العدد : ١٤٤٥٣ - الأربعاء ١٨ أكتوبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٨ محرّم ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٥٣ - الأربعاء ١٨ أكتوبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٨ محرّم ١٤٣٩هـ

مقالات

الوجه الآخر للأشياء..!

بقلم:د. عبدالرحمن عبدالله بوعلي

السبت ٢٩ يوليو ٢٠١٧ - 01:00

قرأت لكم قبل أيام هذه القصة اللطيفة والمعبرة جدًا: 

في ختام سنة حافلة بالأحداث جلس الزوج أمام مكتبه وأمسك بقلمه، وكتب: «في هذه السنة التي توشك على نهايتها، أجريت عملية إزالة المرارة، ولازمت الفراش عدة شهور، وبلغت الخامسة والستين من العمر؛ فتركت وظيفتي المهمة في دار النشر التي ظللت أعمل بها أكثر من ثلاثين عامًا، وتوفي والدي، ورسب ابني في بكالوريوس كلية الطب؛ لتعطله عن الدراسة عدة شهور بسبب إصابته في حادث سيارة شنيع.. آه.. يا لها من سنة قاسية وسيئة للغاية!!».

بعد قليل دخلت الزوجة الحكيمة غرفة مكتب زوجها، ولاحظت شروده، وعلامات الأسى البادية على ملامحه، فاقتربت منه، ومن فوق كتفه قرأت ما كتب.. فتركت الغرفة بهدوء، من دون أن تقول شيئًا.. لكنها عادت بعد عدة دقائق وقد أمسكت بيدها ورقة أخرى، وضعتها بهدوء بجوار الورقة التي سبق أن كتبها زوجها.. فتناول الزوج ورقة زوجته، وقرأ فيها: «في هذه السنة التي توشك على نهايتها.. شفي زوجي الحبيب من آلام المرارة التي عذبته سنوات طويلة، وبلغ الخامسة والستين من العمر وهو في تمام الصحة والعافية.. وسوف يتفرغ لتحقيق حلمه العتيد بالكتابة والتأليف بعد أن تم التعاقد معه على نشر أكثر من كتاب مهم..! وعاش والد زوجي حتى بلغ الخامسة والتسعين من غير أن يسبب لأحد أي متاعب، وتوفي في هدوء من غير أن يتألم.. ونجا ابننا العزيز من الموت في حادث سيارة خطير، وشفي من إصاباته من دون أي عاهات أو مضاعفات خطيرة..، وسوف يعاود بحماس التقدم لامتحانه الجامعي.. ياه.. يا لها من سنة حافلة، أكرمنا الله فيها كثيرًا وانتهت بكل خير.. !!». إنها الأحداث نفسها، لكن بنظرة مختلفة ورؤية أخرى.. والفارق بين النظرتين والرؤيتين هو الفارق بين الحياة والموت.. بين الأمل واليأس.. بين التفاؤل والقنوط.. بين الحقيقة المطلقة والحقيقة السطحية.. بين رؤية الضوء في نهاية النفق والاكتفاء برؤية جدران النفق بعتمها وقتامُها..!!

فثمة دائمًا وجه آخر للأشياء؛ وجه مختلف تمامًا يراه الذين انعم الله عليهم بمستويات من الرؤية تمتد إلى بعد ما تراه العيون أو تدركه النفوس المتعجلة.. 

وغالبًا ما تكون الحقيقة كل الحقيقة في هذا الوجه الآخر.. الذي قد يغيب عن بعضنا بعض الوقت ولكنه عندما يحضر فإنه يحضر ساطعًا متألقًا وواعدًا، كالشمس في رائعة النهار، وكالقمر المنير في الليلة الظلماء..

دخل الرسول عليه الصلاة والسلام إلى بيته وسأل زوجته السيدة عائشة رضي الله عنها عن لحم الشاة الذي كان قد تركه في الغداة قبل أن يخرج.. فأجابت السيدة عائشة: ذهب كله وبقي الكتف.. وكانت تقصد انها قد تصدقت باللحم كله وأبقت الكتف لعلمها أن زوجها الحبيب، يحب لحم الكتف..! فبادرها الرسول عليه الصلاة والسلام بالقول: بل بقي كله وذهبت الكتف..! والرسول يريد أن يقول إن اللحم الذي تصدقنا به هو الباقي لنا..! 

إنه الوجه الآخر للحقيقة نفسها.. 

الوجه الأكثر جلاءً والتماعًا رغم انه قد يغيب عن البعض في زحام الرؤى والمشاهدات..! الوجه الذي يمكن أن نراه فيما وراء القشور.. الوجه الذي نحتاج ان نراه لتكون الحياة أجمل وأبقى وأنقى.. الوجه الذي يحمل بين طياته كل الآمال والتطلعات الأبهى والأكثر طموحًا وصدقًا.. 

عندها ستكون الرؤية أكثر وضوحًا وشمولاً وأكثر إمساكًا بجوهر الأشياء.. وعندها ستبدو الأمور واعدة أكثر، وهادفة أكثر، وناصعة أكثر.. عندها ستتحول النهايات التي نظنها نهايات إلى بدايات جميلة، بهيجة، محملة بالثقة واليقين والآمال والتفاؤل الدافع للمزيد من العمل والعطاء..

ثمة دائمًا حقيقة أكثر رسوخًا وبقاءً تكمن وراء الوجه السطحي للأشياء.. وذلك هو الوجه الآخر الذي نحتاج ان نراه ونتمسك به ونؤمن به إيمانًا يجعل من الأشياء أجمل ومن الحياة أجمل..!!

في الشأن الوطني: تقرير الخارجية البريطانية والرؤية الصادقة لجهود تعزيز حقوق الإنسان في البحرين..!

التقرير الجديد الذي صدر عن وزارة الخارجية والكومنولث بالمملكة المتحدة بشأن حقوق الإنسان والديمقراطية لعام 2016 يصف مملكة البحرين بأنها الدولة الأكثر تقدمًا في المنطقة في مجال الإصلاحات المتعلقة بحقوق الإنسان. ويشيد بمملكة البحرين وسياساتها في مختلف مجالات النهضة وخاصة فيما يتعلق بعملها في إنشاء المؤسسات المهمة التي تهدف إلى تعزيز وحماية حقوق الإنسان في مملكة البحرين. 

ويؤكد التقرير أن البحرين ماضية في تعزيز حقوق الإنسان رغم ما تتعرض له من ممارسات تهدد أمنها وسلامة المواطنين فيها.. ولكنها في نفس الوقت تمارس المزيد من تعزيز أمنها وسلامة مواطنيها وتمتين جبهتها الداخلية وأمنها العام.. 

نحتفي بهذا التقرير باعتباره نموذجًا على الرؤية التي تنظر إلى جوهر الأشياء وتقرأ الوجه الآخر لها قراءة واعدة وحقيقية وصادقة.

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news