العدد : ١٤٥٠٩ - الأربعاء ١٣ ديسمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٥ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٥٠٩ - الأربعاء ١٣ ديسمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٥ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

النمـســـــــا.. كيــف تتنـافس القصـــور والبحيرات في اجتذاب سيــاح العالم؟!

الأحد ٢٩ مايو ٢٠١٦ - 03:00



إذا أردت معايشة قصور القرون الوسطى وتأمل متاحفها وآثارها، أو أردت مشاهدة لوحات فنية راقية ودخول مبانٍ تاريخية عملاقة كأنك سقطت سهوا في إحدى كتب التاريخ، أو أردت التسلق والجبال وسط مشاهد البحيرات الصافية، أو أردت الطبيعة الخلابة المركبة الألوان المتناغمة الأجواء، أو أردت رحلات نهرية بديعة في أجواء الدانوب الساحرة، فمقصدك هو «النمسا» بكل تأكيد.
بلد سياحي رائع بكل ما تعنيه الكلمة.. في أوروبا يعتبرون النمسا وسويسرا على قمة أهم وجهات العالم السياحية وأجملها، وبعض وجهاتها هي المكان المفضل لطبقات أوروبا الأرستقراطية وأغنى أغنيائها ومشاهير النجوم في جميع المجالات من كل أنحاء العالم، وهو ما ينطبق أيضا على المسافرين من دول الخليج الذين يبحثون عن الهدوء والخصوصية في أحضان الطبيعة الخلابة.

فلا عجب أن تزخر جدران هذه الفنادق بصور المشاهير التي تعكس ذكرياتهم وهواياتهم وحكاياتهم في هذه الأماكن بسبب ثراء النمسا بالمعالم السياحية الطبيعية، وبسبب طبيعتها الجبلية الخلابة التي تمزج بين الخضرة والثلوج والبحيرات وغيرها من مظاهر الجمال «الرباني» الطبيعي المبهر والساحر في آن.
وهي أيضا تعد الوجهة الأمثل لمحبي المغامرات، مثل ممارسة رياضة التزلج التي تتسم بروعة خاصة في فصل الشتاء، وتشكل الجبال قرابة 60% من مساحة النمسا الكلية، إضافة إلى كون جزء كبير منها يقع على سفوح جبال الألب الشرقية، ما جعل من النمسا مكانًا يجذب الزوار وعشاق الطبيعة الخضراء من كل مكان في العالم، فوفقًا لإحصاء هيئة السياحة النمساوية لعام 2015 بلغ عدد السياح الذين زاروا النمسا حوالي 42 مليون زائر.
أما العاصمة «فيينا» فهي مدينة تاريخية من طراز رفيع، مليئة بقصور الإمبراطورية النمساوية التي امتدت شرقا وغربا وسيطرت على عديد من مقاطعات أوروبا ومدنها الشهيرة وخاصة في القرون الوسطى، ربما لا يفضل كثيرون البقاء في فيينا كثيرا قبل الانطلاق إلى دول أخرى، لكنها في الواقع مدينة جميلة وتاريخية تستحق الزيارة والاستمتاع ببنائها المعماري الفريد جدا وقصور الإمبراطورية التي تمتد على ضفاف نهر الدانوب، إلى جانب الكنائس والمتاحف العملاقة، والحدائق الرائعة أيضا.
يومان إلى ثلاثة كافية جدا للتعرف على العاصمة من قرب، ومن ثم الانطلاق إلى الوجهات الجبلية الرائعة وخاصة «زيلامسي» و«تيرول» و«سالزبورج» حيث يمكن أن تقضي بقية أسبوع رائع لن تنساه طوال حياتك.. والأولى قريبة جدا من الحدود الألمانية حيث يمكنك الانتقال بسهولة إلى ميونيخ لاستكمال رحلتك في ألمانيا.. أما فيينا فهي شديدة القرب من العاصمة السلوفاكية «براتيسلافا» ولا تبعد عنها سوى ساعة واحدة بالقطار، كما تربطهما عديد من الرحلات النهرية الممتعة التي تستغرق في المتوسط 3 ساعات فقط.
