العدد : ١٤٢٤١ - الاثنين ٢٠ مارس ٢٠١٧ م، الموافق ٢١ جمادى الآخرة ١٤٣٨ هـ

العدد : ١٤٢٤١ - الاثنين ٢٠ مارس ٢٠١٧ م، الموافق ٢١ جمادى الآخرة ١٤٣٨ هـ

أخبار البحرين

«الأطبــاء البحــرينيـة» تــدرس الــدمـج بيـن اليــوغا العلاجـية والطب الحديث

كتبت: فاطمة علي



تدرس جمعية الأطباء البحرينية الدمج بين اليوغا العلاجية والطب الحديث كعنصر مكمل وتشجيع البحوث والدراسات الطبية في هذا المجال، تعزيزا لجودة الخدمات الطبية المقدمة للمرضى من خلال الاستعانة بأخصائية اليوغا العلاجية وإدارة وتنظيم نمط الحياة فاطمة المنصوري. وقد عقد مجلس إدارة الجمعية اجتماعا مفتوحا مع أخصائية اليوغا العلاجية فاطمة المنصوري تمت مناقشة سبل تبادل الخبرات في الجمع بين اليوغا العلاجية والطب الحديث. وقالت أخصائية اليوغا فاطمة المنصوري إن اللقاء كان مفتوحا وتم طرح سبل التعاون في مجال دمج علاج اليوغا والطب الحديث كعلاج مكمل لبعض الحالات المرضية من خلال عمل دراسات محلية تقيس مدى فعاليتها، مشيرة إلى ان اللقاء يأتي ضمن النشاطات المختلفة التي تعزز نشر الوعي بأهمية ممارسة أنماط الحياة الصحية للتغلب على الأمراض المزمنة وذلك وفق التقارير الطبية المحلية التي تؤكد أن تحقيق الوحدة والانسجام بين العقل والجسم والنفس يعطي اليوغا دورها العلاجي الأساسي في مكافحة أمراض كثيرة كالسرطان.
واستشهدت المنصوري بتصريح سابق للدكتورة عبير الغاوي قائم بأعمال مدير تعزيز الصحة بوزارة الصحة أكدت فيه أن الرياضة لها دور مهم كبير في الوقاية من أمراض السرطان وعلاجها أيضا، فيمكن الوقاية من أمراض القولون بالرياضة بنسبة 21% وحوالي ربع حالات الإصابة بمرض سرطان الثدي وكثير من حالات السرطان ممكن تقليلها بممارسة الرياضة.
وأضافت أن السنوات الأخيرة شهد هذا النوع من العلاج التكميلي إقبالا كبيرا من المرضى تعزز بتعاون الأطباء الذين قاموا بتحويل المرضى ذوي الأمراض السيكوسوماتيكية المزمنة والأمراض التي يعجز تشخيص سببها ويشعر المريض بتحسن ملحوظ خلال جلسات معدودة.





aak_news