العدد : ١٤٢٧٣ - الجمعة ٢١ أبريل ٢٠١٧ م، الموافق ٢٤ رجب ١٤٣٨ هـ

العدد : ١٤٢٧٣ - الجمعة ٢١ أبريل ٢٠١٧ م، الموافق ٢٤ رجب ١٤٣٨ هـ

أخبار البحرين

«الأعلى للمرأة» يطلع السفراء العرب والأجانب على إنجازات البحرين على صعيد المرأة



استضاف المجلس الأعلى للمرأة في مقره بالرفاع عددا من سفراء الدول العربية والأجنبية المعتمدين لدى مملكة البحرين، في لقاء استعرض خلاله المجلس أهم ما حققته مملكة البحرين على صعيد تقدم المرأة البحرينية في مختلف المجالات وعلى المستويات كافة.
وفي بداية اللقاء، نقلت الأستاذة هالة الأنصاري الأمين العام للمجلس الأعلى للمرأة تحيات صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد المفدى رئيسة المجلس الأعلى للمرأة للسفراء المشاركين في اللقاء، وتمنيات وحرص سموها على تكثيف مثل هذه اللقاءات لما فيه خير وتقدم المرأة العربية بشكل عام.
وأشارت الأنصاري إلى عمق العلاقات التاريخية التي ترتبط بها البحرين مع جميع الدول الشقيقة والصديقة، مؤكدة ما يربط مملكة البحرين من علاقات وثيقة مع قيادات هذه الدول وشعوبها، ولفتت إلى أن لدى مملكة البحرين اتفاقيات تعاون ومذكرات تفاهم مع عديد من الدول الشقيقة والصديقة، تهدف إلى تبادل الخبرات والتجارب، ونقل المعرفة، وتعزيز المواقف المشتركة في مختلف المجالات، وقالت: «على صعيد المرأة لدينا كثيرٌ من اتفاقيات التعاون ومذكرات التفاهم مع عديد من الدول العربية الشقيقة والصديقة لتكون المحصلة النهائية إبراز تقدم المرأة في دولنا جميعا».
وأكدت الأنصاري أن عمل المجلس الأعلى للمرأة اليوم لم يعد محصورا في العمل على النطاق الوطني، وإنما بدأت الجهود وأفضل الممارسات على صعيد تقدم المرأة البحرينية تحظى باهتمام الدول العربية والأوروبية، وقالت «تعلمون أن مملكة البحرين اليوم لها حضور على الساحة العربية والدولية، من خلال ما تحقق لها من منجزات، وكان للدول العربية الشقيقة والدول الصديقة دور في إبراز هذه المنجزات»، وأكدت عمل المجلس الأعلى للمرأة الدؤوب على فتح مسارات أوسع للتعاون مع كل المنظمات والمؤسسات والجهات العربية ذات الصلة بقضايا المرأة، وخاصة أن المجلس أصبح بيت خبرة إقليميا في كل ما يتعلق بقضايا المرأة.
وفي هذا السياق أشارت الأنصاري إلى دور هيئة الأمم المتحدة ووكالاتها المتخصصة في دعم وتبني مبادرات مملكة البحرين على صعيد إبراز تقدم المرأة، وخصَّت بالذكر إطلاق جائزة الأميرة سبيكة بنت إبراهيم العالمية لتمكين المرأة من مقر الأمم المتحدة في نيويورك مؤخرا، وهو ما جسد اعترافا عالميا بريادة النموذج البحريني في تمكين المرأة ودعم قضاياها ورفع مساهمتها في التنمية.
من جانبهم أشاد السفراء العرب والأجانب المشاركون في اللقاء بأهمية المجلس الأعلى للمرأة كمؤسسة انطلقت من البحرين وتمكنت خلال 15 عاما من إنشائها على توسيع نطاق عملها ومراكمة خبراتها، ليكون عملها ذا أبعاد عربية بل دولية أيضا، معربين عن تقديرهم وإعجابهم بالمكتسبات التي حققتها المرأة البحرينية في ظل قيادة حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى وتوجيهات صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة رئيسة المجلس الأعلى للمرأة.
وأكد السفراء استعدادهم التام للانتقال إلى مكانة أرفع من التعاون بين المنظمات التي تمثل المرأة في دولهم، والمجلس الأعلى للمرأة، وذلك بما يحقق مصلحة المرأة العربية عامة، ويرفع من مساهمتها في مسيرة التنمية الوطنية والعربية.




aak_news