العدد : ١٤٤٥٨ - الاثنين ٢٣ أكتوبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٣ صفر ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٥٨ - الاثنين ٢٣ أكتوبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٣ صفر ١٤٣٩هـ

الخليج الطبي

في الأسبوع العالمي للرضاعة الطبيعية: أطبـاء: الرضـاعـة الطبيعيـة تقي الأم من سرطان الثدي.. ودراســات تــؤكـــد: تسـاعـد عــلى نســب ذكـــاء الأطفــال

الثلاثاء ٠١ ٢٠١٧ - 01:00

تحتفل أكثر من 170 دولة حول العالم في الفترة بين 1-7 أغسطس بالأسبوع العالمي للرضاعة الطبيعية وذلك تخليدا لذكري إعلان إينوتشينتي الصادر عن مسؤولي منظمة الصحة العالمية واليونيسيف في عام 1990 والداعي إلى حماية الرضاعة الطبيعية وتشجيعها ودعمها.

ومن المعروف أن الرضاعة الطبيعية هي أفضل وسيلة لتزويد الأطفال بالعناصر الغذائية المختلفة التي يحتاجونها.

ويوفر حليب الثدي التغذية المثالية للرضع، حيث إنه مزيج مثالي تقريبًا من الفيتامينات والبروتينات والدهون أي كل ما يحتاج إليه الطفل من النمو، في شكل أكثر سهولة للهضم.

«فوائد الرضاعة الطبيعية للطفل»

ويحتوي حليب الأم على الأجسام المضادة التي تساعد طفلك على محاربة الفيروسات والبكتيريا، كما أن الرضاعة الطبيعية تقلل من خطر إصابتك بالربو أو الحساسية.

وبالإضافة إلى ذلك، فإن الرضع الذين يرضعون رضاعة طبيعية خلال الأشهر الستة الأولى، دون أي طعام آخر، لديهم عدد أقل من إصابات الأذن وأمراض الجهاز التنفسي ونوبات الإسهال، ولديهم أيضًا عدد أقل من الرحلات إلى المستشفيات والطبيب.

وقد ارتبطت الرضاعة الطبيعية بارتفاع درجات الذكاء في مرحلة الطفولة اللاحقة في بعض الدراسات، وما هو أكثر من ذلك، فالقرب الجسدى، ولمس الجلد والاتصال بالعين تساعد على أن الطفل يشعر بالأمان.

ومن المرجح أن يكتسب الرضع الذين يتناولون حليب الثدى كمية مناسبة من الوزن أثناء نموهم بدلاً من أن يصبحوا أطفالاً يعانون من زيادة الوزن أو السمنة.

جدير بالذكر أن الرضاعة الطبيعية تلعب أيضًا دورًا في الوقاية من متلازمة موت الرضع المفاجئ، كما يُعتقد أنها تقلل من خطر الإصابة بالسكري، والبدانة، وبعض أنواع السرطان أيضًا، ولكن هناك حاجة إلى مزيد من البحوث.

«فوائد الرضاعة الطبيعية للأم»

وتساعد الرضاعة الطبيعية علي حرق السعرات الحرارية الزائدة، لذلك يمكن أن تساعد الأم على فقدان وزن الحمل بشكل أسرع، كما أنه يطلق هرمون «الأوكسيتوسين»، ما يساعد على عودة الرحم إلى حجمه الطبيعي لما قبل الحمل، ويمكن أن تقلل من نزيف الرحم بعد الولادة.

 كما أن الرضاعة الطبيعية تقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي وسرطان المبيض، وقد تقلل من خطر الإصابة بهشاشة العظام أيضًا.

وتجهل بعض الأمهات الفوائد المتعددة لها ولطفلها بسبب الرضاعة الطبيعية، وتعتمد على الألبان الصناعية.

وحسب ما ذكره موقعfit pregnancy فإن فوائد الرضاعة الطبيعية هي:

1: تحمى من أمراض الالتهاب الرئوى ونزلات البرد والفيروسات بين الأطفال الرضع، كما أنها تحمي من الالتهابات المعدية مثل الإسهال.

2: تحمي الطفل من الإصابة بالأمراض المزمنة مثل مرض السكر واضطرابات الهضمية.

3: تقوي عظام الطفل وأسنانه.

4: تحمي الطفل من خطر الإصابة بالسمنة المفرطة.

5: تقلل خطر الإصابة بالسرطانات للطفل والأم حيث يقلل خطر إصابة الأم بسرطان الثدي.

6: تعمل على تعزيز الثقة بين الطفل وأمه وتشعره بالدفء والحنان.

7: ينمو الطفل بشكل سريع وصحي عن غيره من الأطفال الذين يعتمدون على اللبن الصناعي.

8: تحمي الأطفال من الإصابة بمرض الربو والتهابات الأذن.

