العدد : ١٤٤٥٥ - الجمعة ٢٠ أكتوبر ٢٠١٧ م، الموافق ٣٠ محرّم ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٥٥ - الجمعة ٢٠ أكتوبر ٢٠١٧ م، الموافق ٣٠ محرّم ١٤٣٩هـ

سينما

محمد رمضان: شخصيتي في «جواب اعتقال» أرهقتني وحبّ الجمهور أغلى ما أملك

الخميس ٢٠ يوليو ٢٠١٧ - 12:01

في سنوات قليلة أصبح محمد رمضان النجم الأعلى أجراً بتصدره مراراً عرش الإيرادات، وهو يرى أنه ما زال في بداية مشواره الفني ويحاول جاهداً أن يصنع لنفسه مكتبة سينمائية متنوعة بين الكوميديا والحركة والتراجيديا ومختلف الأنماط. 

الفنان محمد رمضان يقول عن موسم عيد الفطر يعد أقوى المنافسات شراسة نظراً إلى طرح أعمال قوية عدة من بطولة نجوم لهم مكانة مهمة وجمهور كبير كأحمد السقا ومحمد هنيدي وتامر حسني. من ثم، أرى أن الفائز الوحيد في المعركة هو الجمهور الذي حصل على عروض قوية تنوعّت بين الأكشن والكوميديا والرومانسية.

رغم أنني اعتدت مفاجآت الجمهور في رد فعله على أعمالي، فإنه يغمرني دائماً بحب أكبر وتفاعل أكثر، لذا فإن أغلى شيء أملكه في حياتي هو حب الجمهور لي. لذا أحرص على أن أراعيه في اختياراتي الفنية وتصرفاتي الشخصية لأن الفنان الذكي يقدِّر قيمة جمهوره ولا يخذله.

وفي «جواب اعتقال»، كان رد الفعل أكثر مما تمنيت، وأنا راضٍ جداً عن مستوى الفيلم وردود الفعل حوله.

يتناول الفيلم قضية مهمة ألا وهي الإرهاب الذي تواجهه مصر والعالم كله بصرامة منذ سنوات، ويقدِّم نموذجاً لأحد الشباب الذين جُندوا وغُسل دماغهم لاستقطابهم إلى عمليات تخريبية، بالإضافة إلى أنه مختلف تماماً عن كل ما قدمته سلفاً.

أنا أسعى من خلال أعمالي إلى تكوين مكتبة سينمائية متنوعة تخصني، أؤرخ من خلالها لكل مرحلة نمرّ بها مثل «قلب الأسد» الذي رصدت من خلاله قضية البلطجة التي ظهرت في المجتمع، كذلك تناولت في «الخروج من القاهرة» الهجرة من مصر ومشاكل الشباب وحلمهم بالسفر، خصوصاً بعدما ضاقت بهم السبل، وهكذا في كل فيلم أسعى إلى طرح قضية مختلفة.

شخصيتي في «جواب اعتقال» أجهدتني كثيراً في تحضيرها، لأنها صعبة داخلياً، لذا تعمدت أن يكون الإرهابي مختلفاً، وابتعدت عن الجلباب الصغير وغيره من تفاصيل، لأؤكد أن الشخص الخطر عموماً ربما يشبهنا في كل شيء ولكنه يحمل في داخله براكين نار وحقد.

السبكي منتج كبير وناجح، وأنا أكون سعيداً جداً بالعمل معه وأرى أن «وشنا حلو مع بعض»، بالإضافة إلى أن خبرته الإنتاجية كبيرة وقوية، وهو من الذين يخافون على أفلامهم ويدافعون عنها حتى آخر لحظة.

وعن حذفت الرقابة مشاهد من «جواب اعتقال» يقول أنا أعذرها بشدة لأن الفيلم بطبيعته شائك ويناقش قضية هي الأكبر والأخطر في العالم كله. لذا كانت المسؤولية كبيرة على الرقيب، وعموماً الحذف لم يؤثر في السياق الدرامي.

لم اخش استهدافي من الإرهابيين  إطلاقاً، وعلى كل منا محاربة الإرهاب بطريقته ومن خلال مجاله وعبر «البندقية» التي يجيد استخدامها سواء كان صحافياً أو مدرساً أو ممثلاً.

تصنيف وإيرادات

التصنيف العمري والإشراف العائلي، هو كاللافتة التي تُكتب على علبة السجائر، وينصح الأسر بأن هذا الفيلم أو ذالك غير مناسب لمن هم دون السن المُشار إليها.

وعن تعاون مع محمد سامي كمخرج ومؤلف للفيلم بيننا كيمياء مشتركة تنعكس على العمل إيجاباً، واللافت أنه مؤلف القصة أيضاً، لذا عندما كنا نريد تغيير أي أمر كان ذلك يتحقّق بشكل سريع وسلس.

وعن الإيرادات يوضح  رمضان انها مهمة بالتأكيد، لكنها تختلف من عمل إلى آخر. مثلاً، لدي فيلم مع داود عبد السيد والهدف منه أن أقدم عملاً مع هذا المخرج الكبير، وإذا حقّق أعلى إيرادات «خير وبركة»، وثمة أفلام أخرى أحرص فيها على المنافسة. لكن عموماً، يهمني أن يكون لدي فيلم أحافظ به على شباك التذاكر، لأنني لا أريد أن أنعزل عن جمهوري.

«الكنز»

حول «الكنز» وصحة ظهور محمد رمضان فيه ضيف شرف، يقول النجم المصري: «كان دوري ضيف شرف بداية ولكن بعد طرح وجهة نظري رحّب الجميع ببعض التعديلات. بناء عليه، سأقدم شخصيتين لتوأم الأولى أحد العساكر في كمين رفح، والشخصية الأخرى لن أستطيع التحدث عنها حتى الآن، وأتمنى أن ينال الفيلم رضا جمهوري».

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news