العدد : ١٤٤٢٦ - الخميس ٢١ سبتمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠١ محرّم ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٢٦ - الخميس ٢١ سبتمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠١ محرّم ١٤٣٩هـ

الرياضة

الرفاع قدّم لاعبيه الجدد والجهاز الفني

الاثنين ١٧ يوليو ٢٠١٧ - 01:00


سمو الشيخ خليفة بن علي يحرص على متابعة  التـدريب الأول


 

كتب-جميل سرحان:

قدّم جهاز الكرة بنادي الرفاع وبشكل رسمي لاعبي الفريق الكروي الأول بالنادي وهم حسين علي بابا وأحمد راشد والمحترف السوري سامر السالم وذلك قبل انطلاقة الحصة التدريبية الأولى، والتي سبقها أيضا تقديم الجهاز الفني الجديد بقيادة المدرب الصربي سلوبودان كراكماريفيتش ومدرب اللياقة دوشكو ومدرب الحراس رايكو، وحرص سمو الشيخ خليفة بن علي بن عيسى آل خليفة رئيس جهاز الكرة بنادي الرفاع على متابعة الحصة التدريبية الأولى والتي شهدت حضورا مميزا من لاعبي الفريق الكروي الأول، وغاب عنها بعض الأسماء بداعي الارتباط الدولي وهم سيد ضياء سعيد وكميل الأسود في المنتخب الأول، وكذلك محبوب يحيى وهزاع علي ومحمد مرهون بداعي التواجد مع المنتخب الأولمبي.

وكان التدريب الأول شهد تواجد مجموعة من قادة الفريق يتقدمهم محمد حسين وحسن سلمان مكي وحسان جميل والعديد من الأسماء التي يتوقع لها مستقبل زاهر في الكرة الرفاعية خلال السنوات القادمة، ومن المؤمل أن ينتظم بقية اللاعبون بعد عودتهم من الإجازات الرسمية الخاصة بهم، وأبرزهم المحترف التونسي أسامة بوغانمي الذي سيصل اليوم إلى التدريبات.

هدفنا المنافسة المحلية

قال سمو الشيخ خليفة بن علي بن عيسى آل خليفة رئيس جهاز الكرة بنادي الرفاع بأن الهدف الأساس بالنسبة لفريقهم الكروي هو المنافسة المحلية على كافة الألقاب الممكنة ومنها بطولة دوري الدرجة الأولى وكأس جلالة الملك وكأس النخبة أيضا في نسختها الأولى، لافتا إلى أن الرفاع اعتاد على الأجواء التنافسية بغض النظر عن تغير الأجيال الكروية فيه، وأضاف: سنحاول الحفاظ على مكاسب الفريق التي تحققت في الموسم الماضي بقيادة المدرب الوطني سلمان شريدة، والذي عمل بشكل رائع مع الفريق وحقق نقلة نوعية على صعيد الأداء الفني، وأعتقد أن الظروف لم تخدمنا في الموسم الماضي ولو حصلنا على بعض الوقت لكان الفريق هو بطل مسابقة الدوري، مشيرا إلى أن الحصول على المركز الثاني بعد معاناة واضحة في بداية المسابقة أمر رائع.

وقال سمو الشيخ خليفة بأن الرفاع عاقد العزم على مواصلة عروضه الجبارة ولذلك حافظ على عامل الاستقرار في صفوفه من أجل ضمان المنافسة القوية، وقال أيضا: عملنا على تجديد العقود الخاصة بمجموعة من لاعبينا المخضرمين بهدف الاستقرار، كما قمنا بانتداب الأسماء التي نتوقع منها الكثير في مراكزها ومنهم اللاعبين حسين بابا وأحمد راشد وراشد الحوطي ومحمد الطيب، وأرى أن الفريق بشكل عام لديه الفرصة من أجل المنافسة المحلية، وحول المشروع الجديد في كرة الرفاع قال سمو الشيخ خليفة: مشروعنا يرتكز على دعامات قوية ورؤى وخطط وبرامج، ومجلس الإدارة برئاسة الشيخ عبد الله بن خالد آل خليفة حريص على تذليل كل العقبات أمام الفرق الرياضية بالنادي، مؤكدا أن الرفاع سيبقى صرحا شامخا بإنجازاته ورجالاته الأوفياء.

