الجريدة اليومية الأولى في البحرين

العدد : ١٤٢٧٢ - الخميس ٢٠ أبريل ٢٠١٧ م، الموافق ٢٣ رجب ١٤٣٨ هـ
(العودة للعدد الأخير)

الأمير وليام: صدمة وفاة والدتي مازالت تعيش داخلي بعد 20 عاما



قال الأمير وليام ابن ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز أمس الأربعاء إن صدمة خسارة والدته الأميرة ديانا قبل أكثر من عقدين من الزمان مازالت تعيش بداخله، وذلك بعد أيام فقط على حديث أخيه الأصغر الأمير هاري عن صراعاته الخاصة سعيا لتقبل وفاتها.
ولقيت ديانا حتفها في حادث تحطم سيارة في باريس في أغسطس 1997 عندما كان وليام يبلغ من العمر 15 عاما وهاري 12 عاما.
وتعد تصريحات الأميرين هذا الأسبوع الأكثر حميمية لهما حتى الآن بشأن موضوع حزنهما على والدتهما.
وقال وليام في فيلم وثائقي لتلفزيون «بي.بي.سي» سيبث اليوم الخميس: «أكبر صدمة التي مازلت أشعر بها بعد 20 عاما هي الصدمة بعد وفاة والدتي».
وأضاف في مقاطع من المقابلة بثت امس الاربعاء «مازلت أحمل الصدمة داخلي. يقول الناس الصدمة لا تستمر كل ذلك الوقت لكنها تستمر. لا تتخطاها أبدا، إنها لحظة كبيرة بشكل لا يصدق في حياتك إلى حد أنها لا تتركك أبدا. أنت فقط تتعلم التعامل معها».
ويأتي حديث الأميرين في إطار حملتهما لزيادة الوعي حيال الصحة النفسية وتشجيع الناس على التحدث بشكل صريح بدلا من كبت مشاعرهم.



نسخة للطباعة

الأعداد السابقة