العدد : ١٤٥٠٩ - الأربعاء ١٣ ديسمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٥ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٥٠٩ - الأربعاء ١٣ ديسمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٥ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

السـويـد.. مـوطـن غـابـات «الصنوبر» والبحيرات والجليد

الأحد ٢٦ يونيو ٢٠١٦ - 03:00



الصورة السائدة عند العرب والخليجيين عن السويد أنها دولة بعيدة في أقاصي شمال القارة الأوروبية وإحدى الدول «الإسكندنافية»، بما يعني أنها دولة شبه «جليدية» شديدة البرودة والصقيع، لكن في واقع الأمر هي دولة شديدة «الاخضرار» كثيفة الغابات، تتمتع بمناظر طبيعية خلابة للغاية، وخاصة في فصل الصيف الممتع الطويل النهار، ولعل من الملفت حقا أن تلاحظ لون هذه الدول على خرائط جوجل التفاعلية وكيف تلون باللون «الأخضر الغامق» في حين أن دول أوروبا الوسطى والجنوبية التي تأثرنا بطبيعتها الخلابة وريفها السخي تلون على الخريطة باللون «الأخضر الفاتح»، وهذه ملحوظة لن تدركها إلا عندما تزور هذه الدول فعليا!!

وتعد السويد ثالث أكبر دولة مساحة في أوروبا، إلا أن الكثافة السكانيّة بها قليلة وتتركّز معظمها في الثلث الجنوبي من البلاد، حيث يفضل غالبيّة عظمى من الناس الحياة في المناطق الحضرية، وتمزج السويد بين المناطق البريّة والطبيعية الخلابة في شمالها والمدن التي تعجّ بمراكز التسوّق الضخمة والمطاعم ذات الجودة العالية والحياة الثقافيّة النابضة في جنوبها.
لكن الملفت في المدن السويديّة كلها هو أن الجمال الطبيعي ليس بعيداً عنك على الإطلاق.
 ومن السويد - كما يعلم أغلبية القرء - تنطلق واحدة من أشهر الجوائز العالمية وهي «جائزة نوبل» التي تقدم أوسمتها الرفيعة في عدد من المجالات أبرزها السلام والأدب وأصناف العلوم، ومن المعلوم أن الفضل يرجع في تقديم هذه الجائزة إلى العالم السويدي الشهير (ألفريد نوبل) مخترع الديناميت.
العاصمة «ستوكهولم» واحدة من أجمل العواصم طبيعة في العالم، بُنيت على 14 جزيرة يربطها ببعضها 57 جسراً. وتتميز المدينة بمعمارها المهيب وخُضرتها المتغلغلة في ملمح من ملامحها وهواؤها النقي وبالطبع قرب أحياءها السكنية من المياه، تقدّم ستوكهولم، بفضل تاريخها الذي يمتدّ على مدى 750 عاماً وحياتها الثقافيّة الغنيّة، نخبة واسعة من المتاحف العالمية والمعالم السياحيّة ومراكز التسوّق كما تعتبر مركزاً رئيسيّاً للمصمّمين.
إذا كان موقع إقامتك بالقرب من وسط المدينة فيمكنك الوصول إلى أكثر معالم المدينة السياحيّة سيراً على الأقدام، وهو الاسلوب المفضل لدى سكان المدينة العاشقين لرياضتي «المشي» و«ركوب الدراجات الهوائية».
أهم المزارات
- جزيرة «ديو جاردن» وتقع في وسط ستوكهولم وهي مكان مليء بالمباني التاريخية والمعالم الأثرية والمتاحف والمعارض والمنتزهات كمنتزه جروناوند بالإضافة لمتحف «سكانس» ومرافئ اليخوت ومساحات واسعة من الغابات والمروج وتعد أحد أهم المناطق الترفيهية المفضلة للسياح حيث تجذب حوالي 10 ملاين زائر سنوياً ومنها 5 ملايين زائر للملاهي والمتاحف الرائعة لذلك لا تضيع فرصة زيارتها.
- قصر دروتنينغولم الخاص بالعائلة الملكية السويدية ويعد واحدا من القصور الملكية الجميلة في السويد وقد بني القصر في أواخر القرن السادس عشر من قبل المهندس المعمار نيقوديموس تيتشينو ويعد حالياً من أهم المعالم السياحية الشهيرة،
يضم القصر العديد من الصالات الجميلة والمسارح والجناح الصيني والحدائق الغناء التي تظل مفتوحة للزوار على مدار السنة.
