العدد : ١٤٣٩٣ - السبت ١٩ أغسطس ٢٠١٧ م، الموافق ٢٧ ذو القعدة ١٤٣٨هـ

العدد : ١٤٣٩٣ - السبت ١٩ أغسطس ٢٠١٧ م، الموافق ٢٧ ذو القعدة ١٤٣٨هـ

بلجيكا.. «قطعة حلوى» على خريطة أوروبا السياحية
بروكسل عاصمة «الحكايات» والأساطير وقلب الاتحاد الأوروبي

الأحد ١٢ يونيو ٢٠١٦ - 03:00



في بروكسل لا أظن أنك ستشعر بالغربة أبدا، من المدن القلائل في أوروبا التي قد تجد من يتحدث معك باللغة العربية من دون سابق معرفة وبشكل تلقائي فور ما يبدو على ملابسك أو مظهرك بشكل عام أنك عربي الجنسية، عند زيارة بلجيكا بوجه عام، وبروكسل وبروج على وجه الخصوص ستصادف نماذج عديدة من العاملين في المطاعم والمحلات ومحطات القطار والمترو وسائقي التاكسي وغيرها من مهن عديدة تعمل بها جالية عربية منتشرة ومتشعبة في هذا البلد، وسترى عشرات المحجبات في الشوارع وفي قطارات المترو أغلبهم مغاربة وجزائريون أو منحدرين من جذور مغاربية، وحاليا زادت بوضوح الجاليتان السورية والمصرية، لكن اللافت أيضا أن السلوكيات ليست عربية صرفة بل أغلبها أوروبية الطابع وهناك التزام كبير بالقانون والآداب العامة، فبات المشهد مطمئنا بإيجابيات الطباع العربية الجميلة من دون منغصات «الشخصية العربية».


