الجريدة اليومية الأولى في البحرين

العدد : ١٤٢٧٣ - الجمعة ٢١ أبريل ٢٠١٧ م، الموافق ٢٤ رجب ١٤٣٨ هـ
(العودة للعدد الأخير)

أخبار البحرين

ولي العهد لدى استقباله القس جوني مور
مبادئ التعددية والاحترام المتبادل من أهم عناصر قوة الهوية البحرينية



أكد صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء أن ما يوليه حضرة صاحب الجلالة الملك الوالد حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى من رعاية وحرص على تأصيل نهج التعايش والمحبة في المجتمع البحريني، قد حافظ على موقع البحرين الحضاري الذي تميزت به المملكة عبر تاريخها في احتضان كل الديانات والمذاهب وثقافة التنوع.
وقال سموه، إن مبادئ التعددية والانفتاح والاحترام المتبادل، هي من أهم عناصر قوة الهوية البحرينية الجامعة، مضيفًا سموه أن مملكة البحرين جعلت من وعي أبناء شعبها وتمسكهم بروح الأسرة الواحدة مكتسبًا يدعم أسس أمنها واستقرارها، ورافدًا يعزز جهود التقدم والتطور في مسيرة التنمية الشاملة التي يقودها عاهل البلاد المفدى.
جاء ذلك لدى لقاء سموه في قصر الرفاع أمس القس جوني مور بحضور السيد جميل بن محمد حميدان وزير العمل والتنمية الاجتماعية، حيث رحب سموه بزيارته لمملكة البحرين وأكد أهمية مد جسور التواصل والتعاون لتعزيز ثقافة السلام والتعايش والإعلاء من قيمة هذه المفاهيم للتصدي لمظاهر التطرف كافة.
من جهته، شكر القس جوني مور صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء على فرصة اللقاء، مشيدًا بما تتميز به البحرين من دور ريادي في الحفاظ على نهج التعايش والاحترام المتبادل، مؤكدًا أهمية دعم جهود البحرين والنموذج الإيجابي الذي تقدمه في هذا المجال.




نسخة للطباعة

مقالات أخرى...

الأعداد السابقة