أبرز المزارات
دار أوبرا فيينا: هذه الأوبرا لها أهميتها الكبيرة في فيينا لأنها من أهم دور الأوبرا في العالم، وتم تصميمها لتتم فيها أهم العروض العالمية وأروعها، وتم تدميرها خلال الحرب العالمية الثانية، ثم تم افتتاحها مرة أخري في عام 1955، وتحتوي علي 2200 مقعد وهى من أشهر الأماكن السياحية في النمسا وتحديدًا عشاق الفن، وتقدم العروض باللغتين الإنجليزية والألمانية.
مجمع المتاحف: يقع في وسط المدينة وينتمي إلى أكبر عشر مساحات ثقافية في العالم، ويضم المجمع ‏متاحف تعرض مُختلف الأعمال والروائع العالمية، كمتحفَي ليوبولد والموموك. في هذا ‏الحي تتعانق مباني الطراز الباروكي مع فن العمارة الحديثة، مشكلة بذلك صورة فنية ‏خلابة، كما يحتوي مجمع المتاحف أيضا على مطاعم ومتاجر للهدايا التذكارية، ويتمكن ‏الزائر من الاسترخاء على أنغام الموسيقى الكلاسيكية التي تُعزف للمارة بعد قضاء وقت ‏حافل في تذوق الفن والثقافة، وبذلك يكون الزائر قد تمكن من رسم صورة جميلة واضحة ‏المعالم لهذه المدينة العريقة التي ستبقى في ذاكرته دائمًا‎.‎
‏متحف ألبرتينا: يعتبر من أهم وأكبر المتاحف في العالم لاحتوائه ‏مجموعات كبيرة من الروائع الفنية التي تعود إلى فنانين عالميين أمثال بيكاسو، وكوكشكا، ‏وكليمت وسيزاني وغيرهم من الفنانين. ‏تضم المجموعة أكثر من مليون مطبوعة جرافيكية ورسومات يصل عددها إلى 60 ألف ‏لوحة لتجعل من هذا المتحف أحد أكثر المتاحف الغنية بالأعمال الفنية على مستوى أوروبا ‏والعالم.‏
مركز المدينة القديم في انسبروك: يعتبر هذا المركز من المراكز المهمة التي لها مكانتها لأنها تجمع بين المعالم الأثرية والحدائق والمنتزهات المتعددة، فيوجد بها عديد من الفعاليات المهمة من أساليب الترفيه المتنوعة للأطفال. ويضم المركز مجموعة من المطاعم والمقاهي الجميلة، ويعتبر مركز المدينة القديم خيارا رائعا لمن يرغب في السياحة في النمسا.
مدرسة الفروسية الملكية الإسبانية: هي المؤسسة ‏الوحيدة في العالم التي حافظت على فن الفروسية الأصيل منذ عصر النهضة حتى يومنا ‏هذا، ومازالت ترعاه بعناية، وتستهوي كثيرا محبي الخيل والفروسية من جميع أنحاء العالم، وتعتبر ذكرى لن تُنسى تقدمها أحصنة الليبتزانر للمتفرجين وهي ‏تتمايل بدقة لا متناهية مع أنغام الموسيقى، لتصبح هذه المدرسة مزارًا ووجهة محببة للسياح ‏من كل مكان.‏
ملاهي فيينا براتر: مدينة ملاه ترفيهية شاملة تجذب إليها الزوار لما يوجد فيها من حلبات تصادم السيارات والقطارات وألعاب الملاهي المختلفة، كما يوجد فيها أكثر من 60 مقهى ومطعما توفر أجواء مميزة لقضاء يوم من المرح.
قلعة روزنبورج أو قصر البلدية: بنيت سنة 1583 وتم بناؤها على يد اثنين من التجار، وهى تعتبر مكانا أثريا مميزا لما يميزها من طراز معماري، وهى من أغرب الأماكن السياحية في النمسا.
متحف الفن المعاصر في مونشسبورغ: يتكون هذا المبنى المذهل من بنايتين في موقع جميل وجذاب، المكان الأول هو روبرتينون بمركز المدينة التاريخية وهو مكان يوضح الأساليب والمعروضات الفنية الجديدة، أما المكان الثاني فهو يوجد في مونشسبورغ ويوضح تاريخ الفن المعاصر الحديث ويوجد به معرض يعرض الصور الفنية من القرن العشرين والواحد والعشرين ومعروضات خاصة بالتصوير الفوتوغرافي والرسم، كما يهتم بعرض أعمال الفنانين المشهورين بهذا المجال، ويعرض المعرض الخاص بالفن المعاصر 17 ألف عمل فني خاص بصور الفن النمساوي.
