العدد : ١٤٤٥٨ - الاثنين ٢٣ أكتوبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٣ صفر ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٥٨ - الاثنين ٢٣ أكتوبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٣ صفر ١٤٣٩هـ

مصارحات

إبـــراهيـــم الشيــــــــخ

eb.alshaikh@gmail.com

خميسيّات

(1)

مع كل صيف، ومع هجرة الكثير من الخليجيين إلى لندن وباريس، نبدأ بمشاهدة مقاطع الفيديو المستفزة، لبعض السفهاء العرب والخليجيين، الذين يتعمدون شحن سياراتهم الفارهة للتباهي والتفاخر بها عند أرصفة لندن وباريس!

تفاخر مليء بأمراض النقص الداخلي، المغلف بالغرور الأحمق، الذي حول كل خليجي وعربي هناك إلى طريدة أمام عصابات أوروبية وعربية محترفة، امتزج نشاطها بنشاط الكيانات المتطرفة ضد المسلمين والعرب هناك، فمن سلم من الأولى لم يسلم من الثانية!

هذه المرة لم نكتف بمشاهدة الخليجيين فحسب، فها هي فيديوهات ابن الطائفي اللص «نوري المالكي»، الذي سرق العراق عن بكرة أبيه، وها هي قصص لهو أبنائه وعبثهم بأموال العراقيين المسروقة، تزكم أنوف الأسوياء في العالم.

ما المتعة في «الفشخرة» بسيارة فيراري مطلية بالذهب في باريس، أو التوقف بها أمام تجمعات البشر ليراها الناس؟!

ذلك التشويه والاستفزاز المتعمد زاد حنق أولئك على العرب والمسلمين، ليظنوا أنهم جميعا كذلك. 

في كل صيف، لا يجد منا الغرب إلا حملات تشويه مجانية ضد العرب والمسلمين، في ممارسات وسلوكيات هذّبها الإسلام وشذبتها المروءة، ولكن ماذا نقول فيمن ضيَّع الدين وقتل المروءة؟! 

(2)

مازال البعض يتعمد اختراق القيم والأخلاق والأعراف في هذا البلد، وما الحفل الماجن الذي انتشرت دعايته قبل أيام إلا واحد منها.

شكرُنا للشيخ خالد بن حمود آل خليفة الرئيس التنفيذي لهيئة البحرين للسياحة على موقفه المشرف وضميره اليقظ، وندعوه لمحاسبة أولئك ليكونوا عبرة لغيرهم.

هناك فرق كبير جدا بين البرامج الترفيهية وبين قلة الأدب والأخلاق وسواد الوجه.

الآباء والأمهات والمربون يبنون ثم يأتي من يتعمد تشويه كل ذلك في ساعات!

أجهزة الدولة ليست أعينا ساهرة على الأمن الوطني فقط، ولكن الأمن الأخلاقي والأسري أيضا.

أدام الله عزك يا وطن.

إقرأ أيضا لـ"إبـــراهيـــم الشيــــــــخ"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news