سلوبودان ليس مجازفة

وحول لجوء الرفاع إلى المدرب الأجنبي الصربي سلوبودان كراكماريفيتش للعمل مديرا فنيا للفريق خلفا للمدرب سلمان شريدة وعدم التفكير في خيار المدرب المحلي قال سمو الشيخ خليفة بن علي بن عيسى آل خليفة: اللجوء إلى سلوبودان جاء بناء على سيرته الذاتية القوية وهو من المدربين المعروفين في يوغوسلافيا وسجّله التدريبي فيه الكثير من الإنجازات مع الأندية التي عمل فيها، وأعتقد أن الخيار جاء بالإجماع بعد الاطلاع على إنجازاته، وأضاف: لا يتوقع البعض أن سلوبودان مجرد عملية مجازفة، فالخيار بالنسبة لنا هو الحرص على تكوين فريق قوي من الناحية التنافسية، وصولا إلى تحقيق الألقاب والمكاسب، والرفاع بشكل عام لديه إلمام تام بالعمل الذي يقوم فيه، والإدارة حريصة على تقديم كل الدعم لفريق الكرة من خلال التعاقدات المناسبة، وأشار سمو الشيخ خليفة بن علي إلى دور المدرب سلمان شريدة في الفترة الماضية وقال: لا ننسى أن المدرب سلمان شريدة عمل بطريقة احترافية مع المجموعة في الموسم الماضي فور وصوله، وحقق طفرة متوقعة في نتائج الفريق، وأرى أن الجميع أشاد بعمله في الموسم المنصرم، ونحن بدورنا نتمنى له التوفيق في مشواره القادم مع فريقه الجديد.

انتهاء التعاقدات حاليا

ومن جانب آخر كشف سمو الشيخ خليفة بن علي بن عيسى آل خليفة عن انتهاء التعاقدات الكروية الخاصة بسوق الانتقالات الصيفية الرفاعية وقال للملحق الرياضي: أتممنا حتى هذه اللحظة الصفقات الأجنبية الثلاث بالتجديد مع البرازيلي دانيلو وأيضا التونسي أسامة بوغانمي وكذلك استقدام المحترف السوري سامر السالم، كما أتمّ الفريق مجموعة من التعاقدات المحلية وهي التعاقد مع الحارس عبد الله الكعبي ومحمد الطيب مهاجما وراشد الحوطي وحسين بابا في الدفاع وأحمد راشد في الهجوم، وكل هذه الأسماء فيها الكفاءة والقدرة على منح الفريق الفارق في أية لحظة.

وأشار رئيس جهاز الكرة بناد الرفاع سمو الشيخ خليفة بن علي إلى أهمية الحفاظ على الهيكل العام للفريق وعدم التعاقد مع لاعبين دون الحاجة وقال: نرفض سياسة تكديس اللاعبين دون الحاجة لهم، والتعاقدات التي نقوم بها مدروسة، وفيها الكثير من التخطيط المناسب، والمهم بالنسبة لنا هو تحقيق الأهداف والغايات المنشودة، مؤكدا على أهمية الاستفادة من الخامات التي تخرج من فئة الشباب وتلتحق بصفوف الفريق الأول في كل موسم.

بطولة النخبة الكروية

وفيما يتعلق باستحداث بطولة النخبة الكروية والتي سيلعب فيها أندية الدرجة الأولى الحاصلة على المراكز من الأول إلى السادس قال سمو الشيخ خليفة بن علي: البطولة بحد ذاتها فكرة إيجابية، ولكن المقترح الذي أراه مناسبا هو أن نتيح المجال إلى توسيع نطاقها من أجل أن تشمل أندية الدرجة الثانية أيضا، وأن لا تقتصر على أندية الدرجة الأولى، موضحا أن العملية بحاجة إلى شمولية المشاركة، وأضاف: كنا نأمل أن تقام هذه البطولة بنظام الذهاب والإياب وتكون انطلاقتها من بداية شهر سبتمبر وتستمر إلى شهر أبريل وتستفيد منها الأندية في إتاحة الفرصة لمشاركة أكبر عدد ممكن من لاعبيها الذين لا يحصلون على فرصة التواجد في الدوري، ومن هذا المنطلق جاء الحرص على دعم فكرة هذه البطولة وإلغاء بطولة كأس الاتحاد التي لا أرى منها جدوى في ظل عدم الاهتمام، وعدم جدية المنافسة فيها بين الأندية المشاركة وغياب الحافز.

وتابع سمو الشيخ خليفة بن علي تصريحاته بالقول: ولا ننسى إقامة بطولة كأس جلالة الملك بنفس شكلها الاعتيادي والذي يسمح بمشاركة جميع الأندية، وهذه أيضا فرصة أخرى لزيادة عدد المباريات في الموسم الواحد، ومنح اللاعبين الكثير من الفرص من أجل اللعب وخوض المنافسات طوال الموسم الكروي، وأعرب سمو الشيخ خليفة عن تفاؤله بالمستقبل القادم وقال: الكرة الرفاعية بخير وستكون كذلك بالتعاون والترابط بين رجالاتها، والتخطيط المستمر من أجل رفعة النادي، والحفاظ على مكتسباته الضخمة، متمنيا من الجماهير الرفاعية مساندة الفرق الرياضية لاسيما الفريق الكروي الأول من بداية الموسم وشحذ همم اللاعبين وتحفيزهم.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news