- منتزه ليسبيرغ وهو من أجمل منتزهات جوتنبرج في السويد وأكثرها جذبا للسياح، وقد افتتح في عام 1923 وقد تم اختياره ضمن أول عشرة أماكن ترفيهية في العالم من قبل مجلة «فوريبس»، ومن أهم أماكن الجذب فيها هي السفينة الدوارة المجنزرة كما يضم العديد من الألعاب المختلفة مثل السفينة الخشبية وقطار الألغام.
- حديقة أبيسكو الوطنية وتقع الحديقة في محافظة لايلاند السويدية بالقرب من الحدود النرويجية وتبدأ من شواطئ تورن تراسك وتمتد لحوالي 15 كيلومتر إلى الجنوب الغربي ومساحتها حوالي 77 كيلومتر مربع، تأسست الحديقة عام 1909 م ومن أهم أهدافها الحفاظ على الطبيعة البرية البكر للسويد، ومن ثم أصبحت من أجمل الحدائق الوطنية ومن أهم المعالم السياحية حيث تجذب الكثير من السياح ليرو سلاسله الجبلية الإسكندنافية والمساحات الخضراء والمرافق المتعددة حيث في الصيف يمكن للزوار التجول والاستمتاع بجمال الطبيعة أما في الشتاء فتقدم فرص عديدة للتزلج في أجزاء منها لذلك تأكّد بأن زيارتك ستكون مليئة بالبهجة والسعادة
- HSB هي أطول ناطحة سحاب في السويد ودول اسكندنافيا وتقع في مالمو وتعد من أهم المعالم السياحية في السويد وقد صممها المهندس الإسباني سانتياغو كالاترافا وبدأ بناؤها في 2001 وافتتحت في 27 أغسطس عام 2005 م ويتمتع المبنى بعمارة فريدة من نوعها حيث يبلغ طولها 190 مترا ولعل غرابتها أنها صممت بأسلوب هندسي فريد يسمى التواء الجذع.
مدن السويد
- مدينة «سكونة» أو «فردوس السويد» كما يطلق عليها وتعد من أجمل الأماكن التي تبهر العيون بطبيعتها الخلابة وحقولها الزراعية التي يحيط بها البحار من اتجاهات مختلفة، يمكن لعطلة في سكونة في جنوب السويد أن تحمل لك عدداً من التجارب المختلفة: عطلة على شاطئ البحر في sterlen بشواطئها الرمليّة البيضاء، أو الإقامة في منزلك الريفي الخاص الذي يطلّ على البحيرات في لوند، أو القيام برحلة إلى واحدة من المدن الكُبرى مثل (مالمو، لوند، هلسينجبورج) للتسوق والسياحة، أو الاستمتاع بينابيع المياه في إيستاد (Ystad) أقصى جنوب السويد.
وفي سكونة أيضاً تصبح روايات هننج مانكِل (Henning Mankell) البوليسيّة، التي تتناول مغامرات رجل التحرّي السويدي كيرت والاندر (Kurt Wallander)، حيّة في أزقّة وشوارع ومطاعم.
- دالارنا ويُطلق عليها اسم الإقليم الأكثر سويديّة بين جميع الأقاليم، حيث تتركّز الصناعات الحرفيّة والعادات المفضّلة لدى الشعب السويدي أكثر من أيّ مكان آخر، خاصة حَول بحيرة سيليان (Siljan) الرائعة ستجد سلسلة من القرى الخلاّبة ذات المناظر المثيرة للاهتمام والفنادق الجميلة الواقعة في الكبائن الخشبيّة التقليديّة الحمراء. ويُعتبر الاحتفال بعيد «منتصف الصيف»، الذي يستمر من 20 يونيو إلى بداية يوليو في دالارنا كل عام، حدثاً مهماً إذ يرتدي الناس الأزياء التقليديّة الملوّنة ويرقصون.
- جزيرة جوتلاند الرائعة الجمال وفي القلب منها مدينة فيسبي (Visby) القديمة وهي بيئة تاريخيّة فريدة من نوعها ولهذا تمّ ضمها لقائمة اليونسكو للتراث العالمي، وتعتبر وجهة مفضلة لدى المصطافين في موسم الصيف، لكونها مازالت موطناً للطمأنينة والهدوء، ولاحتوائها على نخبة متطوّرة من الأماكن والمزارات الثقافيّة والمطاعم والفنادق. كما يمكنك وفي غضون ساعة واحدة من مغادرتك لفيسبي الوصول لأي مكان على هذه الجزيرة الساحرة، التي تتناثر على خطها الساحلي الصخور الكلسيّة التي تُدعى raukar. أما إلى الشمال، تقع جزيرة فورو (Faro) حيث عاش صانع الأفلام إنجمار بريجمان وصوّر عدداً كبيراً من مشاهد أفلامه.
