العدد : ١٤٢٧٣ - الجمعة ٢١ أبريل ٢٠١٧ م، الموافق ٢٤ رجب ١٤٣٨ هـ

العدد : ١٤٢٧٣ - الجمعة ٢١ أبريل ٢٠١٧ م، الموافق ٢٤ رجب ١٤٣٨ هـ

عربية ودولية

«هيومان رايتس ووتش»: الحوثيون وقوات صـــــالح يســـتخدمون ألغـــامـــا محــظـــورة في اليـمــن



صنعاء - الوكالات: اتهمت منظمة هيومان رايتس ووتش أمس الخميس جماعة أنصار الله الحوثية والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبدالله صالح باستخدام ألغام أرضية مضادة للأفراد ومحظورة في اليمن.
وقالت المنظمة، في بيان نشرته في موقعها الإلكتروني، إن «قوات الحوثي وصالح استخدمت ألغاما أرضية في ست محافظات على الأقل منذ أن بدأ التحالف بقيادة السعودية عمليات عسكرية دعما للرئيس عبدربه منصور هادي في مارس 2015. وتسببت الألغام على ما يبدو في قتل وتشويه مئات المدنيين، وعطلت الحياة المدنية في المناطق المتضررة».
ولفتت المنظمة إلى أن «الألغام الأرضية تشكل تهديدا للمدنيين بعد انتهاء الصراع بوقت طويل».
وأفاد ستيف غوس، مدير قسم الأسلحة في هيومان رايتس ووتش، بأن قوات الحوثي وصالح دأبت على خرق الحظر المفروض على استخدام الألغام الأرضية على حساب المدنيين اليمنيين، وقال: «حظر اليمن الألغام المضادة للأفراد منذ قرابة عقدين من الزمن، ولا ينبغي للسلطات أن تتسامح مع استخدامها».
وأضاف البيان أن مبادرة رصد الألغام الأرضية التي أطلقتها «الحملة الدولية لحظر الألغام الأرضية» أفادت بأن 988 شخصا على الأقل قتلوا أو جرحوا بسبب الألغام الأرضية أو غيرها من مخلفات الحرب المتفجرة في اليمن عام 2015.
وذكر البيان أن هيومان رايتس وثقت سابقا استخدام قوات الحوثي وصالح ألغاما مضادة للأفراد في محافظات عدن وأبين ومأرب ولحج وتعز في عامي 2015 و2016، فضلا عن استخدامها العشوائي ألغاما مضادة للمركبات.
وتابعت: «على سلطات الحوثي وصالح أن تتخذ خطوات فورية لضمان توقف القوات التابعة لها عن استخدام الألغام المضادة للأفراد، وتدمير أي ألغام مضادة للأفراد تمتلكها، وإنزال العقاب المناسب بكل من يستخدم هذه الأسلحة العشوائية».
على صعيد آخر حضت الأمم المتحدة أمس الخميس التحالف العربي على عدم استهداف ميناء الحديدة الإستراتيجي الذي يسيطر عليه المتمردون الحوثيون.
وقال جيمي ماكغولدريك المنسق المقيم للأمم المتحدة في اليمن خلال مؤتمر صحفي في عمان: «قلنا للتحالف السعودي إن مهاجمة ميناء الحديدة أو المدينة ليس ضروريا».
وأضاف: «نريد شريان الحياة هذا أن يبقى ليستمر عملنا كمنظمات إنسانية ومجتمع دولي لإطعام السكان ودعمهم، حيث نعتمد على هذا الميناء لمساعدة ثمانين بالمائة من السكان».
ويقع ميناء الحديدة على بعد نحو 230 كيلومترا جنوب غرب صنعاء.
ورفضت الأمم المتحدة غير مرة طلب التحالف العربي بالإشراف على ميناء الحديدة الإستراتيجي في هذا البلد، والذي يسيطر عليه الحوثيون.





aak_news