الجريدة اليومية الأولى في البحرين

العدد : ١٤٢٧٣ - الجمعة ٢١ أبريل ٢٠١٧ م، الموافق ٢٤ رجب ١٤٣٨ هـ
(العودة للعدد الأخير)

أخبار البحرين

مسؤول باليونسكو:
استخدام بعض الوكالات للتصنيفات على أساس مذهبي أمر عنصري



أكد المدير العام المساعد لشؤون الاتصال والاعلام بمنظمة الامم المتحدة للتربية والتعليم والثقافة (اليونسكو) فرانك لارو «ان استخدام بعض الوكالات لتصنيفات ومصطلحات في أخبارها على أساس الطائفة والعرق يعد أمرا عنصريا، ولا نشجعه، كونه لا يخدم الخبر والجمهور، مرحبا بمقترح وكالة البحرين لعقد ندوة حوارية تستضيفها اليونيسكو بمشاركة وكالات الانباء العالمية وبالتنسيق مع الامانة العامة لاتحاد وكالات الانباء العربية (فانا) لمناقشة سبل الحد من استخدام التصنيفات التي تسهم في زيادة خطاب الكراهية».
جاء ذلك خلال استقباله مهند سليمان النعيمي نائب رئيس اتحاد وكالات الانباء العربية والقائم بأعمال مدير عام وكالة انباء البحرين بالعاصمة الفرنسية باريس أمس ضمن وفد اتحاد وكالات الانباء العربية، والذي يشارك فيه الأمين العام للاتحاد ورؤساء ومديرو وكالات الأنباء العربية.
وردا على سؤال لوكالة أنباء البحرين (بنا) حول موقف اليونسكو تجاه إصرار بعض وكالات الأنباء العالمية والصحف العالمية على بث الأخبار والتصنيفات الطائفية المقيتة على أساس مذهبي أو عرقي في تناولها لأخبار العالم العربي، وعدم استخدامها في الأخبار الغربية والعالمية قال لارو: إن «تعريف الأفراد سواء عرقيا أو دينيا أو بأي طائفة في دين ينتمون إليه غير ضروري، وهذا شكل من أشكال التمييز، وهذا شكل من أشكال الفصل بين الأفراد (تقسيم)، لذا أعتقد أن الوسيلة المحايدة للتعامل مع المعلومات هي التحدث عن الأحداث والحقائق والأشخاص وموقعهم في هيكل السلطة، ولكن ليس بالضرورة ذكر الأمور الشخصية مثل المعتقدات الدينية أو المعلومات العرقية أو الثقافية».
وأضاف: «نصيحتي لوكالات الأنباء هي أساسا البحث عن الموضوعية، وهذا شيء نحن جميعا نحاول الحصول عليه، والنظر إلى الأحداث في حد ذاتها، فالمعلومات التي نحاول نقلها هي المعلومات ذات الصلة (التي تهم) الناس، لذلك، قد يكون تعريف العِرق أو الدين مهما بالنسبة لأخبار معينة، ولكن إذا لم يكن عنصرا ذا صلة، فلا ينبغي ذكره، وينبغي أن تسُود الموضوعية دائما عندما نحرر التقارير».
وتناول اللقاء المشترك علاقات التعاون بين اليونسكو ووكالات الأنباء العربية وسُبل تعزيزها ودعمها في مجال الاتصال والمعلومات وخاصة فيما يتعلق بتنمية وتطوير آليات الاتصال الخاصة بالرصد والابلاغ، وسلامة الصحفيين في مواقع النزاعات، ومحاربة خطاب الكراهية في وسائل الاعلام.
وأكد ممثل منظمة اليونسكو أهمية بذل المنظمة مزيدا من الجهد من أجل مساعدة الصحفيين وفتح الآفاق أمامهم للقيام بمهامهم على الوجه الأكمل، وتبادل الخبرات فيما بينهم من خلال عقد لقاءات وملتقيات تشرف عليها اليونسكو، مبديا استعداده للتعاون مع الوكالات العربية لإجراء دورات تدريبية، وورشات اعلامية تهدف إلى تطوير عمل الصحفيين، وتحسين أدائهم في مجالات اختصاصاتهم، ودعم التبادل بينهم وتنمية قدراتهم على رصد المعلومة وسبل ابلاغها.





نسخة للطباعة

مقالات أخرى...

الأعداد السابقة