العدد : ١٤٣٩٧ - الأربعاء ٢٣ أغسطس ٢٠١٧ م، الموافق ٠١ ذو الحجة ١٤٣٨هـ

العدد : ١٤٣٩٧ - الأربعاء ٢٣ أغسطس ٢٠١٧ م، الموافق ٠١ ذو الحجة ١٤٣٨هـ

العلم والصحة

كيف يمكن التعرف على الأطفال الموهوبين ودعمهم؟

الأربعاء ٢٨ يونيو ٢٠١٧ - 11:03

هناك نحو اثنين بالمائة من الأطفال لديهم معدل ذكاء 130 وأعلى، ما يضعهم في فئة «الموهوبين على نحو استثنائي». 

لكن ما الذي يعنيه هذا حقا؟ وكيف يمكن للآباء والمدارس التعامل مع مثل هؤلاء الأطفال؟ 

ما الموهبة الفكرية؟ 

لا يوجد تعريف متفق عليه بشكل عام للموهبة، لكن بشكل عام يصف المصطلح مستوى من الذكاء أعلى بكثير من المتوسط، بحسب مارتينا روزنبوم رئيسة الجمعية الألمانية المعنية بالأطفال الموهوبين. 

كيف يمكن تمييز الطفل الموهوب على نحو استثنائي؟ 

قد تكون الموهبة ملحوظة في الأفراد في السن الصغيرة؛ مثل التطور السريع في الكلام أو مستوى عالٍ من الاهتمام بالأرقام أو العلوم. وتقول خبيرة علم النفس أنجريت ماهن إن بعض الأطفال يكونون أصحاب معرفة عالية. وتضيف: «الطفل الذي باستطاعته مثلا تحديد كل الأنواع المختلفة للديناصورات وهو في الرابعة من العمر يمكن أن يكون موهوبا على نحو استثنائي». 

في أي عمر يجب اختبار الأطفال؟ 

إذا كان الآباء أو المعلمون يشتبهون في أن طفلا موهوبا للغاية فيمكن إجراء اختبار لتحديد نسبة الذكاء مباشرة. وقالت روزنبوم إنه إذا ظهرت مشكلة، مثل سلوك غير معتاد، فيمكن أن يوضح الاختبار الأمور ويكون بمثابة أساس للمناقشات مع المعلمين. 

ما الذي يشمله الاختبار؟ 

يوصي علماء النفس والأطباء النفسيون بإجراء الاختبار في سن الرابعة. 

وبعد مناقشة أولية يتم إجراء اختبار على القدرات الذهنية للطفل أو الطفلة. وهذا يحدد نسبة الذكاء وكذلك لمحة شخصية فردية. وأهم شيء هو أن يكون الطفل محفزا ومسترخيا خلال الاختبار. 

كيف يمكن للآباء تشجيع ودعم الأطفال الموهوبين على نحو استثنائي؟ 

بحسب دوافع واهتمامات الطفل، ربما يكون تشجيعه على مباشرة أنشطة لامنهجية؛ مثل دروس موسيقى، فكرة جيدة. ويوصي كارستن أوتو رئيس رابطة تشجيع الأطفال الموهوبين بتسجيل هؤلاء الأطفال في فصول وأنشطة مع غيرهم من الموهوبين. وأضاف أن الرياضات الجماعية تعد أيضا بيئة تعليم قيمة للأطفال. 

كيف يمكن أن تتفاعل المدارس مع احتياجات الأطفال الموهوبين؟ 

المعلمون مسؤولون عن تصميم الفصول بطريقة يتم فيها تشجيع ودعم كل التلاميذ على نحو ملائم. وقالت ماهن: «الفصل الذي يضم 30 تلميذا أسهل قولا من فعل». والانتقال العام الدراسي التالي ليس دائما جيدا للأطفال الموهوبين؛ نظرًا إلى أنه يمكن أن يزيد الأعباء عليهم اجتماعيا وعاطفيا.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news