9: أثبتت بعض الدراسات أن النساء اللاتي يرضعن أطفالهن أقل عرضة لمرض هشاشة العظام بعد سن اليأس.

10: الرضاعة الطبيعة تشعرك بالأمومة والحنان بينك وبين طفلك وتنمى العلاقة بينكما.

«احمي قلبك بالرضاعة الطبيعية»

وقد أثبتت دراسة حديثة، أن الرضاعة الطبيعية تقلل من الإصابة بالنوبات القلبية بنسبة 18%، وخطر السكتة الدماغية بنسبة 17% لدى الأمهات.

وقد أظهرت الأبحاث السابقة، أن الرضاعة الطبيعية، يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي والمبيض، وهشاشة العظام، والسمنة، ويأمل العلماء من خلال تلك النتائج أن تقوم النساء باختيار الرضاعة الطبيعية بديلا عن استخدام اللبن الصناعي.

وخلال الدراسة قام باحثون من المملكة المتحدة والصين بدراسة البيانات الصحية من أكثر من 280.000 امرأة صينية، وجميعهم تقريبا من الأمهات.

بعد ضبط النتائج لعوامل الخطر الأخرى، بما في ذلك التدخين وارتفاع ضغط الدم والنشاط البدني، وجدوا أن الأمهات اللائي يرضعن أطفالهن يعانين من خطر أقل بنسبة 9% من أمراض القلب، و8% أقل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية من الأمهات اللواتي لم يرضعن قط.

وكلما طالت الفترة التي تقوم فيها المرأة بالرضاعة الطبيعة، انخفض خطر إصابتها بأمراض القلب والأوعية الدموية، بنسبة 4% فيما يتعلق بأمراض القلب، وانخفاض خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 3%.

وفيما بين الأمهات اللواتي يرضعن أطفالهن رضاعة طبيعية لمدة سنتين، كان خطر الإصابة بأمراض القلب أقل بنسبة 18%، وكان خطر الإصابة بالسكتة الدماغية أقل بنسبة 17% منه لدى الأمهات اللائي لم يرضعن قط.

«رضاعة طبيعية ولكن»

وبالرغم من الفوائد العديدة للرضاعة الطبيعية إلا أن بعض الدراسات الحديثة أظهرت أن الأطفال الذين يستمرون في الرضاعة الطبيعية لفترة أطول من العامين، يصبحون الأكثر عرضة للمعاناة من تسوس الأسنان، فقد كشفت الأبحاث التي أجراها فريق من أطباء الأسنان في جامعة «نيويورك»، أن الأطفال الذين استمروا في الرضاعة الطبيعية لأكثر من العامين، أظهرت فحوصات أسنانهم معاناتهم من التسوس في مرحلة مبكرة من طفولتهم، فضلا عن تآكل  في بعض الأسنان.

وأوضحت الدراسة، أنه من بين الأطفال المشاركين، عانى 23.9% من تجويفات حادة في الأسنان، فيما عانى 48% منهم من مشكلات في بينية وسطح الأسنان. وكان الأطفال الذين تم رضاعتهم رضاعة طبيعية لمدة عامين كانوا في خطر شديد بمقدار 2.4 مرة لتسوس الأسنان بالمقارنة بالأطفال الذين استمرت فترة رضاعتهم قرابة العام.

وأوضح الباحثون، أن هناك بعض الأسباب وراء العلاقة بطول فترة الرضاعة الطبيعية وتسوس الأسنان عند الأطفال، وهو رضاعتهم أثناء الليل وهو يجعل الأسنان غير نظيفة لفترة طويلة حتى تتمكن الأم من تنظيفها في الصباح.

«مقهى للرضاعة الطبيعية بلندن»

ومع الصعوبات التي تواجهها الأمهات الجدد في الرضاعة في الأماكن العامة، مما يضطرهن إلى مغادرة المكان الذي يجلسن فيه ويجلسن لإرضاع أطفالهن في سيارتهن، أسست سيدة مقهى بالمملكة المتحدة مخصصا للرضاعة الطبيعية يسمح للأمهات أن يرضعن أطفالهن ويسترخين بسهولة.

المقهى ابتكرت فكرته «شارولت بوردي» البالغة من العمر 23 عامًا بعد أن شعرت بعدم الراحة تجاه إرضاع طفلها في الأماكن العامة وبعد ما واجهته من صعوبات في العثور على مساحة نظيفة ومريحة لإطعام طفلها والتغيير له، كما كتبت على موقعها الشخصي على الإنترنت.

 أما عن الخدمات التي يقدمها المقهى فحسب موقع مترو البريطاني يقدم المقهى أطعمة للأطفال في مرحلة الفطام، من خضراوات وأطعمة مناسبة للطفل فضلاً عن أطعمة مناسبة للأمهات اللائي يرضعن. وتتضمن خدمات المقهى أيضًا تدليك للأطفال واستشارات متخصصة بشأن الرضاعة الطبيعية.

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news