العدد : ١٤٣٩٣ - السبت ١٩ أغسطس ٢٠١٧ م، الموافق ٢٧ ذو القعدة ١٤٣٨هـ

العدد : ١٤٣٩٣ - السبت ١٩ أغسطس ٢٠١٧ م، الموافق ٢٧ ذو القعدة ١٤٣٨هـ

سلوفاكيا.. عشاق السياحة «الهادئـة» والمنتجعـات الصحيـة والغابـات
«براتيسلافا».. فتاة خجــولة تتأنق على ضفـــاف نهــر «الدانــوب»

الأحد ١٩ يونيو ٢٠١٦ - 04:00



السائح «الشاطر» الذي يكتشف الدول السياحية قبل أن يذيع صيتها ويكثر سياحها وترتفع أسعارها.. ولا يوجد دولة واحدة في أوروبا إلا وفيها جمالها ورونقها وسحرها، هذه صاخبة تموج بالحركة والسهرات والسياحة الليلية وهذه رائعة في التسوق والمزارات السياحية التاريخية، وهذه هادئة خلابة وديعة تتميز بطبيعتها الساحرة وأخرى تتميز بالغابات وخامسة بالجبال الجليدية والبحيرات، وهكذا لكل دولة سماتها.. نرشح لك اليوم «سلوفاكيا» وهي دولة حديثة نسبيا على خريطة السياحة الخليجية، لكنها هادئة ورائعة.
العاصمة قريبة للغاية من النمسا لا يفصل بين العاصمتين «فيينا وبراتيسلافا» سوى 60 كيلومترا فقط، يقضيها القطار في اقل من ساعة زمن، لذا من يذهب إلى فيينا ننصحه بزيارة «براتيسلافا» هذه العاصمة الهادئة الجميلة الخجولة التي يخترقها نهر الدانوب قادما من ألمانيا ثم النمسا ليكمل رحلته الطويلة في شرق أوروبا إلى المجر ورومانيا وبلغاريا جنوبا.. تاركا فيها سمة العواصم النهرية «الهادئة» المريحة بعكس المدن المطلة على البحار الهادرة بصخبها وتقلبها.
تاريخ و جغرافيا
سلوفاكيا دولة أوربية «حبيسة» أي ليس لها أي سواحل بحرية وتحيط بها اليابسة من جميع الجهات، والدول الحبيسة في أوروبا هي أجملها طبيعة بلا نقاش ويأتي على رأسها سويسرا والنمسا والتشيك والمجر، وتتمتع سلوفاكيا بموقع إستراتيجي متميز في قلب أوروبا ولها حدود مع النمسا غربا وأوكرانيا شرقا، وبولندا والتشيك شمالا والمجر جنوبا، وتتمتع سلوفاكيا بمناخ معتدل بصفة عامة، في الصيف يميل مناخها إلى البرودة التي يحبها العرب بشكل عام مع سقوط للأمطار، أما في الشتاء فيكون المناخ باردا وغائما مع هطول ثلجي كثيف.
تاريخيا.. كانت متحدة مع دولة «التشيك» مكونان ما سمي بدولة «تشيكوسلافاكيا» التي ظلت قائمة تحت هذا الاسم حتى عام 1993م وتنتهج النهج «الاشتراكي» الذي سيطر على أغلبية دول أوروبا الشرقية القريبة من الاتحاد السوفيتي في هذا الوقت، بعد الانفصال تم ترسيم الحدود بين الدولتين وبقيت «براغ» عاصمة الدولة القديمة عاصمة للتشيك، فيما اختار السلوفاك «براتيسلافا» التي يسكنها قرابة نصف مليون نسمة عاصمة لهم.
يخلط البعض أحيانا بينها وبين دولة أوروبية أخرى هي «سلوفينيا» والأخيرة موقعها الجغرافي إلى الجنوب قليلا وتجاور إيطاليا والنمسا وكرواتيا، وقد كانت جزءا ممن دولة «يوغوسلافيا» التي تفككت أيضا في أوائل تسعينيات القرن الماضي.
أهم المزارات
- براتيسلافا العاصمة وأكبر المدن وأشهرها.. تتمحور المناطق السياحية في منطقة السوق القديم المرصوفة بالأحجار العتيقة، وتضم عددا كبيرا من المباني التاريخية والآثرية الشهيرة والكنائس، ويغلب على البنايات في هذه المنطقة الطابع المعماري الباروكي الجميل، ويمكنك زيارة السوق القديم الذي يحاط بمجموعة من البوابات لم يعد باقيا منها إلا «بوابة مايكل» الرائعة البناء ببرجها الأخضر الشهير والتي يعود تاريخ إنشاؤها إلى ما قبل عام 1300م، يمكنك ايضا زيارة كنيسة «سانت إليزابيث» المعروفة عالميا باسم «الكنيسة الزرقاء» حيث يغلب اللون الأزرق على طلائها الخارجي المزين بالفسيفساء، وهي واحدة من أجمل كنائس أوروبا عمارة وليس سلوفاكيا فقط، يوجد أيضا عدد من القلاع الشهيرة أجملها قلعة بوجنيس وقلعة «براتيسلافا» التي تقع أعلى تلة على نهر الدانوب وتحيط بها حدائق جميلة للمشاة، ويرجع تاريخها إلى القرن الخامس عشر ومنها يمكنك الإطلال على المدينة والاستمتاع برؤية بانورامية رائعة للنهر والجسور والبلدة القديمة بالكامل التي تقع أسفل منها، ويعد جسر UFO أحد رموز المدينة الحديثة وهو جسر معلق يمر فوق نهر الدانوب ويبغ طوله 430 مترا وهو سابع أطول جسر معلق في العالم.