- مقاطعة لابلاند وفندق الجليد.. وتضم هذه المقاطعة الواسعة جبالاً ذات قمم شاهقة ومناظر لا متناهية من غابات الصنوبر والسهول القطبيّة والمروج والأنهار الجليديّة في الجزء الشمالي الأقصى من السويد. فهي حقاً آخر المناطق البريّة المتبقيّة في أوروبا والتي تتضمّن عدداً كبيراً من المتنزهات الوطنيّة التي تستحق الزيارة. قُم برحلة استكشافية انفراديّة أو ابقَ في السكن المريح المطل على المتنزهات. وكأنّ هذه الثروات الطبيعيّة ليست كافية، فهناك أيضاً بلاد شمس منتصف الليل والشفق القطبي. هي ايضاً أرض الأجداد لشعب اللابيّين من السكان الأصليّين الذين مازالت تقاليدهم المتفرّدة وثقافتهم مزدهرة إلى يومنا هذا.
أمّا الفندق الجليدي الواقع في Jukkasjarvi فهو فندق يُعاد بناؤه بأكمله من الجليد القطبي كل شتاء، وفي كل مرّة بشكل جديد وأكثر إثارة للدهشة. هو فندق متكامل يضمّ كنيسة صغيرة لمراسيم الزفاف وحانات وحديقة للمنحوتات وغير ذلك. كما يقدّم فندق Jukkasjarvi رحلات على زحّافات تجرّها الكلاب ونزهات بعربات يجرّها غزال الرنّة أو بزلاقات الثلج الآليّة ورحلات السافاري والصيد وصيد الأسماك ورحلات مع دليل سياحي لمشاهدة الشفق القطبي والكثير غير ذلك.
- مدينة هيلسينغبورغ التاريخية الساحلية ذات المناظر الخلابة، وتحتوي مباني المدينة القديمة على مزيج من الطراز القديم لحجر بني الكنائس وقلعة في القرون وسطى (كارنان) في وسط المدينة، والتي صمدت أمام الحرس في هلسينغبورغ لأكثر من 600 سنة، والمباني التجارية أكثر حداثة.
- مملكة الكريستال حيث يقع موطن صناعة الزجاج والكريستال السويدي في غابات سمولاند. ضمن مساحة نحو عشرين كيلومتراً يمكنك زيارة إحدى عشر مشغلاً للزجاج، أكثرها مفتوح لجمهور الزائرين. كما يمكنك القيام بجولات بمساعدة مرشدين سياحيين، ومشاهدة أحداث مثيرة للاهتمام إضافة بالطبع إلى شراء منتجات من الزجاج المصنوع يدويّاً بأسعار مخفضّة. سيكون أيضاً بإمكانك متابعة العمل الأخاذ لنافخي الزجاج الماهرين وهم يقومون بتحويل الزجاج الأحمر المصهور إلى أواني زجاج كريستاليّة رائعة الجمال وتحف فنيّة تعجّ بالألوان المبهجة. لا يتكرّر الزجاج المنفوخ بنفس الشكل أبداً، ولكن الأواني الزجاجيّة على الرفوف تحمل علامة الجودة لأشغال الزجاج السويديّة. وتُعرض في المعارض ومتاحف الأعمال الزجاجيّة تصاميم جديدة تحمل طابع التحدّي جنباً إلى جنب مع المجموعات المتفرّدة لأواني الزجاج القديمة.
 أماكن التسوق
- شارع هامنجاتن ويقع في منطقة «سيرجيلس تورج» وهو شارع التسوق الرئيسي في «ستوكهولم»، حيث مجمع «جاليريان» التجاري الذي يضم أكثر من 80 متجراً فاخراً، بجانب المطاعم والمقاهي العديدة. هذا بالإضافة إلى عدد من المتاجر متعددة الأقسام مثل «إن كي» و«أهلينز». وتصطف على جانبي الشارع مجموعة كبيرة من المحال المستقلة والمتخصصة.
- منطقة «جونجس جاتن» للتسوق ويعني اسمها «شارع الملوك» وتصطف بها المتاجر المتخصصة مثل «جاملا ستان» و«سيرجيلس تورج»، بجانب دور السينما والمقاهي والمطاعم وغيرها الكثير، كما تزخر الشوارع المتفرعة منها بالمتاجر.
- شارع دروتنينجاتن أو «شارع الملكات» وهو شارع طويل مخصص للمشاة في منطقة (كونجسجاتن) ويضم مجموعة كبيرة من الماركات العالمية والوطنية والمتاجر متعددة الأقسام وبوتيكات الأزياء والباعة الجائلين.


أرقام تهمك
في حالة الطوارئ يمكنك الاتصال على الرقم 112 ويشمل هذا الرقم خدمات الطوارئ مثل الشرطة والإسعاف، والحرائق، وفرق الإنقاذ، طبيب أسنان، طبيب، ومعلومات عن السموم.


كلمات دالة

aak_news