العدد : ١٤٣٦٥ - السبت ٢٢ يوليو ٢٠١٧ م، الموافق ٢٨ شوّال ١٤٣٨هـ

العدد : ١٤٣٦٥ - السبت ٢٢ يوليو ٢٠١٧ م، الموافق ٢٨ شوّال ١٤٣٨هـ

الخليج الطبي

3 خطوات للعناية بـالسكري مدى الحياة

بقلم: د. رابعة محمد الهاجري

الثلاثاء ١١ يوليو ٢٠١٧ - 01:00

دبلوم عالٍ وماجستير في الطب السكري

هناك 3 أنواع لمرض السكري، هي: 

1- سكري النوع الأول: يصاب به المريض بسبب عجز مطلق في إفراز غدة البنكرياس للأنسولين المسؤول عن وصول سكر الدم إلى خلايا الجسم. والمريض بهذا النوع بحاجة إلى علاج إبر الأنسولين.

2- سكري النوع الثاني: وهو نتيجة لعجز جزئي في إفراز غدة البنكرياس للأنسولين، ومريض النوع الثاني بحاجة إلى أدوية فموية بالإضافة إلى إبر الأنسولين في بعض الحالات للسيطرة على ارتفاع سكر الدم. 

3- سكري الحمل: يحدث في فترة الحمل، غالبا ما يختفي بعد الولادة ولكن تظل المرأة الحامل المصابة بسكري الحمل معرضة للإصابة بمرض السكري النوع الثاني. 

أولا: لماذا علينا الاهتمام بمرض السكري؟

بما أنك مريض بالسكري، فأنت المُعالج الأول لمرضك يوما بعد يوم، وللسيطرة على المرض تحدث مع طبيبك حول سبل التعايش معه، احضر الندوات والمحاضرات وورش العمل الخاصة بطرق التعايش مع السكري، اقرأ المقالات، انضم إلى مجموعات دعم المصابين به، واتبع خطوات التعامل مع المرض بجدية.

اختر الأغذية الصحية، حافظ على الوزن المثالي، ومارس النشاط الرياضي والتزم بأخذ الأدوية بانتظام حتى ولو كنت بصحة جيدة، اكثر من شرب الماء بدل العصائر والمشروبات الغازية، افحص قدميك بشكل يومي، واعتنِ بأسنانك، وتوقف عن التدخين. بالطبع، إن التقيد بهذه الأمور ليس سهلا، ولكن الأمر يحتاج إلى الالتزام بذلك.

إن الاهتمام بنفسك وبمرض السكري سيساعدك على التمتع بالصحة اليومية والمستقبلية، فعندما يكون معدل سكر الدم قريبا من المعدل الطبيعي، سيمنحك ذلك: طاقة ونشاطا أكثر من السابق، وستحس بتعبٍ وعطشٍ أقل، وستقل عدد مرات التبول، وتلتئم جروحك بسرعة، وستقل نسبة تعرضك لالتهابات الجلد والمسالك البولية.

كما سيقلل من مخاطر الإصابة بمضاعفات السكري، مثل:

• الجلطات القلبية والدماغية.

• مشاكل العين والشبكية والرؤية.

• الشعور بالتنميل والحرارة ووخزات الإبر في اليدين والقدمين بسبب تأثر الأعصاب الطرفية. 

• مشاكل الكلى بسبب قصور الكلى أو الفشل الكلوي. 

•مشاكل اللثة والأسنان. 

ثانيا: تعرف على مرض السكري 

إن مناقشة طبيبك المعالج حول سبل السيطرة على معدل السكري التراكمي، وضغط الدم والكولسترول، يحميك من الإصابة بمضاعفات السكري. وللعلم، فإن معدل السكري التراكمي خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة يختلف عن قياس السكر اليومي.

ما هي أهمية معدل السكر التراكمي؟

معرفتك أو معرفة طبيبك لمعدل السكري التراكمي، يعطي دلالة السيطرة على سكر الدم، مما يستلزم تغيير خطة العلاج ونوعية الأدوية والإرشادات التي تعطى للمريض وتجنب مضاعفات السكري.

ما هو معدل السكر التراكمي المطلوب؟

الهدف هو أن يكون أقل من 7%، ولا يتجاوز 7% لكبار السن.

السيطرة على ضغط الدم 

ضغط الدم هو قوة دفع الدم خلال الأوعية الدموية، وأن أي ارتفاع في الضغط يدفع عضلة القلب للعمل بإجهاد، مما يؤدي إلى الجلطات القلبية والدماغية وتدمير الكلى والعين.

وضغط الدم بالنسبة إلى مريض السكري يجب ألا يتجاوز 140/90.

السيطرة على الكوليسترول 

هناك نوعان من الكولسترول في الدم، فالدهون الجيدة تعمل على إزالة الدهون الضارة من الدم HDL، والدهون الضارة تسبب تجلطات قلبية ودماغية LDL. 

وبالنسبة إلى مريض السكري فإن نسبة الدهون الضارة يجب ألا تتجاوز 70-100 mg/dl لضمان سلامة الاوعية الدموية.

ثالثا: الالتزام بالعناية الروتينية لتبقى صحيا 

نظم زياراتك لطبيبك المعالج، ومع كل زيارة عليك التأكد من: ضغط الدم، معدل السكري التراكمي، الوزن، القدمين، تحاليل الدم الدورية كالكولسترول والكلى وفحص البول، فحص العين، أخذ التطعيمات الخاصة بمريض السكري، زيارة طبيب الأسنان، تسجيل قراءات سكر الدم في بطاقات ويمكنك عرضها على طبيبك المعالج مع كل زيارة. 

aak_news