- لهواة الموسيقىو الفنون يمكن زيارة المسرح السلوفاكي الوطني والأوركسترا الفيلهارموني السلوفاكي، بالإضافة إلى المعرض السلوفاكي الوطني، الموجود في قصر ويرجع إلى القرن الثامن عشر.
- بيشتني وهي المدينة التي يقصدها العرب للسياحة والعلاج وهي مدينة صغيرة وجميلة تشتهر بمصحات العلاج الطبيعي والاستشفاء والنقاهة، تبعد عن العاصمة حوالي 80 كم، واهتمت الحكومة بها امنياً لكونها مصدر دخل للدولة وتتوافر بها الشقق التي جهزها أصحابها لاستقبال السواح، ولكن لا يوجد بها مجمعات للشقق ولا فنادق فخمة وجميع الفنادق صغيرة ومتواضعة، وجود العرب أوجد العديد من المطاعم والمقاهي العربية الطابع، كما دفع أصحاب المنتجعات ومراكز العلاج إلى توفير مترجمين عرب.
- كوشيتسه وتقع على بعد 400 كم شرقي العاصمة براتيسلافا وتعتبر ثاني أكبر وأهم مدينة في سلوفاكيا، بالإضافة إلى كونها عاصمة الإقليم، وترجع أهمية المدينة إلى موقعها المميز حيث تبعد 20 كم من الحدود المجرية و80 من الحدود الأوكرانية و90 كم من الحدود البولندية، ما يجعل من المدينة مركزاً للتبادل التجاري في المنطقة.
- مرتفعات تاترا في الشمال قرب الحدود البولندية من أكثر الأماكن جذباً للسياح بالدولة، وتغطي جبال كارباثيان الصغرى والبيضاء «الوعرة» معظم سلوفاكيا الغربية والشمالية الغربية، وتمتد سلسلة جبال تاتراس العليا مغطية جزءاً كبيراً بامتداد جزء من حدود البلاد الشمالية، وتنتشر بها العديد من المنتجعات، مثل منتجعات التزلج على الجليد، وتزخر بالعديد من مراكز العلاج الطبيعي وإعادة التأهيل، فيتوافد عليها العديد السياح من أجل الاستشفاء والاستجمام.
- نيترا وهي مدينة تقع في الجانب الغربي من سلوفاكيا شمال شرق العاصمة براتيسلافا وتبعد عنها 98 كم، ويمر بالمدينة نهر نيترا البالغ طوله 197كم ويصب في نهر الفاه في مدينة كومارنو.
- تغطي الغابات 40% تقريبا من مساحة سلوفاكيا أشهرها دوليدا وغابات الزان وغابات الكاربات الأبيض، وتحظى هذه الغابات بتنوع بيولوجي ضخم فتضم أشكالا مختلفة من الحيوانات مثل الدببة البنية والذئاب والثعالب والخنازير البرية وغيرها الكثير من الحيوانات الأخرى، وتندرج العديد من الحيوانات البرية في هذه الغابات ضمن مناطق المحميات الطبيعية.
رحلات نهر الدانوب 
- تعتبر رحلات نهر الدانوب بالنسبة للكثيرين الحلم الذي يتمنون تحقيقه فهو ثاني أطول نهر في أوروبا ويمر بتسعة دول مختلفة، وتختلف أيضا مدة الرحلة في نهر الدانوب وفقا لخط سير الرحلة، فبينما تستغرق بعض الرحلات يوما واحدا يمتد بعضها إلى أسبوع أو أكثر حيث يكون بمقدور السائحين أن يشاهدوا على طول نهر الدانوب الساحر القلاع القديمة والحصون الحربية العريقة في عدد من الدول الأوروبية، وتعد الرحلة من فيينا إلى براتيسلافا «والعكس»، واحدة من أشهر رحلات الدانوب وأروعها وتستغرق في الغالب قرابة الثلاث ساعات.. ويطلق العديد من السياح على العاصمتين الشديدتي القرب «العاصمتان التوأمان»، وهو نفس الاسم الذي اختارته واحدة من شركات الرحلات النهرية الكبرى لتطلقه على باخرتها «توين سيتي».




كلمات دالة

aak_news