طريق جبال الألب: هذا المكان من أجمل الأماكن في النمسا وأروعها، ويحوي عديدا من مظاهر الطبيعة الخلابة، وتوجد به الحديقة الوطنية التي تتميز بمشاهدها الغناء الساحرة وألوانها المتداخلة من نباتات متنوعة مع مناخها المميز والغابات المتعددة والتجمعات الجليدية فوق مرتفعاتها.
دوم كارتيي سالزبورغ: هو مكان مشهور جدا يجذب إليه عديدا من الزوار وتصل مساحته إلى 15000 متر مربع، ويمكن القيام بجولة مشيًا على الأقدام حتى المتحف القريب عبورًا بمعرض ريزيدنس البديع.
متحف سالزبورغ النمسا: يوجد به عديد من المعروضات الجذابة الخاصة بالقرون الوسطى مثل ابريق السلتيك وخوذة خاصة بلليويغ أو المذبح القوطي المجنح.
القصور الملكية
قصر شونبرون الملكي: هذا القصر يعتبر من الآثار الشهيرة عالميا والمهمة في فيينا، ويعتبر من أهم المعالم الأثرية والثقافية التي ينصح بزيارتها، ويتألف هذا القصر من 1441 غرفة ويحتوي على 4 أقسام أساسية، هي: المبنى الرئيسي، حدائق القصر، الفناء الداخلي، حديقة الحيوانات، وهي من أقدم الحدائق في العالم ويميزها الطراز المعماري الخاص بها الذي يرجع إلى العصر الباروكي، وهي تعتبر من الحدائق المهمة لاحتوائها علي عديد من الحيوانات المختلفة، وتشتهر بوجود حيوان الباندا، وتعنى الحديقة بعديد من الأبحاث والدارسات.
يحتاج القصر إلى يوم كامل لاكتشافه وخاصة إذا ما كنت تنوي زيارة حديقة الحيوان. التذاكر مقسمة وفق رغباتك، وسعر التذكرة يتحدد باختيارك للغرف والأدوار ‏التي تريد دخولها، وتبدأ المجموعة الرئيسية التي تضم القصر والحدائق والفناء الأمامي بسعر حوالي 24 يورو ثم ترتفع بتدرج حتى تصل إلى 36 يورو إذا اشتملت على جميع أقسام القصر.
هناك جولات بالحنطور داخل القصر، كما يوجد في الفناء الأمامي والحدائق مقاه من الدرجة الممتازة لتناول المرطبات والوجبات الخفيفة.
لا تنس الحصول على «المرشد الإلكتروني» باللغة العربية، ستكون المتعة أكبر.
أما قصر هوفبورغ الإمبراطوري فهو مقر حكم مملكة الهابسبورغ على مدى أكثر من 700 سنة؛ ففي بداية إنشائه كان عبارة عن قلعة تعود إلى القرن الثالث عشر، وهو يعتبر المقر الرسمي لرئيس الجمهورية ومركز مؤتمرات ومقر المجموعات الفنية.
رحلة نهر الدانوب
يلقب الدانوب بنهر العواصم لكونه يمر في 4 عواصم أوروبية هي فيينا وبراتيسلافا وبودابست وبلجراد بخلاف عدد كبير من المدن على امتداد مساره الممتد أكثر من 2860 كيلومترا بعرض النصف الشرقي من القارة العجوز في اتجاه جنوبي شرقي، والنهر يعبر أو يحاذي 10 دول أوروبية وبنسبة مروره في كل دولة يكون الترتيب كالتالي: ألمانيا (23%)، النمسا (10.3%)، سلوفاكيا (5.8%)، المجر (11.7%)، كرواتيا (4.5%)، صربيا (10.3%)، رومانيا (28.9%), بلغاريا (5.2%)، مولدوفا (حوالي كيلومترين فقط) وأوكرانيا (3.8%).
ويبدأ النهر بالتقاء نهري بريج وبريجش اللذين ينبعان من الغابة السوداء في ألمانيا ويلتقيان على بعد عدة أميال عند مدينة دوناوشينغن الألمانية، ويواصل النهر جريانه حيث يصب في البحر الأسود مكونًا دلتا تشترك فيها ثلاث دول هي رومانيا ومولدوفيا وأوكرانيا، وعند ميناء سولينا في رومانيا يصب أهم فرع من فروع دلتا الدانوب والمعروف بفرع سولينا.
