات بدلاً من الشكل المربع أو المستطيل أو المثلث.

في البداية كانت أول طائرة لنقل الركاب أطلق عليها «دي هافي لاند دي إتش 106»، ولكن المفاجأة أن الطائرة تعرضت للتحطم من دون سبب واضح، وكان على متن الطائرة 35 راكبًا. فخلال الرحلات الجوية تتعرض الطائرات لتغيرات في الضغط الجوي بصورة كبيرة، بين الصعود والهبوط والطيران في طبقات جوية معينة، وتعتبر نوافذ الطائرات من أضعف الأماكن على بدن الطائرة، لذا يكون الضغط عليها أقوى من غيرها.

وأثبتت الدراسات أن النوافذ المربعة الشكل يتكون عليها ضغط كبير عند الحواف نتيجة لطبيعة تصميمها الحاد الزوايا، والذي قد يعرض الطائرة للتحطم، وهو ما اكتشفه المحققون والباحثون والذي تسبب في سقوط الطائرة دي إتش 106. وذلك بخلاف النوافذ المستديرة أو البيضاوية الشكل، والتي ينكسر عند انحناءاتها المستديرة الضغط الجوي؛ مما يخفف من قوته عليها.

وهذا ما أكده الاتحاد الفيدرالي للطيران، بأن النوافذ حادة الزوايا تتسبب في تراكم الضغط الجوي عند حواف النوافذ المربعة؛ مما يزيد من حمل الطائرة ووزنها العام، ويتسبب في تحطمها. الأمر الذي دفع شركات الطيران للتعلم من الدرس، وتحويل كل طائراتها التي تعمل على إنتاجها إلى طائرات ذات نوافذ بيضاوية أو مستديرة الشكل، وهذا هو السر وراء عدم رؤيتنا لطائرات ذات نوافذ مربعة أو مثلثة أو مستطيلة الشكل.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news