العدد : ١٤٤٣١ - الثلاثاء ٢٦ سبتمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٦ محرّم ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٣١ - الثلاثاء ٢٦ سبتمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٦ محرّم ١٤٣٩هـ

قضـايــا وحـــوادث

بعد أن وهبها الزوج إياها زوجة ترفع دعوى لطرد والد زوجها من بنايتها

الخميس ١٣ يوليو ٢٠١٧ - 10:58

قضت لجنة المنازعات الإيجارية، برئاسة القاضي مهند محمد أسامة، وعضوية القاضيين شيخة البوعينين والدكتور محمد سعيد العكري وأمانة سر عيسى دراج، برفض دعوى أقامتها زوجة ضد والد زوجها تطالب بطرده من البناية التي وهبها إياها زوجها، بحجة ان والد الزوج لم يدفع الايجار المتأخر عليه.

وتشير تفاصيل القضية -كما يذكرها المحامي غالب الشريطي وكيل المدعى عليه- الى ان موكله «والد زوج المدعية» قام بمنح ابنه مبلغا من المال بناء على طلب ابنه كمساعدة له لكي يشتري قطعة ارض ويبني عليها بيتا، وقد طلب الاب من الابن مقابل ذلك أن يأخذ شقة من البيت يعيش فيها باقي أيام حياته بجوار ابنه بدون مقابل.

ولفت الى ان الابن قام بوهب البناية لزوجته التي قامت بدورها برفع الدعوى ضد موكله «والد زوج المدعية» تطالب فيها بطرده من الشقة محل التداعي وبأن يؤدي إليها مبلغا قدره 4200 دينار، متأخرات ايجار عليه، على اعتبار أنه استأجر من مالك العقار السابق للشقة «ابنه» نظير أجرة شهرية قدرها 300 دينار.

وادعت المدعية انتهاء مدة العقد، وان الأب تخلف عن سداد الأجرة 14 شهراً بدء من يناير 2015 حتى فبراير 2016، مبينة أنها وجهت إليه إنذاراً بالإخلاء لكن دون جدوى، وقدمت صورة من عقد الايجار ووثيقة الملكية والإشعار.

ولفت الشريطي الى أن الأب أنكر أمام اللجنة توقيعه على العقد ثم سلك إجراءات الطعن بالتزوير، وقبل الفصل في موضوع الطعن بالتزوير ندبت اللجنة خبير التزييف والتزوير لبيان ما إذا كانت البصمة المذيل بها عقد الايجار منسوبة إلى المدعى عليه من عدمه.

وجاء في تقرير الخبير أنه يتعذر اجراء الفحص نظراً لعدم صلاحية البصمة للمضاهاة لعدم توافر العدد الكافي من العلامات المميزة.

وقررت اللجنة إحالة الطلب إلى التحقيق لتثبت المدعية بكافة طرق الاثبات استئجار المدعى عليه لعين التداعي وإبرامه العقد، فيما قرر الأب «المدعى عليه» أنه أعطى ابنه «زوج المدعية» مبلغا نقديا لا يتذكر قيمته لشراء قطعة أرض في مقابل السماح له بالسكن معه طيلة عمره على ألا تنتقل له اي حقوق يرثها من بعده ورثته.

وفي جلسة 27 ابريل 2017 قضت اللجنة ببطلان وردّ عقد الايجار المؤرخ في 1 يناير 2005 وضمنت المدعية مصروفات الطعن، وحددت جلسة 17 مايو لنظر الدعوى، وأعلن الطرفان بمنطوق الحكم وموعد الجلسة وحضر نائب وكيل المدعى عليه طالبا الحكم، ولم تحضر المدعية.

وقالت المحكمة إن المدعية أعلنت بالحكم وموعد الجلسة عند النطق به ولم تحضر بالجلسة المحددة لنظر النزاع لتقديم دليل غير العقد الذي استندت اليه في طلباتها، الامر الذي تغدو معه دعواها قائمة على غير ذي سند وتخلص اللجنة طبقاً لما استخلصته من أقوال شهود المدعى عليه التي اطمأنت إليها بأن الاخير يشغل العين دون مقابل لمساعدة ابنه «زوج المدعية» في شراء عقار التداعي بما لا يحق معه للمدعية مطالبة الأب بالإخلاء مع الرجوع عليه بمقابل الاجرة المطالب بها، لتعلق ذلك بحق عيني تابع بالعين قرر لمصلحة المدعى عليه «حق السكنى» طبقاً للاتفاق الذي أبرمه مع ابنه بما يتعين معه رفض الدعوى.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news