الجريدة اليومية الأولى في البحرين

العدد : ١٤٢٧٣ - الجمعة ٢١ أبريل ٢٠١٧ م، الموافق ٢٤ رجب ١٤٣٨ هـ
(العودة للعدد الأخير)

قضـايــا وحـــوادث

سبَّ موظفَ شركة الغاز بسبب تأخر وصول السلندر




قررت المحكمة الكبرى الجنائية الثالثة برئاسة الشيخ راشد بن أحمد آل خليفة وعضوية القاضيين أيمن مهران ووليد العازمي وأمانة سر مبارك العنبر، إحالة قضية بحريني سب موظفي إحدى شركات الغاز، للمجلس الأعلى للقضاء لسبق الفصل فيها من قبل رئيس الدائرة.
وكانت النيابة وجهت للمتهم (50 سنة) أنه في غضون عام 2013 رمى المجني عليه موظف شركة الغاز بألفاظ تخدش من شرفه واعتباره من دون أن يتضمن ذلك إسناد واقعة معينة وذلك عن طريق التلفون.
وحكمت المحكمة الصغرى عليه بأمر جنائي بتغريمه 30 دينارا وعارضه ولأنه لم يمثل أمام المحكمة فقد حكمت المحكمة باعتبار الاعتراض على الأمر كأن لم يكن وبنفاذ الأمر الجنائي.
قالت المحامية التي قدمت البلاغ (وهي شقيقة المجني عليه) إن الأخير يعمل في بدالة اتصالات شركة الغاز وقد وردت لهم رسالة من المتهم عبر برنامج واتساب الخاص بالشركة، وكان فيها عبارات سب وبعد التطاول هذا قام بإيصال الرسالة للمسؤول في الشركة واكتفى بعمل حظر للرقم، وفي يوم آخر تلقى اتصالا على البدالة من نفس الشخص وقال له إنه يريد أسطوانة غاز فأجابه أن رسالته عبر الواتس اب وصلت للمسؤول الذي أبلغ المسؤولين بأنه في حال السب تستطيع التواصل مع أصحاب الشركة أولا إذا أردت الغاز، فتفاجأ الموظف بالمتهم يسبه ويشتمه مجددا ويسب والدته وكرر السب 3 مرات تجاه والدته، فقام بتحويل المكالمة على السبيكر ليسمع المسؤول المتواجد في نفس المكان وسمعه أيضا ثمانية موظفين آخرين فضلا عن أنه وصفه بأوصاف غير مقبولة ، فأقفل الخط لكي لا يتمادى أكثر وقال إن هذا الشخص معروف لهم برداءة أسلوبه مع جميع الموظفين في الشركة.
أنكر المتهم وقال إنه انتظر ثمانية أيام ولم يجلبوا له الغاز، وأنكر أنه سبه أو سب والدته وقال إن أصحاب الشركة تربطهم صلة قرابة معه وقد جلبوا في المرة الأولى أسطوانة غاز له تحسبا لأية مشكلة واعترف أن الرسالة أرسلها في وقت عصبية ولم يقصد إهانته أو التقليل من شخصه.



نسخة للطباعة

الأعداد السابقة