يقولون عن بروكسل إنها هادئة أكثر من اللازم وتفتقد إثارة باريس ومغامرات أمستردام، لكن الوجه الآخر من العملة فيه طيبة وألفة، فيه محبة ومودة الزوجة الأولى بعيدا عن مغامرات «مدن الليل»، هي مدينة جميلة للعوائل لزيارة 4 أو 5 أيام على أكثر تقدير ومنها تنتقل إلى مدن بلجيكا الأخرى مثل بروج وأنتويرب.. أما إذا كنت من عشاق الهدوء فأنت في مدينة تحقق رغبتك في السفر والسياحة بشكل مؤكد.
أبرز مزارات بروكسل
- الساحة الكبرى، وهي قلب بروكسل وواحدة من أعجب ميادين العالم، الشعور الوحيد والمؤكد الذي سيجتاحك عند وصولك إلى هذا المكان للمرة الأولى أنك اقتحمت كتاب التاريخ «عنوة» ووضعت قدميك بداخله، أنت في قلب التاريخ فعلا بكل معنى الكلمة، يلقبونه بالمكان الكبير وهي ساحة قديمة مستطيلة تحيط بها المباني الشاهقة التاريخية من جميع الجهات من دون استثناء وبها نحو 8 مخارج على شوارع المدينة التجارية والأثرية المختلفة.. سابقا كان هذا المكان لإعدام السجناء وتحول الآن إلى موقع سياحي مدهش، وغالبا ما تستخدم الساحة التاريخية المهيبة هذه للمهرجانات الثقافية وأهمها مهرجان الزهور المعروف عالميا بـ«بساط الزهور»، يمكنك زيارة ثلاثة مبان رئيسية في المكان الكبير، أهمها قاعة المدينة «تاون هول» المبنية على الطراز القوطي ويظنها كثيرون أنها كنيسة بسبب أبراجها الشاهقة وتمثال القديس ميخائيل في الجزء العلوي من البرج، لكنها ليست كذلك، هي مقر «عمدة مدينة بروكسل» حاليا، ومسموح زيارتها في أوقات معينة، وقد سجلت الساحة باعتبارها أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو، وقد تم بناؤها عام 1400م من قبل المهندس المعماري «Yan Van Ruysbrueck» التي تقول حكايا بروكسل أنه انتحر لأنّ هذا المبنى الرائع المزين بالأقواس والمنحوتات الدقيقة لم يعجبه عقب الانتهاء منه!!
- حديقة هيسل وفي قلبها مجسم الأتوميوم الشهير، تقع الحديقة في غرب بروكسل وهي مخصصة للاستجمام والتريض، ولها واقعة شهيرة ضمن «حكايات بروكسل» ترجع إلى عام 1985 الذي شهد حادثة كأس الأبطال الأوروبي بملعب هيسل في المباراة التي جمعت بين «يوفنتوس» الإيطالي وليفربول الإنجليزي، التي أسفرت عن مصرع عديد من مشجعي يوفنتوس نتيجة لشغب الجمهور الإنجليزي، وقد أعيد تصميم الحديقة بعد هذه الحادثة وإعادة التسمية لاستاد روا بودوان (استاد الملك بودوان).
أما «الأوتوميوم» الذي أنشئ عام 1958 فيعتبر أحد رموز بلجيكا وأوروبا الهندسية والمعمارية الحديثة بشكل عام، ويمتاز بطابعه وتصميمه الفريد من قبل المهندس البلجيكي «أندريه واتركين»، ويتكون من عدد من الكرات الكبيرة يتصل بعضها ببعض بأنابيب ضخمة تحوي ممرات وسلالم متحركة وثابتة لينتقل فيها الزوار من كرة إلى أخرى، بالإضافة إلى مصعد سريع يصل بين الكرة الأرضية والكرة العلوية التي تعتبر موقعا مثاليا لرؤية المدينة من أعلى.
- من يزور الأوتوميوم يمكنه زيارة حديقة «الميني يوروب» المجاورة ويمكنه حجز تذكرة واحدة مخفضة لزيارة المعلمين معا، فكرة الحديقة ممتعة وشيقة وتتلخص في إبراز معالم جميع مدن الاتحاد الأوروبي الشهيرة والتاريخية في مجسمات ثابتة وتفاعلية أيضا، هي نموذج مصغر لقارة أوروبا ومعالمها الحضارية من خلال محاكاة لما يقرب من 80 مدينة و350 معلما ومبنى من أهم معالم القارة العجوز.
- متحف ساينتاستيك من المتاحف الهادفة التي تقدم أفكارا جديدة ومختلفة عن المتاحف الأخرى‎، يعتبر مزارا من أهم معالم السياحة في بروكسل، ويقدم لزائرية حوالي 80 عرضًا مختلفًا تشمل الألعاب ‏والخدع وتجارب الألوان الإلكترونية والظلال، وخدع المرايا وغيرها من الألعاب المدهشة والممتعة‎، أما الأجمل في هذا المتحف فهو اهتمامه الواضح بالأطفال وتنمية مهاراتهم الفنية‎.‎
- متحف العلوم الطبيعية الذي يرصد تاريخ الإنسان القديم والحيوانات العملاقة المنقرضة، حيث يمكن للزائر مشاهدة 12 ديناصورًا متحركًا «الأغونودون» كما توجد قاعة تلخص فيها معظم المعلومات التاريخية المتعلقة بالإنسان القديم ومحيطه الطبيعي.
متنزهات بروكسل وحدائقها
