العدد : ١٤٣٩٤ - الأحد ٢٠ أغسطس ٢٠١٧ م، الموافق ٢٨ ذو القعدة ١٤٣٨هـ

العدد : ١٤٣٩٤ - الأحد ٢٠ أغسطس ٢٠١٧ م، الموافق ٢٨ ذو القعدة ١٤٣٨هـ

مسافات

عبدالمنعم ابراهيم

(فزعة) المسلمين والعرب في حريق لندن

حين اندلع الحريق الهائل في (برج غرينفيل) بلندن قامت (فزعة) بين العرب والمسلمين في الأحياء القريبة من (الحريق)، حيث تحرك الجميع من المسجد الذي كانوا يؤدون فيه صلاة الفجر نحو البناية المنكوبة، وأسهموا في مساعدة العائلات المحاصرة في الحريق.. أنقذوا البعض وأطفأوا ما استطاعوا من بعض الحرائق الفرعية، ولم يقتصر ذلك على يوم الكارثة، بل امتد إلى الأيام الاخرى اللاحقة للحريق، حيث أقاموا مخيما كبيرا بالقرب من البناية المنكوبة لإيواء أفراد العائلات المنكوبة، وأقاموا وحدة اجتماعية بأحد المساجد لتسلم المساعدات والتبرعات لصالح المنكوبين في الحريق، بل إن بعضهم أخذ إجازة من العمل مدة يومين لكي يتفرغ لمساعدة ضحايا الحريق.

وقد علقت إحدى السيدات الإنجليزيات في شريط فيديو عبر وسائل التواصل الاجتماعي قائلة: «يذكرون المسلمين بالشر في أي حادثة إرهابية إذا ارتكبها شخص ما.. لكن الإعلام لا يذكر كل هؤلاء المسلمين الذين هبوا لمساعدة المحتاجين في الحريق.. وأنقذوا العديد من العائلات المنكوبة.. هؤلاء هم المسلمون.. فهل تذكرتهم وسائل الإعلام بالخير والشكر لجهودهم الخيرة)؟!

هذه هي المشكلة.. التي تكمن في الحكم على المسلمين جميعًا بالسوء إذا قام إرهابي واحد بجريمة كتلك التي حدثت في (مانشستر) مؤخرا، ولكن حين يتحرك العشرات من المسلمين المقيمين في بريطانيا بأعمال الخير والمساعدة، فإن وسائل الإعلام (ليس في بريطانيا وحدها) لا تنقل هذه المشاهد والمواقف الإنسانية للمسلمين.

وحتى لا نعمم الصورة يجدر القول بأن هناك (مواطنين بريطانيين) يعملون في مؤسسات المجتمع المدني شاركوا زملاءهم المسلمين في التحرك لمساعدة المحتاجين من سكان البناية المنكوبة في لندن.

من بين المعلومات المتداولة بعد الحريق قيل إنه قبل خمس سنوات قد أبلغت إدارة البناية بأنه يجب وضع أجهزة وقائية وإطفاء ووحدات إنذار مبكر ضد الحريق في هذه البناية القديمة.. ولكن لم يتم تنفيذ ذلك، وهذا ما يعزى إليه ارتفاع عدد ضحايا الحريق وسرعة انتشار النيران في البناية.. فهل يعود ذلك إلى أن 75 بالمائة من سكان البناية كانوا مقيمين مسلمين وعربا؟! وحياتهم غير مهمة!

إقرأ أيضا لـ"عبدالمنعم ابراهيم"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news