العدد : ١٤٥٠٧ - الاثنين ١١ ديسمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٣ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٥٠٧ - الاثنين ١١ ديسمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٣ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

الخليج الطبي

90% من التشوهات الخلقية لحديثي الولادة تعالج في البحرين

الخميس ١٥ يونيو ٢٠١٧ - 13:53

قال رئيس قسم الجراحة بمجمع السلمانية الطبي الدكتور راني الآغا "إن وحدة جراحة الأطفال التابعة لقسم الجراحة تقوم بعمليات نوعية في جراحة الأطفال، وأن نحو 90% من التشوهات الخلقية لدى حديثي الولادة يتم علاجها في مملكة البحرين بنسب نجاح عالية جداً دون الحاجة للجوء للعلاج في الخارج".

وأشار الدكتور الآغا إلى "أن من بين هذه الحالات، حالة تورم مسخي العجزي العصعصي في أسفل الظهر (Sacrococcygeal Teratoma ) لطفلة حديثة الولادة، قد تم اكتشافه مباشرة بعد الولادة، وتم عمل الفحوصات اللازمة من تصوير تلفزيوني وأشعة بالرنين المغناطيسي".

وأوضح الآغا أنه "أجريت للطفلة عملية استئصال الورم في اليوم السادس من عمرها، وقد استطاع الفريق الجراحي استئصال الورم بشكل كلي وبفضل من الله لم تحدث أية مضاعفات وتمت العملية بنجاح تام، لافتاً إلى أن العملية الجراحية أجراها فريق بحريني مكون من استشاري جراحة الأطفال الدكتور محمد أمين العوضي، واستشارية جراحة الأطفال الدكتورة فايزة حيدر ، بمعاونة الدكتور عزت محمد، والدكتور براق أيوب والدكتورة آية محمود".

وفي ذات السياق أوضحت استشارية جراحة الأطفال بمجمع السلمانية الطبي الدكتورة فايزة حيدر "أن استئصال هذا النوع من الأورام مبكراً يحمي الطفل من أن يتحول هذا الورم إلى النوع الخبيث، كما ذكرت أن هذا النوع من العمليات الدقيقة أصبحت تجرى في مجمع السلمانية بصورة اعتيادية وبنجاح تام، ويتم إجراء ما يقارب من 2-3 حالات سنوياً".

هذا، وقد اشترك في علاج الطفلة الدكتورة دينا عبدالعزيز شكيب، والدكتور عبدالرؤوف المدحوب من وحدة حديثي الولادة بقسم الأطفال، والدكتور معتصم محمد المشعور، والدكتور عبدالغني البلوشي من قسم التخدير.

وفي تطور نوعي آخر في هذا النوع من العمليات المتعلقة بالتشوه الخلقي عند الأطفال، أجريت عملية جراحية لطفله حديثة الولادة تعاني من انسداد خلقي في فتحة الشرج، حيث تم إعادة قناة الخروج وتصليحها بنجاح تام وبدون أية مضاعفات تذكر دون الحاجة إلى عمل فتحة مؤقته في البطن وبعد العملية تعافت الطفلة تماماً وعادت إلى حياتها بشكل طبيعي.

وقال استشاري جراحة الأطفال الدكتور محمد أمين العوضي إنه رغم تعقيد هذه العملية إلا أنها تجرى بكل أريحية في مجمع السلمانية الطبي وبنجاح تام.

الجدير بالذكر أن هذه الأورام نادرة الحدوث ويولد طفل من أصل 30 ألف طفل بهذا الورم، وهذه العمليات الجراحية تكون دقيقة ولا يمكن انجازها في الأطفال حديثي الولادة إلا بوجود فريق متكامل من أطباء الأطفال ذو التخصص الدقيق لحديثي الولادة وأطباء التخدير، حيث باتت هذه العمليات الجراحية ممكنة بتواجد تخصص التخدير للأطفال وتوفير جميع الأجهزة المطلوبة لإنجاز هذه العمليات الدقيقة مع توافر العقاقير اللازمة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news