بالطبع رحلة الدانوب النهرية هي إحدى أكثر الفعاليات إثارة للاهتمام في العاصمة النمساوية فيينا، إذ تمثل هذه الرحلة فرصة ذهبية للتعرف إلى معالم المدينة الواقعة على ضفتي نهر الدانوب، بالإضافة إلى الاستمتاع بإبحار هادئ ورفقة مميزة.
هناك منطقة شهيرة للمراسي مقابلة لبرج فندق «ميليا فيينا» شمال العاصمة تعج بالمراكب بأنواعها حيث يتسع النهر وتكثر الحدائق والمتنزهات الخضراء من حوله، ينصح بزيارة هذه المنطقة وخاصة من الساعة الثالثة إلى الثامنة مساء.
«جنة زيل أم سي»
يميز هذا المكان الطبيعة الجذابة الساحرة غير المتكررة، وهو من أكثر الأماكن السياحية في النمسا سحرًا وجمالاً، ويعد من أرقى منتجعات أوروبا، تتوسط المشهد بحيرة «زيل أم سي» وهي من أجمل البحيرات في أوروبا، تحيط بها الجبال الخضراء المتوجة بقمم الثلج الساحرة، وفي سفحها تقبع عديد من القوارب المميزة، وفي أجواء بديعة من الطبيعة يوجد عديد من الأماكن الجذابة التي يمكن اكتشافها من خلال التجول بالمشي أو ركوب الدراجات، والاستمتاع بمشاهد الورود الطبيعية، وأحيانا بعض الحيوانات البرية الأليفة والفواكه البرية أيضا.
كما يمكن القيام بعديد من الرحلات المائية الممتعة عن طريق القوارب وكذا ممارسة السباحة وركوب الزوارق وركوب الأمواج والتزلج وركوب الدراجات في الأماكن المخصصة لذلك.
من الملفت أن المتنزه يوفر الإمكانيات لذوي الاحتياجات الخاصة في التمتع بهذا المكان من خلال توفير ممرات تمر به عجلات المعاقين.
أفضل الفنادق
تعج العاصمة فيينا بعديد من الفنادق العتيقة القريبة من منطقة وسط المدينة، أما عشاق المباني الحديثة فربما يجدون ضالتهم في فندق «ميليا فيينا» وهو جزء من برج داناو سيتي، الذي يعد أعلى ناطحة سحاب في فيينا، ويوفر إطلالات جميلة على نهر الدانوب من أغلب غرفه تقريبا.
ويعد برج دي سي أطول ناطحة سحاب في النمسا، وهو معلم مميز للمدينة؛ إذ يحلق على ارتفاع 250 مترا فوق نهر الدانوب الجديد. وتضم الواجهة الخارجية للمبنى منمنمات من حجز المونوليث المصقول تشبه شلالا هندسيا يطل على المدينة بكل بهاء وتميز. كما يجمع المبنى بين التصميم المعماري الجميل والتشييد العصري والسمة العملية الجلية.
يتكون الفندق من 253 غرفة من بينها الجناح الرئاسي الفسيح في الطابق الـ14، الذي يمكن الوصول إليه عبر مصعد خاص، وصمم الفندق المعماري الباريسي الشهير دومينيك بيرولت أول فندق لمجموعة فنادق ميليا العالمية في النمسا ضمن مجموعة عالمية تضم أكثر من 350 فندقا من فنادق المدن والمنتجعات.
التأشيرة والطيران
يتم استخراج التأشيرة من السفارة الألمانية بالعادلية –أمام حديقة الأندلس– وتدفع رسوم تقدر بحوالي 60 يورو نظير المرة الواحدة وتخضع لكل شروط استخراج تأشيرة «الشنجن» ومتطلباتها.
بالنسبة إلى الطيران لا توجد خطوط مباشرة بين البحرين والنمسا حتى الآن لكن هناك عديد من خطوط الطيران الخليجية والأوروبية التي تصطحبك إلى فيينا بعد فترة «ترانزيت» واحدة فقط إما في الإمارات أو قطر أو تركيا أو ألمانيا.








كلمات دالة

aak_news