الجريدة اليومية الأولى في البحرين

العدد : ١٤٢٧٣ - الجمعة ٢١ أبريل ٢٠١٧ م، الموافق ٢٤ رجب ١٤٣٨ هـ
(العودة للعدد الأخير)

أخبار البحرين

مشيدا بالمشاركة المتميزة من طلبة وطالبات البحرين
خالد بن حمد: أولمبياد الروبوتات أفرز لنا الموهوبين والمخترعين



هنأ سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى، الفرق الفائزة في النسخة السابعة من أولمبياد الروبوتات العالمي (WRO) وتأهلها للمشاركة في نهائيات أولمبياد العالم الروبوتات المقرر إقامته بكوستاريكا هذا العام، مشيدا سموه بما حظيت هذه الفعالية من مشاركة متميزة من قبل طلبة وطالبات المدارس الحكومية والخاصة، الذين تنافسوا على تقديم أفضل الاختراعات التي تنعكس على مستوياتهم الدراسية بما يحقق التطوير والتقدم للحركة التعليمية بمملكة البحرين.
وقد أشاد سموه بالجهود التي تبذلها مدرسة AMA بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم وهيئة البحرين للسياحة والمعارض، في تنظيم هذا الحدث العلمي الفريد الذي لاقى نجاحا كبيرا وصدى واسعا على المستوى الدولي، مؤكدا سموه أن استمرار إقامة أولمبياد الروبوتات العالمي للعام السابع على التوالي، يعكس ما وصلت إليه هذه الفعالية من نجاحات كبيرة فرضت نفسها بقوة على مستوى الفعاليات التعليمية، التي تتناسب وتوجيهات القيادة الرشيدة في دفع الطلبة والطالبات بمختلف المراحل الدراسية نحو الإبداع والابتكار، وتقديم المشاريع التعليمية والابتكارية التي يمكن من خلالها أن ترفع من المستوى التعليمي وتسهم في مواصلة الجهود الرامية لتنمية وتطوير الحركة التعليمية بالمملكة.
وأضاف سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة أن إطلاق هذه الفعالية جاءت تنفيذا لرؤى وتوجيهات القيادة بدفع عجلة التقدم بالتعليم في البحرين، وهي خطوة اتخذها سموه كواحدة من المبادرات التعليمية التي تسهم في منح الشباب البحريني الفرصة لإطلاق طاقاتهم وإبداعاتهم الفكرية والعلمية والتكنولوجية، بما يسهم في ظهور بروز المواهب والطاقات الشبابية القادرة على الإبداع والابتكار والذي يحقق أعلى معدلات النجاح في القطاع التعليمي، مشيرًا سموه إلى أن الجهود ستتواصل من أجل رعاية ودعم الشباب في المجال العلمي بما يحقق التطلعات والأهداف الرامية لتطوير مخرجان التعليم لتواكب الحداثة والتطور، التي وصل إليها المجتمع الدولي بمختلف القطاعات، والذي ينعكس على تقدم وازدهار وطننا العزيز.
وقال سموه «نعرب عن فخرنا واعتزازنا بالمستويات التي قدمها طلبة وطالبات المدارس الحكومية والخاصة بأولمبياد الروبوتات العالمي السابع، والذي أفرز لنا عددا من الموهوبين والمخترعين بمختلف المراحل التعليمية، والتي نفخر بهم وبما قدموه من مشاريع تعكس المستويات الكبيرة التي يمتلكونها، والتي ستنعكس بكل تأكيد على تحصيلهم الدراسي وعلى تطوير الحركة العلمية بالبحرين. متمنيا أن نشاهد في المستقبل القريب هؤلاء الشباب وهم يتميزون كل حسب موقع عمله، ونتابعهم وهو يقدمون للعلم والتكنولوجيا مزيدا من الاختراعات والابتكارات التي تستفيد منها البشرية».
وقد أُسدل الستار أمس الخميس على منافسات أولمبياد الروبوتات العالمي السابع (WRO) والذي نظمته مدرسة AMA الدولية بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم وهيئة البحرين للسياحة والمعارض، بالصالة رقم (2) بمركز البحرين الدولي للمعارض، والذي شارك فيه 278 طالبا وطالبة من مدارس مملكة البحرين. وقد حصل 15 فريقا مكوّنا من 54 طالبا وطالبة على المركز الأول في أربعة مستويات لهذه النسخة من الأولمبياد وهي: مستوى العموم، والمستوى المفتوح، ومستوى الجامعات ومستوى كرة القدم، والتي منحتهم بطاقة العبور لمونديال روبوتات العالم، وذلك بعد أن حازت على العلامات الكاملة من لجنة التحكيم، بعد منافسة قوية وحماسية بين الفرق المشاركة التي وصل عددها 86 فريقا.
وقال رئيس لجنة التحكيم بأولمبياد الروبوتات العالمي السابع الدكتور يوسف البستكي: «نثمن الجهود المتميزة لسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة لرعاية ودعم الشباب ودفعهم نحو الإبداع والابتكار، والذي يسهم في تنويع وتطوير مخرجات التعليم، والذي يعود بالفائدة الكبيرة على تقدم وارتقاء الحركة التعليمية. فبالتعليم تزدهر الأمم وتقوم الحضارات، فالبحرين منذ قديم الزمان هي بلد الحضارات والتقدم والعلم والمعرفة، وقد شجعت القيادة الرشيدة على ذلك، والذي ترجمته الجهود الواضحة لسموه في هذا المجال والذي كان له الأثر الإيجابي في ظهور المواهب والمزيد من المخترعين الشباب القادرين على العطاء والبذل في المستقبل القريب من أجل رقي ونمو وازدهار بلدنا العزيز»، مشيدا البستكي بما قدمه الطلبة والطالبات من اختراعات مميزة تلونت بقدراتهم وابتكاراتهم على بناء المجسمات، مؤكدا أن هذا الملتقى العلمي حقق مكاسب عديدة سيكون لها الأثر الواضح في تطوير وارتقاء التعليم بالمملكة، مهنئا في الوقت ذاته الفرق الفائزة والمتأهلة لنهائيات أولمبياد العالم متمنيا حظا أوفر لبقية الفرق المشاركة في النسخ القادمة.





نسخة للطباعة

مقالات أخرى...

الأعداد السابقة