العدد : ١٤٤٥٤ - الخميس ١٩ أكتوبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٩ محرّم ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٥٤ - الخميس ١٩ أكتوبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٩ محرّم ١٤٣٩هـ

مقالات

نهج رئيس الوزراء في الإصرار على البناء بمواجهة التحديات

الأحد ٣٠ يوليو ٢٠١٧ - 01:41

تستدعي الظروف التي تمر بها المنطقة حاليًا تضافر جميع الجهود لمواجهتها وتجاوز تحدياتها والتصدي لمحاولات التفتيت والتخريب التي تستهدف البنية الاقتصادية والاجتماعية للدول المستقرة بالمنطقة، في محاولة الإرهاب ومن يقف وراءه لزرع الأسافين وشق المجتمعات، وفئات متنافسة تستنفد الموارد والإمكانيات في محاولات لإرباك النمو الاقتصادي والاجتماعي لهذه المجتمعات وإيقاف برامج التنمية فيها ودفعها إلى التركيز على الواقع الأمني من دون غيره.

وكما يقال إن خير وسيلة للدفاع هي الهجوم، فإن خير وسيلة لمواجهة هذه التحديات هو الاستمرار في مشاريع البناء والتطوير بالزيادة كمًّا ونوعًا، وهو ما يؤكده باستمرار صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء بحكمته ورؤيته الصائبة حين يوجه بضرورة عدم الانشغال عن التنمية بالهموم والتحديات وعدم فقدان التركيز على الهدف الأساس وهو المواطن، فالمواطن هو مقصد كل العمل الحكومي وغايته ويجب عدم الانشغال بمحاربة الإرهاب وعرقلة مشاريع التنمية والبناء، فالإرهاب يستهدف إيقاف عجلة التنمية وتعزيز حالات الفقر والجهل لتبرير أفعاله وتعليل وجوده وإيجاد البيئة الحاضنة والملائمة لنموه من خلال زرع البؤس والحزن في النفوس بدلاً من الأمل والتفاؤل، ولهذا فإن تأكيد صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء استمرار التنمية والبناء وعدم تأثر المشاريع التنموية والانشغال عنها هو أحد أهم الأسلحة الفعّالة والناجحة في وجه الإرهاب وحاضنيه ومؤيديه.

إن تنمية المدن والقرى وتطوير بناها التحتية ومشاريعها الخدمية تؤدي حتمًا إلى زيادة تماسك المجتمع وتآزره ووقوفه في جانب واحد في ظل قيادته الرشيدة وتحت مظلة القانون والنظام، ولهذا نرى المتابعة الشخصية والمستمرة من صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء لبرامج التنمية ومشاريعها في جميع مناطق البحرين وقراها وتوجيه سموه بتطوير الخدمات فيها دونما تمييز بين مدينة وقرية، فلكلٍّ نصيبه من التخطيط والبرامج والمشاريع الحكومية التي تستهدف التطوير والتحديث، ويظهر ذلك الإصرار على البناء جليا في النمو المتصاعد على كافة الأصعدة التنموية والخدمية، ويعكسه توجيه سموه مؤخرًا للوزارات الخدمية بضرورة القيام بالزيارات الميدانية لمناطق وقرى المملكة للاطلاع عن كثب وبصورة مباشرة على الواقع الخدمي فيها وتطوير تلك الخدمات من المرافق والطرق والصرف الصحي والمراكز الصحية والشبابية والمدارس والإسكان وبما يفضي إلى ضمان واقع معاشي أفضل للمواطنين وتحسين أحوالهم وتلبية احتياجاتهم وكسب رضا الناس، وهي غاية يمكن إدراكها بالعمل الجاد والمخلص.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news