- منتزه أو عالم واليبي الترفيهي وهو مكان محبب للأطفال والكبار هواة المغامرات والألعاب.. تم افتتاحه عام 1975، ومنذ ذلك الحين اكتسب شهرة كبيرة وضعته بين أجمل الأماكن السياحية في بروكسل.
- متنزه بروبارك.. وهو مجمع ترفيهي متكامل يضم عددا كبيرا من قاعات السينما والمطاعم الفخمة والمقاهي وأحواض السباحة والزلاجات المائية.
- متنزه بوا دي لا كامبر وتبلغ مساحته 125 هكتارًا، ويضم أجمل الحدائق الطبيعية والبحيرات الخلابة والغابات والمراعي.
- متنزه ليكين الخلاب وتشكل مساحته قرابة ستة وعشرين هكتارًا، وهو من أجمل المتنزهات التي توجد في بروكسل، ويعرف ببيوته الزجاجية التي ترسم صورة رائعة الجمال وخاصة في فصل الربيع عندما ينزل عليها ضوء الشمس المشرق الذي يسمح برؤية الأزهار من خلف الزجاج، محبو الطبيعة يعتبرون القيام بجولة في المتنزه من أبرز خيارات السياحة في بروكسل نظرًا إلى المساحات الخضراء الواسعة التي يتميز بها المتنزه مع المساحات المخصصة للعب والرياضة.
- متنزه بارك دو سانكوانتينير وتبلغ مساحته حوالي ثلاثين هكتارًا، وهذه المساحة الواسعة تحمل فوق أراضيها قصرًا خلابًا بديع المنظر والجمال، يوجد أيضًا في المتنزه قوس يدعى قوس النصر.
- غابة فوريه دي سوان.. وتعد واحدة من أقدم غابات أوروبا وتبلغ مساحتها 4500 هكتار، وتحتوي على أشجار ترجع إلى العصور الوسطى والحقبة الرومانية.
حكاية «أميجو»
تمتلئ بروكسل بالحكايات والأساطير والقصص المثيرة والمسلية في آن.. ولم لا؟!، وهي عاصمة أوروبا السياسية ومقر اتحادها ومحور رئيس من محاور صراعاتها على مر التاريخ، قصة «أميجو» هذا الشارع الذي يقبع خلف الساحة الكبيرة في قلب بروكسل يحمل واحدة من هذه القصص التي تظهر تأثيرات الثقافات المتباينة في الشعوب وتاريخها وأسماء أماكنها.. حتى إن أحد أشهر فنادق العاصمة بات يحمل الاسم نفسه «أميجو».
وتعود قصة الشارع إلى عام 1522م حينها اشترى مجلس المدينة بناية كبيرة تقبع خلف مبنى البلدية الكبير مباشرة من عائلة تجارية عريقة وحولها إلى سجن.. وأطلق عليه باللغة الفلمنكية «Vrunt» أي السجن، لكن الحكام الإسبان الذين كانوا يحكمون بروكسل في هذا الوقت أخطأوا فهم الكلمة واعتقدوا أنها تعني «Vriend» أو صديق باللاتينية وانتشرت الكلمة بهذا المفهوم، ثم حولها الإسبان إلى لغتهم فباتت «amigo» (أي صديق بالإسبانية)، والتصقت هذه التسمية بالسجن الذي تحول إلى صديق حتى يومنا هذا!!
في عام 1957، أصبحت البناية نفسها التي يبلغ عمرها 500 سنة فندقًا مرموقا، وقامت عائلة بلايتون التي أعادت شراء المبنى بتحويله إلى فندق عالمي لاستضافة العائلة الملكية، والمشاهير والشخصيات المهمة خلال المعرض العالمي سنة 1958 وسميّ الرويال سويت باسم آرماند بلايتون بعد ذلك كلفتة تقديرا من الملاك الحاليين للفندق وهم مجموعة «روكو فورتيه» لمالكها السير روكو فورتيه.
وهو اليوم أفضل فنادق الخمس نجوم في بروكسل.. وملتقى المشاهير من نجوم العالم وسياسييها والمكان المفضل لعديد من الساسة والمشاهير، وحتى ملك بلجيكا نفسه أحيانا يلتقي بضيوفه ويتناول غداءه في الفندق نفسه.
الإقامة والفنادق
لا يوجد في بروكسل كثير من فنادق الخمس نجوم وأغلبها يحمل أسماء غير معروفة للقارئ العربي مثل «أميجو وستانهوب وفورفيك وتانجلا وشتيجنبرجر» إلى جانب قلة من السلاسل الفندقية المعروفة مثل سوفيتيل، من أكثر الفنادق التي لاقت ترشيح المسافرين هو فندق أميجو الواقع خلف الساحة الرئيسية للمدينة مباشرة، لذا هو في قلب المدينة السياحية ويوفر على السائح التنقل إلى المزارات السياحية لأنه على مقربة من معظمها، هذا إلى جانب اللمسة التاريخية للفندق الذي يعود بناؤه إلى أكثر من 500 عام حاليا واستضاف عددا كبيرا من ملوك ورؤساء ومشاهير الفن والسياسة والرياضة.. يضم الفندق 154 غرفة و19 جناحا ويتسم بالأناقة والحداثة في تصميمات للمصممة المعروفة أولغا بوليزي تعكس روح بروكسل الجميلة والفسيحة ضمن مزيج من اللمسات التقليدية ووسائل الراحة الحديثة لمجموعة روكو فورتي المميزة.
وليس أدل على عراقة هذا الفندق أكثر من أرضية ردهة الاستقبال المرصوفة بحجارة تعود إلى سنة 1620م، واستخدمت هذه الحجارة في الأصل في شوارع المدينة المحيطة بالمبنى، وتم المحافظة عليها جيدا خلال أعمال الترميم التي شهدها الفندق.
