الجريدة اليومية الأولى في البحرين

العدد : ١٤٢٧٣ - الجمعة ٢١ أبريل ٢٠١٧ م، الموافق ٢٤ رجب ١٤٣٨ هـ
(العودة للعدد الأخير)

قضـايــا وحـــوادث

الحبس سنتين لشاب اعتدى على شرطيين وقاد سيارة إسعاف بجنون



حكمت المحكمة الكبرى الجنائية الخامسة برئاسة القاضي إبراهيم الزايد، وعضوية القاضيين محسن مبروك ومعتز أبو العز وأمانة سر يوسف بوحردان، بالسجن سنتين لشاب (23سنة) اعتدى على سلامة رجال الشرطة وهاجمهم بسكين، وقاد سيارة الإسعاف وأتلفها بعد أن سيطرت عليه حالة من الغضب والحزن تجاه شقيقه المنتحر شنقاً.
وبدأت الواقعة بتقديم أب بحريني بلاغا عن انتحار ابنه بالمنزل، فتوجهت دورية الشرطة إلى مكان الحادث، وتقابل رجال الأمن مع المتهم وكان في حالة عصبية شديدة فتم احتواؤه وتهدئته، وبعدها قرر أن شقيقه انتحر بسبب وجود خلافات بينه وبين والدهما، فشنق نفسه بالمروحة، وأفاد المتهم بأنه حاول إنقاذ شقيقه بقطع الحبل.
وحضرت سيارة الإسعاف وتم الكشف عليه من قبل المسعفين أثناء وجود دورية الشرطة، وما إن أبلغوه بوفاة شقيقه انتابت المتهم حالة هستيرية ودخل إلى إحدى الغرف وأحضر سكينا، وهاجم بها رجال الشرطة، وما إن شاهده رجال الشرطة والمسعفون وهو حامل السكين بيده أسرعوا بالخروج على الفور من المنزل، ولحقهم المتهم حتى سقط شرطي من أعلى السلم بالطابق الأول وأصيب بيده ورجله فتم نقله إلى سيارة الدورية بمساعدة السائق والمسعفين.
وتمت الاستعانة بدورية إسناد حاول رجالها السيطرة على المتهم، لكنه قفز إلى سيارة الإسعاف بعد أن أتلف الزجاج الخلفي وقادها، وارتطم بسيارة استأجرها والده.
وقامت دورية الشرطة المساندة بملاحقة المتهم ومحاولة السيطرة عليه واعتراض طريقه، فقام بالاصطدام بسيارتهم وتعرض شرطين لإصابات متفرقة، فتم التعامل معه بطلقات الغاز التحذيرية فترك المتهم الإسعاف ولاذ بالفرار إلى داخل أحد المباني الذي تم محاصرته حتى استطاعوا الإمساك به.
وأسندت النيابة العامة إلى المتهم عدة تهم وهي أنه اعتدى على سلامة جسم عدد من رجال الشرطة وأفضى الاعتداء إلى مرضهم وعجزهم عن القيام بأعمالهما الشخصية مدة تزيد على 20 يوماً، وحاز وأحرز بقصد التعاطي حشيشا والمؤثر العقلي.
ووجهت اليه تهمة أنه استعمل سيارة الإسعاف المملوكة لقوة دفاع البحرين من دون موافقة مالكها أو صاحب الحق في استعمالها، وأتلف سيارة الإسعاف وسيارة آخرى مستأجرة من قبل والده.
اعترف المتهم باستعماله سيارة الإسعاف وإتلافها وأنه كان في حالة من الغضب، لكنه أنكر الاعتداء على رجال الشرطة.
وعاقبت المحكمة بالحبس سنة عن تهم الاعتداء على رجال الشرطة واستعمال سيارة الإسعاف من دون موافقة مالكها، وتهمة اتلاف السيارة المستأجرة وسيارة الاسعاف للارتباط، وإدانته بالحبس سنة عن حيازة المخدرات بقصد التعاطي.
وقالت المحكمة إنه نظرًا إلى ظروف الدعوى وملابساتها فإنها تأخذ المتهم بقسط من الرأفة.



نسخة للطباعة

الأعداد السابقة