الجريدة اليومية الأولى في البحرين

العدد : ١٤٢٧٣ - الجمعة ٢١ أبريل ٢٠١٧ م، الموافق ٢٤ رجب ١٤٣٨ هـ
(العودة للعدد الأخير)

عربية ودولية

مسؤول إيراني: ندعم الحوثيين لمهاجمة السعودية



العربية.نت: تداولت وسائل إعلام إيرانية وعالمية مقطع فيديو لرجل الدين الإيراني المتشدد مهدي طائب، وهو رئيس مقر «عمّاريون» الاستراتيجي للحروب الناعمة، وهو من جماعات الضغط المقربة من المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي، يشير فيه إلى أن دعم إيران لمليشيات الحوثي يأتي بهدف مهاجمة السعودية.
وليست هذه المرة الأولى التي يصرح بها مسؤولون إيرانيون عن استهداف السعودية من خلال دعم المليشيات الحوثية والانقلابيين، لكن طائب أشار بوضوح في كلمته التي نشرها موقع «75» المقرب من المتشددين في إيران والذي كتبت عنه «العربية.نت» يوم الأحد الماضي، إلى أن «تزويد إيران للحوثيين بالصواريخ تم على مراحل بواسطة الحرس الثوري ودعم وإسناد البحرية التابعة للجيش الإيراني».
واتهم طائب الرئيس الإيراني حسن روحاني بعرقلة ووقف استمرار إرسال شحنات الأسلحة إلى الحوثيين وقال: تم إبلاغنا بصورة مفاجئة بوقف إرسال الشحنات، لأن الأمريكيين سيعلقون المفاوضات المتعلقة بالملف النووي، في حال واصلنا تزويد الحوثيين بالسلاح».
وقال طائب الذي كان يتحدث لأعضاء مقر «عماريون» وعدد من ضباط ومنتسبي الحرس الثوري إن المفاوضات النووية بين طهران والدول الست الكبرى، حالت ثلاث مرات دون وصول صواريخ أرض أرض الإيرانية إلى الحوثيين، بحسب تعبيره.
ومقر «عماريون» مرتبط بجهاز استخبارات الحرس الثوري، الذي يترأسه حسين طائب، شقيق مهدي طائب، الذي يعتبر جهازا موازيا لوزارة الاستخبارات الإيرانية، وكان له دور بارز في القمع الدموي للانتفاضة الخضراء عام 2009 بحسب منظمات حقوقية إيرانية. وقال طائب إن «اتفاق روحاني (النووي) عرقل طريق المساعدات العسكرية للحوثيين في اليمن»، مضيفًا أن المرشد علي خامنئي هو من أمر بإرسال القوات البحرية التابعة للجيش الإيراني إلى باب المندب لدعم إمدادات السلاح، من دون أن يعرف ذلك أحد»،بحسب تعبيره.





نسخة للطباعة

مقالات أخرى...

الأعداد السابقة