العدد : ١٤٤٨٦ - الاثنين ٢٠ نوفمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٢ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٨٦ - الاثنين ٢٠ نوفمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٢ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

عربية ودولية

الجـــامعــــــة العـــــربيـــــة تــــديــــــن الإجــــــراءات الإســـــرائيليــــــة فــــــي المسـجـــــــــــد الأقصـــــــــى وتطــــــــالـــــب بــــــــإلغــــــائهــــــا

الثلاثاء ١٨ يوليو ٢٠١٧ - 01:00

القاهرة - الوكالات: أدان مجلس جامعة الدول العربية الذي عقد اجتماعا طارئا الاثنين في القاهرة الإجراءات التي فرضتها إسرائيل للدخول إلى المسجد الاقصى في القدس المحتلة معتبرا انها تشكل «انتهاكا جسيما لكافة المواثيق والقوانين الدولية» وطالب بإلغائها. 

وأكد مجلس الجامعة في بيان «رفضه لأي تغيير في الوضع القائم في مدينة القدس المحتلة والمسجد الاقصى، وضرورة وقف وإلغاء جميع الإجراءات الإسرائيلية بما يشمل إزالة البوابات الإلكترونية واحترام حرية العبادة». 

وكانت السلطات الإسرائيلية اتخذت قرارا بإغلاق باحة الأقصى أمام المصلين الجمعة ما أثار غضب المسلمين وسلطات الاردن الذي يشرف على المقدسات الإسلامية في القدس. 

وأوضح مجلس الجامعة بأن ما يحدث من إجراءات واستمرار محاولات «تغيير الواقع التاريخي في الحرم القدسي» سيؤدي «لتصعيد بالغ الخطورة وعواقب وخيمة في اشعال فتيل حرب الفتنة الدينية في المنطقة». 

واعتبر ان الإجراءات تشكل «انتهاكا جسيما لكافة المواثيق والقوانين الدولية وقرارات الامم المتحدة بما فيها قرارات الجمعية العامة ومجلس الامن واليونسكو وحقوق الانسان التي اكدت مرارا على ان مدينة القدس مدينة محتلة وجزء لا يتجزأ من الاراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967». 

ويعبر الفلسطينيون عن اعتراضهم على التدابير الامنية الجديدة التي فرضتها إسرائيل للدخول إلى المسجد الاقصى في القدس الشرقية المحتلة، بما في ذلك الاستعانة بكاميرات واجهزة لكشف المعادن، مع معارضة الاوقاف الإسلامية لها. 

وأعلنت المرجعيات الإسلامية في القدس، التي تضم الاوقاف الإسلامية والمفتي في بيان الاثنين رفضها للإجراءات الإسرائيلية، داعية سكان القدس إلى «عدم التعامل معها مطلقا وعدم الدخول من خلالها إلى المسجد الاقصى بشكل قاطع». 

ودعا البيان سكان القدس إلى الصلاة أمام بوابات المسجد وفي شوارع المدينة في حال استمرار وضع أجهزة كشف المعادن أمام أبواب المسجد. 

ومن جهتها، دعت حركتا حماس والجهاد الإسلامي في قطاع غزة إلى مسيرات حاشدة تضامنا مع المسجد الاقصى في بيان مشترك طالب «بوقف الإجراءات الصهيونية ورفع يد الحكومة المتطرفة عن المسجد الأقصى المبارك، وعودة السيادة عليه لدائرة الأوقاف الإسلامية كما كانت». 

وقال إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحماس في بيان «نقول لشعبنا في القدس: نحن في معركة واحدة وحماس لن تسلمكم ولن تخذلكم، وأبناؤها يعرفون طريقهم لنصرة الأقصى». 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news