الجريدة اليومية الأولى في البحرين

العدد : ١٤٢٧٣ - الجمعة ٢١ أبريل ٢٠١٧ م، الموافق ٢٤ رجب ١٤٣٨ هـ
(العودة للعدد الأخير)

الرياضة

اليوم في الجولة الـ16 للدوري
الهروب من دائرة الخطر بين الرفاع الشرقي والبحرين




تنطلق اليوم الجولة السادسة عشرة من دوري الدرجة الأولى لكرة القدم بإقامة مباراتين على ملعب إستاد خليفة، الأولى بين فريقي الرفاع الشرقي (13) والبحرين (13) وتلعب عند الساعة الـ(5:35)، والثانية بين فريقي الأهلي (19) والمنامة (26) وتبدأ عند الساعة الـ(7:50).
وينظر إلى مباريات الجولة الـ16 على أنها حاسمة فيما يتعلق بالصراع في القمة والقاع، بعد أن صار الدرع في كف عفريت، فالمباراة الأولى مثلا لا تقبل القسمة على اثنين، وكل فريق يهمه الفوز في ظل التعادل في النقاط، فالفائز سيهرب إلى النقطة الـ16، وخصوصا أن الحالة والنجمة قريبان من الفريقين، وهو ما ينذر بلعبة كراسي موسيقية، وخصوصا أن الحالة الجولة المقبلة سيلتقي الرفاع الشرقي.
والفريقان (الرفاع الشرقي والبحرين) قدما الجولة الماضية عرضين جيدين، وأكدا أن صحوة صارت تدب في صفوفهما، وأعتقد أنهما اليوم يمكن أن يقدما مباراة متكافئة، وهما يكادان يتساويان من حيث القوة الهجومية والدفاعية، ولكن الرفاع الشرقي يتغلب من ناحية الكم في عدد النجوم بفريقه، ولذا فإن صحوة الحسيني وتألق بودهوم يمكن أن يتواصلا، وهو ما يمكن أن يشكل خطورة على مرمى البحرين، وخصوصا أن الأطراف يمكن أن تكون فاعلة، على الرغم من أن الرفاع الشرقي سيفتقد مدير عبدالرب في الدفاع، بينما البحرين الذي كان في مرتين سابقتين جيدا وكسب ست نقاط يمكن أن يتواصل عطاؤه إلى الأفضل، فهو يبحث عن الفوز، حيث يتألق كريستيان هجوميا ومعه محمد خالد والشكر وبرونو في الوسط.
الأهلي والمنامة
وفي هذا اللقاء يسعى المنامة إلى الفوز والوصول إلى الصدارة بالتساوي مع المالكية الذي يلعب يوم الأحد، ويريد الكابتن خالد تاج أن يسترد عافيته ويخرج لاعبيه من آثار الهزيمة المُرة التي تعرض لها أمام الرفاع الشرقي، وأعتقد أنه قد تكون كفة الفريق أرجح لناحية الهجوم، وخصوصا في حال قيام الأطراف بدورها؛ لأنها يمكن أن تشكل خطورة على مرمى أحمد علي، وخاصة حال تحرك علي حبيب وعيسى موسى وتحويلهما الكرات جيدا إلى الهداف إيفرتون وزميله تياغو، ولكن دفاع الفريق لن يكون في سياحة لأنه سيجد ضغطا من قبل مهاجمي الأهلي، والأخير ليس هناك ما يخسره بعد أن أمّن تقريبا بعده عن دائرة الخطر، ولذا هو يعلب من دون ضغوط، ويمكن أن يشكل جناحي وكومي ومن خلفهما إبراهيم حبيب حال إشراكه خطورة على مرمى أشرف وحيد، وخصوصا أن خطورة الأهلي الهجومية تكمن في حركة طرادة، مع أن الدفاع يحتاج إلى اللعب بمبدأ الضغط على اللاعب حامل الكرة ومنع لاعبي الأطراف في المنامة من الوصول إلى صندوق مشيمع، فيما يحتاج العمق الدفاعي إلى عدم إعطاء الفرصة للاعب إيفرتون للحصول على الكرات من خلفهم!





نسخة للطباعة

مقالات أخرى...

الأعداد السابقة