لن يجد السائح العربي مشكلة على الإطلاق في التعاملات لأنّ الفندق يضم وفرة من العمالة العربية وخاصة المغربية منها، ويبرز فيه عديد من لمحات الاهتمام بالسائح المسلم وخاصة الأسر الخليجية، من حيث الطعام وتجهيزات الغرف ودورات المياه وغير ذلك.
لفئة الأربع نجوم تتردد أسماء أيضا علامات فنادق بلجيكية وأوروبية أغلبها غير معروف للقارئ العربي، ومن أبرز الفنادق التي يوصي بها المسافرون «ساندتون بروسلز» «فلوريس لويس» و«أرويك بيرسي» و«فور بوينتس».
أبرز مزارات بروج
معظم من يفكر في السياحة في بليجكا دائمًا ما تكون زيارة مدينة بروج ضمن جدول رحلته نظرًا إلى عراقة المدينة وجمالها وهدوئها ومزجها بين جمال المباني والقنوات المائية التي تعيد إلى الأذهان جمال «بندقية إيطاليا»، وينصح كثيرون بزيارتها إذا نويت زيارة بلجيكا، وإليكم أبرز المزارات التي يمكن زيارتها عند الذهاب إلى بروج:
- جولة القنوات المائية.. وتعتبر العنصر الأساسي في برنامج معظم من يفكر في السياحة في بروج، فعند القيام بجولة في قنوات بروج ومشاهدة مباني بروج العريقة يعود الزمان بمخيلة الزائر إلى العصور الوسطى، وتنتشر أيضا المقاهي والمطاعم على ضفاف القنوات المائية الساحرة في بروج الأمر الذي يضفي مزيدًا من الجمال على القنوات الساحرة.
- التجول في عربة الخيل وسط أزقة بروج وشوارعها.. وهي جولة مميزة تعرفك على المدينة عن قرب في أجواء تاريخية تقليدية شيقة.
- ساحة ماركت هي قلب المدينة السياحية النابض ومحور البرامج السياحية فيها، منها تشاهد الأماكن التاريخية والمباني الأثرية التي يعود تاريخ بنائها إلى العصور الوسطى، ومنها يمكن أيضا التجول بعربات الخيول أو أخذ جولة بالقارب في القنوات المائية للمدينة، وتتميز الساحة بالمطاعم والمقاهي المشهورة المنتشرة في الأرجاء وسط الهواء الطلق.
- متحف الألماس وهو أحد أشهر المتاحف التي توجد في مدينة بروج الساحرة ويوفر إطلالة رائعة على الأحجار الكريمة النادرة وخاصة الألماس، كما أنه يوفر كثيرا من أساليب التعليم الأولى إضافة إلى توضيح الدور الذي قد لعبه كثير من الشخصيات الأوروبية المهمة في صناعة الألماس.
- مزرعة الأبراج السبعة توقع في ضواحي مدينة بروج ويعود تاريخها إلى القرن الرابع عشر من الميلاد وهي مكان ممميز للأطفال أو للعوائل وتتيح كثيرا من الفرص للعب ولهو الأطفال، كما أن زوار المزرعة يمكنهم أيضًا تجربة الحياة الزراعية والعيش في الأجواء الريفية بين الحيوانات.
- متجر تان تان «الشخصية الكرتونية االشهيرة» في وسط المدينة، ويمكن للسياح شراء الكتب والملصقات إضافة إلى إمكانية شراء الملابس والحقائب والتماثيل المصغرة والساعات، لذلك يعد المتجر من أشهر الأماكن التي يتوجه إليها محبو شخصية تان تان.
- برج الجرس ويقع في الناحية الجنوبية من ساحة ماركت الرئيسية ويعد من أهم وأقدم المواقع السياحية في مدينة بروج، ويصل طوله إلى نحو 83 مترًا، كما أنه يضم في داخله نحو سبع وأربعين جرسًا وهو من أحد أرقى الأماكن في المدينة البلجيكية العائمة، من يصعد إلى أعلى البرج لا يفوت متعة مشاهدة المناظر الرائعة والطبيعة العذراء.
- متحف جروينيجي ويقع على رأس القناة المائية وبه مجموعة فنية تاريخية، وخاصة الغرف الخمس الكبيرة في المتحف ساحرة وتحتوي في داخلها على عدد كبير من اللوحات الاستثنائية من قبل أمراء الدولة الفلمنكية وحكامها القدامى.
- متحف شوكو ستوري الذي يعود تاريخ بنائه إلى القرن الخامس عشر ويمكن للزائر من خلاله أن يتعرف على تاريخ الشيكولاتة البلجيكية المتميزة.
- متنزه بوديوين سيبارك ويعد من أهم المواقع السياحية في بروج وخاصة للأطفال، ويقدم كثيرا من العروض للدولفين والفقمة إضافة إلى العروض الخاصة بالطيور الجارحة، به منطقة مخصصة للأطفال «كيدز بلانيت» تضم في داخلها عددا كبيرا من الألعاب.
- متنزه آخر هو بلوبس لاند ويقوم بتقديم كثير من العروض الممتعة والمحببة لدى الأطفال كما أن به عددا من المزارات الشيقة منها سبرينج فلاير، سوبر سبلاش، بايرات زون، إضافة إلى أنه يضم متحفا به عدد كبير من المزارات الشيقة.




كلمات دالة

aak_news